top of page

كيف تحمي نجاحاتك من متلازمة المحتال؟

تاريخ التحديث: ٢٠ نوفمبر ٢٠٢٣

هل شعرت يوماً أنك لا تستحق نجاحاتك لأي سبب كان؟ احذر فربما يكون ذلك أحد أعراض متلازمة المحتال. والتي يمكن أن تتسبب بأثر سلبي كبير على حياتك المهنية! في هذه المقالة نشارككم ما هي متلازمة المحتال، وكيفية كشف وعلاج متلازمة المحتال وتجاوزها نهائياً.

متلازمة المحتال

ما هي متلازمة المحتال؟

هي شعور الأشخاص بأنهم لا يستحقون إنجازاتهم والتقدير العالي الذي يتلقونه، وأنهم غير مؤهلين أو أذكياء كما قد يعتقد الآخرون، وأن احتيالهم سيُكشف في القريب العاجل.


وغالبًا ما يكون الأشخاص الذين يعانون من هذه المتلازمة، بارعين ومنجزين على نحو كبير. وقد يشغلون مناصب عليا أو لديهم درجات أكاديمية عديدة.


وتشير مجلة "علم النفس اليوم" Psychology Today إلى أن ما بين 25% و30% من المتفوقين، وحوالي 70% من البالغين، يختبرون أعراض متلازمة المحتال مرة واحدة على الأقل في حياتهم.


وبالرغم من وجود أدلة على أن نجاحهم حقيقي، يشعر المصابون بمتلازمة المحتال بأنهم غير أكفياء بما يكفي. ولا يستحقون النجاح الذي حققوه. وينسبون نجاحهم إلى أسباب خارجية، مثل الحظ أو التوقيت الجيد.


أعراض متلازمة المحتال

توجد بعض العلامات والأعراض الرئيسية التي تشير إلى أنك تعاني من متلازمة المحتال، وهي:


1. شعورك بأنك محتال

هل شعرت يوماً بأنك تتظاهر بالنجاح؟ أو أنك تخدع كل من حولك؟ وأن الوقت رهين بفضح أمرك؟ هذه هي أعراض متلازمة المحتال التقليدية.


2. الشك بالذات وانعدام الثقة بالنفس

هل تنتقد نفسك وتشك في قدراتك باستمرار؟ وحتى إن كان لديك دليل قوي على أنك جيد فيما تفعله؟ غالباً ما يواجه المصابون بمتلازمة المحتال صعوبة في الوثوق بحدسهم وحكمهم.


3. الخوف من الفشل

نواجه جميعنا نكساتٍ في مراحل من حياتنا، لكن المصابين بمتلازمة المحتال لديهم خوف غير منطقي من الفشل. وهذا يمنعهم من خوض تجارب ومغامرات جديدة.


4. الخوف من النجاح

يعلَق كثيرون ما بين الرغبة في النجاح والخوف منه. وقد يكون هذا الخوف مؤشراً على مخاوف معينة، مثل الخوف من المسؤولية أو ارتكاب خطأ أو انعدام الثقة بالنفس.


5. السعي نحو الكمال

يمكن أن ترتبط متلازمة المحتال ارتباطاً وثيقاً بـ"الكمالية" أو السعي نحو الكمال، لأن الكماليين يشعرون بضغط مستمر لأداء أعمالهم بشكل مثالي 100%. وعندما لا يحققون ذلك، يشعرون بانعدام الكفاءة والتوتر.


وينظر المصابون بالمتلازمة إلى النجاح المهني على أنه هدف بعيد المنال ومحفوف بالمخاطر، وليس حقيقة واقعة يمكن بلوغها بالتركيز والتفاني.


6. صعوبة قبول المجاملات

غالباً ما يواجه المصابون بهذه المتلازمة صعوبة في تقبل المجاملات، لأنهم يشعرون أنهم لا يستحقونها.


إذا شعرت أن لديك 2 أو أكثر من أعراض متلازمة المحتال السابقة، فتابع القراءة لمعرفة كيفية علاج متلازمة المحتال.



علاج متلازمة المحتال

ومع أن متلازمة المحتال لا تُشخص على أنها مرض، لكنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالقلق المزمن وتدني احترام الذات وحتى الاكتئاب.


وإذا كنت تعاني من متلازمة المحتال، فإليك خطوات ونصائح للتخلص منها:


1. شارك المشكلة

التحدث عن مشكلتك مع شخص تثق به، يمكن أن يكون له تأثير علاجي فعال للغاية. وستجد في كثير من الأحيان أن الطرف الآخر سيحول مخاوفك للحجم والسياق الصحيح.


2. تعلم كيفية تقدير إنجازاتك واستحقاقاتك

نظراً إلى أن إصابتك بمتلازمة المحتال سببها –غالباً- عدم تقديرك لنفسك بما يكفي. فمن المنطقي أن تعمل على تحديد إنجازاتك ونسب الفضل إليك في المواضع التي تستحقها.


تذكر أن نجاحك ليس وليد المصادفة، وإنما قد كسبته من خلال عملك الجاد ومواهبك.


3. قم بتحدي الأفكار السلبية

تحدَّ أفكارك السلبية عن نفسك. عندما تنشأ لديك فكرة سلبية عن ذاتك أو قدراتك، توقف لدقيقة وفكِّر بها، وإن لم يكن هناك دليل يدعمها، تخلص منها.


تحدي الأفكار السلبية والتخلي عنها ليس بالأمر السهل، وخاصة في البداية، لكن مع الممارسة، سوف تصبح أسهل وأسهل.


4. ركِّز على سير العمل

بدلاً من التركيز على النتيجة النهائية للعمل، ركز على جريانه. يمكن أن يساعد ذلك على زيادة شعورك بالتحكم، والتقليل من شعورك بالاحتيال.



نواجه جميعنا تحديات يومية على الصعيد المهني والشخصي، ونتجاوزها بقوة الإرادة والعمل الجاد. ومن اليوم، لا تسمح لمتلازمة المحتال أن تقف في طريق نجاحك المهني.


للمزيد من المقالات الشاملة في مجالات التسويق الرقمي والتنمية الذاتية والإدارية، اشتركوا في نشرة مدونة أفق، وإذا كنتم تبحثون عن خدمات متميزة وإبداعية في مجالات بناء الهوية التجارية أو تصميم مواقع الانترنت والمتاجر الرقمية أو إدارة منصات التواصل الاجتماعي والحملات الإعلانية ... تواصلوا معنا الآن!

المصادر: 1 2 3

٨٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
bottom of page