top of page

12 نصيحة لكتابة عبارات تسويقية ناجحة

التنويع عنصر ضروري في خطة المحتوى الناجحة، فلكل منصة وجمهور أنواع مفضلة للمحتوى الرقمي. لكن جميع أشكال المحتوى الناجح يجب أن تحوي عبارات تسويقية جذابة تتواصل مع العملاء المحتملين وتعرفهم بعلامتك التجارية وتقنعهم باتخاذ إجراء معين، فكيف تقدم لجمهورك عبارات تسويقية ناجحة وتحقق أهدافك التسويقية؟

 

في هذه المقالة نشارككم مجموعة من النصائح لصياغة عبارات تسويقية ناجحة تبرز أفضل ما لدى علامتكم التجارية، وتنقل محتواكم الرقمي إلى مستوى جديد من الجودة والاحترافية.

 

كتابة عبارات تسويقية ناجحة

ما الفرق بين الكتابة التسويقية وكتابة المحتوى؟

إن كتابة عبارات تسويقية ناجحة عملية مختلفة عن كتابة المحتوى التسويقي، ويبرز الاختلاف بينهما عندما نتحدث عن الهدف والنطاق.

 

فالعبارات التسويقية تهدف إلى إقناع القارئ باتخاذ إجراء معلين، مثل التواصل أو التسجيل أو الشراء. بينما يهدف المحتوى التسويقي الطويل إلى زيادة زيارات الموقع والعملاء، وتعزيز الوعي بالعلامة التجارية.

 

تظهر العبارات التسويقية في الإعلانات الرقمية والتقليدية، ورسائل البريد الإلكتروني، وتصاميم منشورات وسائل التواصل الاجتماعي، ووصف تلك المنشورات.

 

أما المحتوى التسويقي، فيظهر في أشكال المحتوى الأطول، مثل المقالات والمدونات الصوتية "البودكاست" وصفحات الهبوط ونصوص مقاطع الفيديو الطويلة.

 

وبالإضافة إلى الاختلافات السابقة بين الكتابة التسويقية وكتابة المحتوى، فإن كتابة عبارات تسويقية ناجحة تتطلب أيضاً استراتيجيات خاصة بها.

 

نصائح لكتابة عبارات تسويقية ناجحة

فيما يلي 12 نصيحة لمساعدك في صياغة عبارات تسويقية ناجحة تجمع بين الفن وعلم النفس التسويقي لإثارة اهتمام جمهورك وتشجيعهم على التفاعل:

 

1. حدد أهدافك

إن معرفة أهدافك مسبقاً ستجعل عملية الكتابة أسهل وأسرع بكثير، كما ستنعكس إيجاباً على المنتج النهائي.

 

قبل كتابة أية عبارة تسويقية، حدد أهدافك بدقة، مثل زيادة عدد زيارات موقعك أو متجرك الإلكتروني أو جذب متابعين جدد لإحدى منصات التواصل.

 

2. اعرف جمهورك وخاطبه مباشرة

حدِّد عميلك المثالي وابحث بدقة عن اهتماماته وتفضيلاته ونمط حياته واستهلاكه ومخاوفه أيضاً!

 

يمكنك إنشاء نموذج شخصية المشتري والعودة إليه كلما احتجت إلى كتابة عبارات تسويقية تستهدف اهتمامات جمهورك أو نقاط الألم لديهم.

 

كما تبرز مراعاتك لاهتمامات بالقارئ أو العميل المحتمل ومشاعره عبر مخاطبته مباشرة بدلاً من كتابة عبارات تسويقية عامة وغير مخصصة.

 

3. اختر النبرة المناسبة وطورِّها

بالإضافة إلى وضع الجمهور المستهدف في الاعتبار، يجب أن تعكس نبرة العبارات التسويقية كلاً من قيم وثقافة العلامة التجارية التي تمثِّلها.

 

وبشكل عام، يتناسب الخطاب الرسمي والاحترافي مع شركات B2B، بينما يمكن للشركات التي تتوجه للمستهلكين (B2C) استعمال نبرة أقل رسمية وأكثر ودية.

 

 

4. ابدأ بقوة

عندما يتعلق الأمر بكتابة عبارات تسويقية جذابة، لديك فرصة واحدة فقط لجذب انتباه القراء.

 

اختر عناوين متميزة وجريئة تخطف انتباه القراء وتخبرهم فوراً بمعلومات مهمة بالنسبة لهم. يمكنك أيضاً طرح الأسئلة أو كتابة وصف كيفية القيام بعمل ما.

 

5. قدِّم حلاً لمشكلة

بمجرد معرفتك لجمهورك المستهدف، يمكنك تحديد ما يناسبهم من منتجاتك أو خدماتك. على سبيل المثال، تركز الكثير من شركات التوصيل على ميزة توفير الوقت لمساعدة العملاء المشغولين.

 

6. قدِّم محتوى حصرياً

يمكنك إضافة هالة من التميز والحصرية إلى محتواك من خلال مشاركة جزء صغير فقط من محتوى معين. مثل مقالة أو مقطع فيديو، ثم إتاحة التكملة بشكل حصري للمستخدمين الذين يقومون بتنفيذ إجراء معين، مثل تسجيل بريدهم الإلكتروني أو رقمهم.  

 

بهذه الطريقة، فإن المستخدمين الذين يتخذون الخطوة الإضافية سيحصلون هم فقط على محتوى إضافي أو عروض حصرية، وهذه الحصرية بحد ذاتها تجذب العديد من الناس للاشتراك.

 

7. خاطب العواطف

إن استخدام لغة عاطفية قوية يمكن أن يزيد من اهتمام القارئ وتفاعله، على سبيل المثال، غالباً ما تركز إعلانات المنتجات في رمضان حول مشاعر الأمان التي تثيرها أجواء اجتماع العائلة حول مائدة الإفطار.

 


8. كن واضحاً

ساعد القارئ على فهم عباراتك التسويقية باستخدام الأمثلة المرئية والمستمدة من الحياة اليومية، على سبيل المثال، إذا أرادت شركة لأمن المعلومات الترويج لبرنامج أمن جديد لديها، يمكنها وصفه للعملاء بأنه باب بـ1000 قفل أمان!

 

9. أضف المميزات والأدلة الاجتماعية

لتمييز منتجاتك أو خدماتك عن المنافسين، يمكنك مشاركة الميزات التنافسية لشركتك أو علامتك التجارية. تفتخر علامات عديدة اليوم بأن منتجاتها يدوية الصنع أو عضوية بالكامل أو صديقة للبيئة.

 

وتستعرض العديد من الشركات والمشاريع اليوم ما لديها من أدلة اجتماعية، مثل تراخيص وشهادات خاصة وجوائز وتقييمات إيجابية من العملاء السابقين.

 

10. ادمج الإحصائيات

تضيف الإحصائيات المزيد من المصداقية إلى كتاباتك، وتجعلها أكثر إقناعاً، فبدلاً من استخدام عبارات تسويقية عامة وفضفاضة مثل "معظم الأشخاص" يمكنك تقديم نسبة مئوية أو غيرها من البيانات من مصدر موثوق.

 

11. أضف دعوة واضحة ومبتكرة

يمكن لعبارة واحدة أن تساعدك على تحسين معدل التحويل والمبيعات، وهي عبارة الحث على اتخاذ إجراء (CTA)، وأفضلها هي التي تخلق شعوراً بالإلحاح مثل "العرض متاح لمدى محدودة".

 

لكن عبارات التشجيع على اتخاذ إجراء تختلف باختلاف الخطوة التي تريد من المستخدم أن يتخذها، ومن أكثر الأهداف شيوعاً: الشراء، التواصل، زيارة موقع إلكتروني، التسجيل في نشرة بريدية أو حدث.

 

12. احذف الكلمات غير الضرورية 

بعد كتابة أفكارك الأولية، ابدأ بحذف أية كلمات غير ضرورية، ثم راجع المواضع التي يمكنك أن تضيف إليها كلمات قوية تثير المزيد من العواطف، وتلقي المزيد من الضوء على رسالتك التسويقية.

 

كما يمكنك أن تطلب من شخص آخر قراءة ما كتبته من عبارات تسويقية لاختبار تأثيرها، ولا تنسَ إجراء تدقيق لغوي لنسختك النهائية!

 

أخيراً وليس آخراً، إن سر النجاح في صياغة عبارات تسويقية ناجحة هو تراكم الخبرات والتجارب في مجال الكتابة التسويقية ومتابعة اتجاهات صناعة المحتوى الرقمي.

 

ولهذا فإن أفضل استثمار تحققه لتعزيز حضورك الرقمي هو الاستثمار في بناء أصولك الرقمية مع مؤسسة أفق للإعلام والخدمات الرقمية. تواصل معنا اليوم لمعرفة المزيد عن حلولنا الرقمية واستشاراتنا المتخصصة!


 مصادر: 1 2

٦٦ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page