دليلك إلى الحملات التسويقية الناجحة

تاريخ التحديث: ١٦ سبتمبر ٢٠٢١

كانت دهشة السيد "فادي" كبيرة، فعلى الرغم من إعداده لخطة تسويقية لمتجره المتخصص ببيع ملابس الأطفال، لم تحقق الشركة أية زيادة في المبيعات منذ أكثر ستة أشهر! ووجد نفسه في وضع خطر قد يعرض مشروعه للإخفاق ما لم يتخذ إجراءً طارئاً، ولكنه لم يكن يعرف أين المشكلة في عمله، استشار "فادي" خبراء التسويق في مؤسسة أفق، فأطلعوه على الخلل في خطته التسويقية؛ فصحيح أن "فادي" رسم خطة تسويقية لمتجره، ولكنه لم يُقم أي حملة تسويقية لتحقيق رؤيا شركته، ولكن ما هي الحملة التسويقية، وما مدى أهميتها، وما الفرق بينها وبين الخطة التسويقية، وكيف يتم التخطيط لها وإدارتها؟

الحملة التسويقية

تعريف الحملة التسويقية

يمكن تعريف الحملة التسويقية Marketing Campaign بأنها مجموعة منظَّمة من الأنشطة الهادفة إلى الترويج لمنتج أو خدمة. وتستعمل الحملة التسويقية مجموعة من القنوات والوسائل للوصول إلى الجمهور الذي تستهدفه، كوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية على نحو خاص، كوننا نعيش في عصر أضحت فيه وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً من الحياة.


الفرق بين الحملة التسويقية والخطة التسويقية

تعمل الحملة التسويقية على تحقيق هدف من أهداف الخطة التسويقية خلال مدة زمنية محددة وبالاستفادة من عناصر الخطة التسويقية، فعلى سبيل المثال، إذا كان هدف الحملة التسويقية هو زيادة مبيعات أحد المنتجات، فيمكن الرجوع إلى الخطة التسويقية لمعرفة الفئة المستهدفة، والجهات المنافسة، وغير ذلك. وبذلك تكون الخطة التسويقية بمثابة النظام التسويقي المتكامل للشركة الذي يشمل الحملات التسويقية بمختلف أنواعها وأهدافها.


فقد كان الهدف من حملة "فادي" هو زيادة مبيعات متجره المتخصص بملابس الأطفال، وعند رجوعه للخطة التسويقية وجد أن الفئة المستهدفة هنا هي غالباً فئة الأمهات، كما اكتشف أن منافسيه لا يتفوقون عليه في الجودة والسعر، وإنما في استعمالهم لمهارات تسويقية لم يكن قد فكَّر باستعمالها.


أهمية الحملة التسويقية

إذا أردت لشركتك أو لمشروعك النجاح فلا غنى عن الحملة التسويقية، فالجمهور لن يلتفت إلى المنتج أو الخدمة التي تقدمها ما لم تعمل على تسويقه بشكل صحيح، وهنا لا يكفي وضع الحملة التسويقية ضمن الخطة التسويقية الشاملة، بل ينبغي التخطيط للحملة التسويقية، وتحديد الهدف منها.


خطوات الحملة التسويقية

إن إحدى خصائص الحملة التسويقية الناجحة هو لفتها لأنظار العملاء على نطاق واسع وهذا يبرز هوية الشركة ويعرِّف بها وبمنتجاتها وخدماتها، ويعزِّز روابط التواصل مع الجمهور.


كما لا يُشترط أن تكون ميزانية الحملة التسويقية مرتفعة كي تحقق النجاح المنشود، بل ربما كان العكس هو الصحيح، والمهم هنا أن تلائم الحملة الميزانية المرصودة لها مع الاستمرار بمتابعة سير خطوات الحملة. وهنا تبرز أهمية التخطيط في تنظيم النشاطات التسويقية المقترحة وطريقة تنفيذها في سبيل تحقيق أهداف الحملة بأفضل طريقة ممكنة.


وإليكم 3 عوامل رئيسية لبدء التخطيط ينبغي لأصحاب الشركات أن يكونوا على وعي واطلاع دائمين بها:


1- دراسة العملاء وسلوكهم

على الرغم من أن فكرة التوجه بالحملة التسويقية إلى كل العالم فكرة مغرية نظرياً، إلا أنها غير ممكنة عملياً، فالحملة التسويقية الناجحة والمخطط لها جيداً تكون موجهة لجمهور ذو خصائص محددة ومدروسة، وتتم مخاطبتهم باللغة والمحتوى المناسب لهم، بالإضافة إلى اختيار الزمان والمكان المناسبين لإطلاق الحملة التسويقية.


لكن كيف تتم دراسة سلوك العملاء؟ بإمكان دراسات نسبة التفاعل على المنصات أن تقدم لنا بيانات غاية في الأهمية حول الرسالة التي ينبغي توجيهها إلى العملاء المحتملين.


فقد اكتشف "فادي" أن بإمكانه تضييق دائرة عملائه المستهدفين، فقرر توجيه حملته إلى فئة الأمهات العاملات، عن طريق إطلاق شعارات تشجع الأمهات على اختيار التسوق من متجره، وقد ساعده على ذلك أن متجره يقع في منطقة تحتوي على الكثير من الشركات، فيمكن للأمهات العاملات أن يوفرن الوقت ويشترين لأولادهن الملابس من متجر "فادي" بعد انصرافهن من العمل، عوضاً عن الاضطرار لتخصيص وقت طويل للتسوق في منطقة أخرى.


2- تحديد الأهداف التسويقية

الطموحات الكبيرة جميلة، لكن يجب أن ننتبه إلى أن الحملة التسويقية تعتمد على تحقيق أهداف صغيرة بالتدريج من أجل تحقيق هدف واحد كبير.


3- اختيار قنوات التوصيل المناسبة

يرتبط اختيار قنوات أو التوصيل أو الترويج المناسبة ارتباطاً وثيقاً بجمهورك المستهدف، كما يتعلق بالميزانية المخصصة للحملة التسويقية، ويُفضَّل التنويع في قنوات الترويج للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من العملاء وجذب المزيد من العملاء الجدد.


وينقسم الترويج إلى ترويج تقليدي؛ أي عبر الإعلانات المطبوعة في المجلات والصحف وعلى الجداريات، بالإضافة إلى الإعلانات التلفزيونية، في حين يعتمد الترويج الرقمي على منصات عدة كمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والمدونات والإعلان عبر البريد الإلكتروني وداخل التطبيقات، وتعتمد الحملة التسويقية الناجحة على الدمج بين النوعين بما يلائم الجمهور المستهدف وميزانية الحملة.


وقد اختار "فادي" أن يسوِّق بالطريقتين، فنشر إعلاناً لمتجره في إحدى مجلات الأزياء، وقرَّر أن يسوِّق إلكترونياً لمتجره عن طريق منصة فيس بوك بعد أن أثبتت الإحصائيات أن أغلب سكان مدينته يستعملون هذا التطبيق أكثر من غيره.


قام فريق التسويق في مؤسسة أفق بتنظيم حملة تسويقية لشركة "فادي" هدفت إلى الوصول إلى فئة الأمهات العاملات وزيادة نسبة مبيعات الشركة واستقطاب عملاء جدد، وتم تحديد جدول زمني للحملة بحيث ترتفع النسبة خلال 6 أشهر من إطلاق الحملة، وقد حققت الحملة الهدف بنجاح، واليوم صار لدى "فادي" عملاء دائمون واثقون من شركته والخدمات التي تقدمها للزبائن.


ماذا عنك؟ هل استفدت من المقال؟ أتواجه أنت أيضاً مشاكل في إعداد الخطة التسويقية أو بدء الحملة التسويقية الترويجية لأعمالك؟ ما عليك سوى التواصل مع فريق مؤسسة أفق عبر منصاتنا المختلفة.
١٬١٠١ مشاهدةتعليق واحد (١)

منشورات ذات صلة

عرض الكل