top of page

مجتمع "المسار" يلتقي في بورصا



بمشاركة واسعة من عدة شركات وفعاليات ورواد أعمال ومبدعين من مدينة بورصا التركية، انعقدت فعاليات الجلسة الخامسة من ملتقى مجتمع "المسار" ضمن مقر مؤسسة أفق في المدينة، وذلك مساء يوم الأحد الموافق لـ 27 أيلول سبتمبر.


وقد تأسس مجتع المسار في مدينة اسطنبول التركية مطلع العام الجاري، حيث تنعقد فعالياته كل شهر أو شهرين في مدينة اسطنبول، وهذه هي المرة الأولى التي ينعقد فيها خارج اسطنبول، لتكون مؤسسة أفق أول من يستضيف هذا الملتقى خارج اسطنبول.


يعنى مجتمع المسار باستضافة جميع رواد الأعمال والمبدعين العرب في تركيا، وتجميع جهودهم وأهدافهم في كيان واحد يهدف لتبادل الخبرات والمصالح المعرفية والمهنية والاقتصادية بشكل عام، والخروج بمشاريع موحدة ذات نفع عام، إضافة إلى تشبيك المشاركين بالجهات الداعمة والمستثمرين المحليين والدوليين، ومحاولة حل كافة المشاكل والعوائق التي تواجه أعمالهم.


تأسس مجتمع المسار على يد السيد "محمد عباس" المؤسس والمدير التنفيذي لشركة MA Global Groupe ، وسرعان ما انضم إليه عدة مشاركين من رواد ومدراء الأعمال العرب في تركيا، ومن بينهم مؤسسة أفق، التي عملت منذ بداية مشاركتها في أنشطة المجتمع على المساهمة فيه بأقصى ما يمكن من أنشطة الدعم المتنوعة، ومن ضمن هذه الأنشطة، أتت فعالية إقامة الجلسة الخامسة لهذا المجتمع في مدينة بورصا للمرة الأولى منذ تأسيسه.


وقد حضر الجلسة عدد كبير من رواد ومدراء الأعمال العرب في مدينة بورصا، إضافة إلى عدد من المبدعين المستقلين في مختلف مجالات العمل الرقمي والتقني والإداري، وقد كان على رأس الحضور السيد "محمد عباس" المؤسس والمدير التنفيذي لشركة MA Global Groupe ، والسيد "طريف خشانة" المدير التنفيذي لمجموعة "ديجيتال اسطنبول"، إضافة إلى السيد "محمد الأطرش" المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة أفق للإعلام والتسويق والنشر.


وخلال الجلسة تحدث السيد محمد الأطرش عن أهم أنشطة مؤسسة أفق واسهماتها المتنوعة في مجال الإعلام وإثراء المحتوى العربي في شتى المجالات، إضافة إلى خدماتها في مجال العالم الرقمي من تسويق وبناء علامات تجارية وإدارة منصات رقمية، كما تحدث عن قصة تأسيس أفق ورؤيتها.


وتحدث كل واحد من الحضور عن مؤسسته أو مشروعه، ثم جرى نقاش عام حول مستقبل الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية، وآفاق العمل التقني والتجاري في مدينة بورصا وإمكانات اسهامات الجاليات العربية في اقتصادها.


ثم اختتمت فعاليات الأمسية بصور جماعية للمشاركين، مع تبادل معلومات التواصل فيما بينهم، ووعد بإمكانية اقامة امسيات مماثلة لمجتمع المسار في مدينة بورصا خلال الأشهر القادمة.

٤ مشاهدات٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
bottom of page