2342342342.jpg

مــن

نحن؟

ظهرت فكرة مؤسسة (أفق) لتكون المؤسسة الإعلامية الرائدة والأولى من نوعها في مدينة بورصا التركية، بسبب الحاجة الملحة للمدينة لكي تكون فيها مؤسسة كهذه، وبسبب مجموعة من الأحلام والخبرات والمهارات التي تضافرت معاً في ظروف معينة لتولد فكرة هذه المؤسسة الطموحة.

أهمية مؤسسة أفق تمكن في أنها بالفعل أول شركة عربية رائدة واحترافية في مدينة بورصا، تغطي صناعة الإعلام والإعلان والتسويق و بناء العلامة التجارية في تلك المدينة الكبيرة الزاخرة بالفرص الاستثمارية في شتى المجالات، كما تكمن أهميتها في الخطة المحكمة والواضحة المعالم لعملها وبناءها وهيكلياتها، واجتماع عدد من الخبرات العتيقة المنتقاة بعناية ضمن فريقها، الأمر الذي سيجعلها تجربة عمل فريدة على كل الصعد.

مؤسسة أفق تقدم كافة خدمات الدعاية والإعلان والتسويق لكافة الشركات العربية المنتشرة بكثافة في كافة المدن التركية مؤخراً، كما أن تميزها سيجعلها تدخل السوق التركي أيضاً، وإلى العالم العربي وكل أنحاء العالم بشكل لاحق ضمن منهجية محددة ومدرسة سلفاً.

وكنظرة بعيدة المدى، تهدف أفق أيضاً لكي تكون مؤسسة معنية بالإعلام والنشر بكافة أنواعهما، وإيلاء الجانب الفكري والثقافي اهتماماً خاصاً، لتكون أول دار نشر عربية في مدينة بورصا، ولتضع بصمتها أيضاً في صناعة النشر بمفاهيمها الحديثة وبلغة العصر، وهي صناعة ذات دخل استثماري ممتاز في حال تم دراسته وإعداد خطة محكمة له. كما تولي مؤسسة أفق أيضاً عناية لجوانب التدريب والتأهيل بأنواعهما، إضافة إلى دعم ريادة الأعمال ورواد الأعمال الناشئين مادياً ومعنوياً، وسيكون هذا الأمر ضمن خططها بعيدة المدى.

سبب التسمية (أفق) هو نظرتنا البعيدة المدى، وثقتنا المطلقة بالنجاح الآتي، ونظرتنا المستمرة للأمام مهما بلغت الصعاب من مدى، كما يعتبر اسم (أفق) اسماً مشتركاً بين اللغتين العربية والتركية، وهو اسم موح ومعبر وسلس وحافل بالمعاني، ومناسب تماماً لمجال عمل المؤسسة في مضامير الإعلام والتسويق والصحافة والنشر.