ما هي الدروس المستفادة من إيلون ماسك؟

إيلون ماسك رجل الأعمال الكندي الشهير، مؤسس شركة سبيس إكس SpaceX وتيسلا موتورز Tesla Motors ورئيسهما التنفيذي، وواحد من مؤسسي شركة التداول النقدي الشهيرة بال باي PayPal ورئيس مجلس إدارة شركة سولار سيتي Solarcity. في شهر أكتوبر الماضي بلغ إجمالي صافي ثروته 318.4 مليار دولار ليصبح أغنى رجل في العالم! واختارته مجلة تايم الأمريكية، يوم الاثنين الماضي، ليكون شخصية العام، "لإيجاده حلولاً لأزمة وجودية. ولتجسيده الإمكانات والمخاطر في عصر عمالقة التكنولوجيا. ولقيادته التحولات الأكثر جرأة وتأثيراً على المجتمع."

قصة نجاح إيلون ماسك

كيف استطاع إيلون ماسك تحقيق هذا النجاح وجمع هذه الثروة؟ الأمر ليس بالصعوبة التي يبدو عليها حسبما يقوله إيلون ماسك بنفسه. وقبل أن نشارككم الدروس المستفادة من إيلون ماسك خلال مسيرته في عالم الأعمال، إليكم لمحة عن حياته:


أولاً: إليكم لمحة عن حياة إيلون ماسك

ولد إيلون ماسك في 28 يونيو عام 1971 في مدينة بريتوريا جنوب إفريقيا من أم كندية وأب جنوب إفريقي، أحب القراءة منذ صغره وكان يمضي كل يومه في القراءة، حتى أنه قرأ كل ما في مكتبة مدينته. وعندما بلغ الثانية عشر توجه اهتمامه نحو البرمجة وتعلم لغة البيسك -التي كانت أحدث لغة وقتها- في ثلاثة أيام من دون أية مساعدة. كانت أول خطوة له في عالم الأعمال عندما باع لعبة صممها بنفسه لمكتب التكنولوجيا ب 500 دولار، وبعد تخرجه من الثانوية انتقل إلى كندا حيث حصل على الجنسية الكندية بمساعدة والدته، ثم درس في جامعة بنسلفانيا وحصل منها على درجة البكالوريوس في الفيزياء وعلوم الاقتصاد، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث عمل في العديد من الوظائف المتعددة إلى أن قام بإنشاء شركة زيب تو zip 2 مع أخوه غير الشقيق.


في ذلك الوقت لم يكن إيلون ماسك يملك أي مال، بل على العكس كان مثقلاً بالديون لدرجة أنه كان يعيش في مكتبه، وبعد أن باع حصته من أسهم شركة زيب تو، شارك في تأسيس شركة x com إكس كوم -التي أصبحت باي بال لاحقاً- وعندما قامت أي باي eBay بشراء إكس كوم بمبلغ 1.5 مليار دولار بلغ نصيب إيلون ماسك من الشركة 165 مليون دولار لكونه المستثمر الأكبر فيها.


لكن إيلون ماسك لم يكن يسعى نحو المال، بل كان يسعى نحو أهدافه في إفادة البشرية، فقرر إنشاء شركة سبيس إكس التي تهدف لاستعمار الفضاء وجعل الرحلات بين الكواكب في متناول الجميع. ولم يتوقف عند هذا فقط، بل أنشأ شركة أخرى لتصنيع السيارات الكهربائية سماها تسلا موتورز، وقد حققت هذه الشركة نجاحاً باهراً أكثر مما توقع إيلون ماسك بنفسه على الرغم من كل التحديات والمشاكل التي واجهتها. كما أسس العديد من الشركات الأخرى، مثل سولار ستي ونيورالينك Neuralink وأوبن إي أيه open EA وهايبرلوب Hyperloop بالإضافة إلى إطلاقه مشروع ستار لينك Starlink الذي يهدف لإرسال أكثر من 12000 قمر صناعي بغية تأمين إنترنت سريع لجميع سكان الكوكب.


ما هي الدروس المستفادة من إيلون ماسك؟

لا يبخل علينا إيلون ماسك بنصائحه، ويحدثنا دائماً عن الدروس التي تعلمها في مسيرته نحو النجاح، كما يقدم النصائح لرواد الأعمال في جميع مقابلاته. وقد جمعنا لك بعضاً من أهم تلك النصائح والدروس المستفادة من إيلون ماسك:


النجاح الساحق يحتاج الكثير من المخاطرة

لطالما كان إيلون ماسك يخاطر بكل ما يملكه في سبيل إنجاح مشاريعه، ويبذل كلَّ طاقته فيها مهما كلفه الأمر من وقت وجهد، فهو يؤمن أن النجاح لا يكون من دون مخاطرة كبيرة، وقد شهدنا هذا في مطلع القرن الحالي عندما كانت شركتا تسلا وسبيس إكس على وشك الإفلاس، فقام إيلون ماسك بتكريس كامل ثروته لإنقاذ مشاريعه وإنجاحها حتى أنه استدان من الكثيرين إلى أن أصبحت تلك الشركات من أشهر الشركات وأكثرها تحقيقاً للأرباح.


"النجاحات الكبيرة تحتاج إلى مخاطرات كبيرة، إذا بدأت مشروعك الشخصي عليك أن تقوم بكل ما في وسعك لإنجاحه، أما إذا كنت تشك في نجاحه فوفر طاقتك لمشروع تثق به."


لا تجعل المال هدفك الوحيد

هذه الفكرة الرئيسية التي بنى عليها إيلون ماسك فكرته عن عالم إدارة الأعمال، فهو يقول: "أنا لا أكدس الأموال في مكان واحد، بل أملك فقط عدة أسهم في شركة تسلا وسبيس إكس وسولار سيتي وهذه الأسهم لها قيمتها السوقية"، ومع هذا لا يبدي إيلون ماسك اعتراضاً على السعي وراء المال ما دمت متمسكاً بالقيم والمبادئ الأخلاقية، وكان ماسك الذي تجاوز عمره الخمسين قد صرح أنه لا يتوقع أن يموت ثرياً لأن الموت دون توظيف المليارات المودعة في البنوك يعد نوعاً من الفشل ويتوقع أن ينفق معظم ثروته أو كاملها في بناء مستعمرات للبشر على المريخ.


لا تخف من وضع أهداف كبيرة

صفة أخرى مدهشة في إيلون ماسك هي مدى جرأة أهدافه، إذ يتطلع لاستعمار المريخ وإحداث ثورة في صناعة السيارات الكهربائية ويسعى لصنع قطارات فائقة السرعة تعمل عن طريق أنفاق مفرغة من الهواء، ربما لاحظت أن القاسم المشترك بين جميع أهدافه أنها تشبه أفلام الخيال العلمي. وهذا شيء لا ينكره إيلون ماسك! وينصحنا ماسك أن نركز على إنجاز الأهداف التي تحدث أثراً في حياة الناس. ومن جهته هناك هدفان أساسيان هما: تعجيل التحول من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة، وضمان بقاء الجنس البشري على المدى الطويل عن طريق بناء مستعمرات على المريخ.


ركّز على اختيار الموظفين

هذه النقطة يؤكد على أهميتها جميع الناجحين في التاريخ، فاختيار الموظفين هو العامل الرئيسي الذي يمكن أن يؤدي إلى نجاح شركتك أو فشلها، وينصحنا إيلون ماسك أن نمعن النظر في شخصية المرء قبل مواهبه.


"إنه من الخطأ الاعتماد بشكل زائد عن الحد على موهبة الشخص لا على شخصيته، أعتقد أنه من المهم أن يمتلك الشخص قلبًا طيبًا”


وعلى الرغم من أنّ إيلون ماسك يدير مئات الموظفين في عشرات الشركات المختلفة إلا أنه يحرص على مقابلتهم جميعاً، فالمرحلة الأخيرة في اختيار الموظفين في أي من شركاته هي إجراء مقابلة شخصية مع إيلون ماسك.


لا تدع النقاد يؤثرون عليك

لطالما كانت آراء إيلون ماسك وابتكاراته شيئاً خارجاً عن المألوف، ومثل كلِّ شيء جديد تواجه الكثير من الرفض والانتقادات من قبل رافضي التغيير، ومع الأسف يقع الكثير من المبتدئين ضحية للنقد مما يؤثر سلباً على تقدمهم، وهذا ما يحذرنا منه ماسك بشدة ويروي لنا قصة بدايات شركة تسلا موتورز عندما كان الناس يرفضون التعامل مع سيارات تسلا الكهربائية على الرغم من أنها صديقة للبيئة وآمنة، كان الكثيرون يعتقدون أن المشاريع الخضراء غير عملية وأنها مجرد شيء للزينة وهذا أدى إلى انسحاب العديد من المستثمرين من الشركة.


لكن إيلون ماسك لم يتأثر بكل هذه الانتقادات، وواصل الاستثمار في المشروع بمبالغ هائلة حتى أثبت للعالم مدى فائدة سياراته، ولا يزال إيلون ماسك حتى يومنا هذا يدهش العلم باختراعاته ومشاريعه الجديدة. ويتحدث بحماس عن خططه لاستعمار المريخ خلال السنوات القادمة!


هل تطمح إلى إيصال علامتك التجارية إلى جمهور أوسع؟ تقدم مؤسسة أفق للإعلام والنشر خدمات التسويق الرقمي وصناعة المحتوى التسويقي الاحترافي بأنواعه وباللغات الثلاث (العربية والإنكليزية والتركية)، هذا بالإضافة إلى خدمات إدارة المنصات وتنظيم المؤتمرات، تواصلوا معنا! وتابعونا لمزيد من لمزيد من قصص النجاح المُلهمة!

المصادر [1] [2]

٢٢ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل