ما هو البودكاست ولماذا عليك استعماله في خطتك التسويقية؟


عندما نتحدث عن التسويق عبر الإنترنت، فلن يكون البودكاست أول ما يخطر ببالك، لكن عليك ألا تهمل هذه الأداة التسويقية القوية! ففي الوقت الذي يشيح فيه الجمهور أنظارهم عن الإعلانات على وسائل التواصل، والتي أصبحت مكررة وتقليدية، ومزعجة أحياناً، فإنهم ما يزالون على استعداد لتلقي محتوى البودكاست بآذان صاغية.



ما هو البودكاست؟


البودكاست باختصار هو ملف صوتي يتم إنشاؤه لغرض مناقشة موضوع معين والتعليق عليه، ويختلف عن الراديو التقليدي بأن حلقاته متاحة على الإنترنت ويمكن الاستماع إليها في أي وقت.


ما هي أنواع البودكاست الأكثر رواجاً في العالم العربي؟


خلال عام 2021 تم نشر أكثر من 44 ألف حلقة بودكاست من مختلف الدول العربية، وهذا يدل على أن صناعة محتوى البودكاست بدأت تلقى رواجاً في العالم العربي.


وكانت موضوعات برامج البودكاست العربية متنوعة، لكن احتلت 3 منها المراتب الثلاثة الأولى لأكثر المواضيع تناولاً، وهي:


البرامج الاجتماعية والحوارية.

التعليم والثقافة.

الموضوعات الشخصية.


وتناولت بقية البرامج موضوعات متنوعة، مثل تطوير الذات، وعالم الأعمال، والفن، والترفيه، والصحة، والرياضة، والتقنية، والعلوم.


لماذا عليك إضافة البودكاست إلى استراتيجية التسويق بالمحتوى؟


صحيح أن البودكاست ليس جديداً، لكن شعبيته في تزايد، وحان الوقت لتستخدمه المشاريع والشركات في خطة التسويق بالمحتوى والتواصل مع الجمهور عبره.


التسويق بالمحتوى عبر البودكاست أداة تسويقية قوية للغاية، لأنها، وبالإضافة إلى شعبيتها، سهلة الإنتاج والنشر، كما توجد مميزات أخرى للبودكاست، فهو:


1. يصل إلى الجمهور المنشغل: لا يستطيع الناس قراءة منشوراتك أو مقالاتك أثناء القيادة أو ممارسة الرياضة، لكن يمكنهم الاستماع إلى البودكاست براحة تامة.


2. يستطيع كل شخص الوصول إليه: يمكن لكل شخص يملك هاتفاً ذكياً تحميل أحد تطبيقات الاستماع إلى البودكاست، والاستماع إليها من أي مكان.


3. يستمع كل من النساء والرجال إلى البودكاست بنسبة متساوية: وهذا يعني أنه يمكنك التوجه في البودكاست لكلا الجنسين.


4. التحدث أسرع من الكتابة: تستغرق الكتابة الكثير من الوقت أما التحدث فأسرع بكثير، تسجيل بودكاست مدته 30 دقيقة يستغرق منك 30 دقيقة أيضاً! لكن كتابة مقالة بنفس الحجم تحتاج ساعات وربما أياماً.


لكن هذا لا يعني –بكل تأكيد- التخلي عن المحتوى الكتابي! لأن كل نوع من المحتوى يصل إلى جمهور معين، والتوازن أهم عامل في استراتيجية التسويق بالمحتوى المتكاملة.


5. تكلفة البودكاست منخفضة: خاصة عندما نقارنها بأنواع محتوى أخرى، مثل الفيديو، فكل ما تحتاجه لإنتاج البودكاست هو الاستثمار في ميكروفون جيد وبعض الوقت في التسجيل والإنتاج.


6. يفضل بعض الناس الاستماع على القراءة: 65% من الناس هم متعلمون بصريون، ويفضلون التفاعل مع المحتوى البصري.


لكن حوالي 30% آخرين هم متعلمون سمعيون، ويتعلمون أفضل من خلال الاستماع، وما عليك سوى تقديم محتوى مناسب لهم لتكسبهم كعملاء مخلصين لك.


إقرأ أيضاً : ما هو المحتوى التسويقي وما هي أنواعه؟

إن كنت قد وصلت في القراءة إلى هنا، فلا شك أنك تتساءل عن كيفية استعمال البودكاست في استراتيجية التسويق بالمحتوى.


كيف تستعمل التسويق بالمحتوى عبر البودكاست؟


ناقش الأخبار والاتجاهات السائدة: البودكاست طريقة رائعة لمناقشة أحداث الأخبار والموضوعات مع جمهورك، وإن كانت هناك أخبار جديدة متعلقة بمجال عملك، فلا شك أن جمهورك يريد معرفة المزيد عنها.


تحدث من موقع الخبير: إن كنت تعرف ما يكفي عن موضوع بحيث يمكنك تسجيل سلسلة بودكاست عنه، فأنت خبير فيه، وعندما تقدم خبرتك مجاناً للآخرين عبر البودكاست، فسوف تبني لنفسك سمعة كخبير في المجال.


يمكنك أيضاً مشاركة محتوى البودكاست في مدونتك: لا تحتاج إلى الكتابة حتى، شارك مقطعاً من البودكاست أو الحلقة بأكملها على المدونة.


استخدم التسويق بالمحتوى عبر البودكاست مع جمهورك الحالي: ربما برغب بعض الأشخاص بقراءة مقالاتك ومنشوراتك وفيديوهاتك، لكن ليس لديهم وقت أو أجواء تسمح بذلك، هنا يمكنك استعمال ما يسمى بـ"إعادة تدوير المحتوى"، مثل تحويل مقالاتك أو فيديوهاتك إلى حلقات بودكاست.

يوجد في البودكاست جانب إنساني وعميق، مثل نبرة صوت الشخص وانفعالاته، وهذا لا يوجد في أنواع المحتوى الأخرى مما يعطي للبودكاست الكثير من الواقعية والصدق ويبني علاقة ثقة مع المستمعين.


وجمهور البودكاست جمهور نشيط ومتفاعل، أظهرت دراسة أجرتها شركة Nilesen أن 94% من مستمعي البودكاست نشيطون على جميع منصات التواصل الاجتماعي.


ووفقاً لـMidroll، اشترى 60% من مستمعي البودكاست منتجاً عن طريق التسويق بالمحتوى عبر البودكاست، وحتى بالنسبة للذين لم يشتروا، فإن 81% منهم قالوا إنهم أصغوا إلى الإعلان باهتمام على عكس إعلانات الإنترنت والتلفاز وغيرها.


حان الوقت لتضيف البودكاست إلى استراتيجية التسويق بالمحتوى لعلامتك التجارية!


سواء كنت تبحث عن كاتبي محتوى مبدعين لكتابة حلقات البودكاست، أو مؤدين صوتيين ذوي خبرة، أو المعدات الاحترافية اللازمة للتسجيل، فستجد كل ذلك وأكثر ضمن خدمات مؤسسة أفق لصناعة المحتوى والتسويق الرقمي، تواصل معنا الآن!



المصادر: 1 2 3 4





٥٧ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل