دليلك إلى التسويق الشخصي

أضحى التسويق الإلكتروني ضرورة لا غنى عنها في عصرنا الحالي، سواء للتسويق للشركات الناشئة أم للعلامات التجارية الكبرى، ولكن وسط الكم الهائل من المحتوى الذي يهدف للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير، بدأت الأساليب التقليدية في التسويق الرقمي تصبح مملة ومكررة وغير جذابة لكثير من المستخدمين، وصارت الشركات بحاجة إلى تخصيص تجربة العملاء والاقتراب من كل عميل على حدة والتواصل معه على نحو يشعره بأن الشركة تهتم به كفرد وليس كرقم من بين الإحصائيات، وفق استراتيجية تعرف باسم "التسويق الشخصي".


وفي هذا الدليل سنتحدث عن التسويق الشخصي وأهميته وفوائده واتجاهاته، كما سنقدم لك بعض النصائح حول ممارسة التسويق الشخصي باحترافية، فابقَ معنا.

التسويق الشخصي

ما هو التسويق الشخصي؟

هو منح تجربة عملاء مميزة لكل عميل على حدة، عن طريق التواصل معهم بأسمائهم، وتقديم اقتراحات تسويقية متعلقة باهتماماتهم، وذلك بالاستفادة من البيانات التي تم جمعها من العملاء الذين تواصلوا مع الشركة، وتتضمن البيانات الاهتمامات وتفضيلات التسويق وسجل الشراء وغير ذلك.


لكن التسويق الشخصي أكثر من مجرد إضافة اسم العميل إلى البريد الإلكتروني التسويقي الذي يتم إرساله إلى العملاء جميعهم، يتعلق التسويق الشخصي بالوصول إلى الشخص المناسب بالرسالة المناسبة وفي الوقت المناسب.


كيف يعمل التسويق الشخصي؟

أصبح التسويق الشخصي واقعاً في السنوات الأخيرة عندما أدرك المسوقون قوة البيانات، فعن طريق جمع البيانات حول سلوك العملاء وعاداتهم، أصبح من الممكن تحليل نقاط مثل:

  • الصفحات التي زارها العميل.

  • المنتجات التي شاهدها في آخر منجر إلكتروني زاره.

  • الإعلانات التي تم التفاعل معها والنقر عليها أكثر من الأخرى.

  • الوقت الذي يقضيه العميل في تصفح صفحات محددة.

  • الاهتمامات ذات الصلة.

أصبح تتبع عادات العملاء ونشاطهم على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الويب أمراً لا غنى عنه لجمع البيانات السلوكية.

الخطوة التالية هي تحويل البيانات إلى معلومات وتكوين تصورات أكثر دقة، بما في ذلك:

  • ما هي المنتجات التي كان العميل مهتماً بها؟

  • ما هي أبرز اهتماماتهم عند زيارتهم لموقع الشركة؟

  • ما الذي يبحثون عنه في المتاجر الإلكترونية؟

  • ما هو النطاق السعري الذي يبحثون ضمنه؟

يصبح التسويق الشخصي أسهل بعد تحليل هذه المعلومات الدقيقة، كما يصبح العميل أكثر رضى، مما يجعل التسويق الشخصي الملك في عالم التسويق في وقتنا الحاضر.


أهم وسائل التسويق الشخصي

أثَّر التسويق الشخصي على أشكال التواصل مع العملاء، وفيما يلي بعض اتجاهات التسويق الشخصي التي أصبحت الشركات تتبعها مع العملاء:


1. رسائل البريد الإلكتروني المخصصة

يزداد احتمال فتح العملاء لرسائل البريد الإلكتروني المخصصة بنسبة 29%. جرب قراءة دليلنا للتسويق عبر البريد الإلكتروني.


2. الحسومات المستهدفة

إن الحصول على حسم في غضون ساعة من التفاعل مع علامة تجارية يمكن أن يساعد في زيادة الولاء للعلامة التجارية.


3. الإعلانات الأقل عمومية

أصبح المستهلكون أقل قبولاً للإعلانات العامة على نحو متزايد بعد ظهور التسويق الشخصي، وتزاد نسبة استجابة المتسوقين للتسويق عندما يتم تخصيصه وفقاً لاهتماماتهم فقط.


أهمية التسويق الشخصي

ما يلي إحصائيات أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية تبين أهمية التسويق الشخصي:

  • يفضل 75% من المستهلكين الشراء من العلامات التجارية التي تستعمل التسويق الشخصي.

  • يفترض 52% من المستهلكين أن عروض ورسائل العلامات التجارية جميعها تتبع أسلوب التسويق الشخصي.

  • شهد 97% من المسوقين ارتفاعاً في نتائج الأعمال نتيجة الاستعانة بالتسويق الشخصي.

  • حصلت 70% من الشركات التي استعملت التسويق الشخصي على عائد استثمار بنسبة 200%

  • لاحظت 63% من جهات التسويق أن التسويق الشخصي زاد من تفاعلات العملاء وبالتالي أدى إلى معدلات تحويل أفضل.

  • أكدت 51% من جهات التسويق أن التسويق الشخصي عبر نقاط اتصال متعددة أدى إلى زيادة عائد الاستثمار بنسبة 300% أو أكثر.

من اهم وسائل التسويق الشخصي

ما هي فوائد التسويق الشخصي؟

في حال تم إنجاز التسويق الشخصي على نحو صحيح، فإن الربح يكون من نصيب الشركات والعملاء معاً! ومن أبرز فوائد التسويق الشخصي:


1. تجربة عملاء مرضية

كلما شعرنا بأن أحدهم يتفهم احتياجاتنا، كلما وثقنا به أكثر في حل مشاكلنا.


وعلى هذا النحو يعمل التسويق الشخصي، عندما تقدم للعملاء تجربة التسويق الشخصي، فهم يدركون بأنك تتفهم مشاكلهم، وهذا يجعل رحلة العميل سهلة بأكملها، كما أنه يحول عملية الشراء من (معاملة) إلى (علاقة)، وأثناء بناء هذه العلاقة، يتعلم العميل الوثوق في توصياتك، وسيعود إليك دوماً.


2. زيادة ولاء العملاء

لعلك ستدرك مدى أهمية سعادة العملاء عندما تعلم أن 65% من الأعمال مصدرها تكرار العملاء، يمكن للتسويق الشخصي أن يساهم على نحو كبير في كسب ولاء العملاء، إذ تشير الإحصائيات إلى أن 40% أكدوا أنهم سيصبحون عملاء دائمين لدى الشركات التي تستعمل التسويق المخصص.


3. تحسين عائد الاستثمار التسويقي

ينبغي أن تدار استثمارات التسويق بدقة، غالباً لا تكون ميزانية العلامات التجارية الناشئة كبيرة، ولهذا فإن أي استثمار في غير محله يمكن أن يؤدي إلى نتائج خطرة.


على عكس ما توحي به، فإن الحملات التسويقية التي ليس لها استهداف واضح وإنما تهدف إلى الوصول إلى أكبر جمهور ممكن، تؤدي إلى انخفاض معدلات التحويل، وهكذا سيتم إنفاق مبالغ باهظة مقابل القليل من العائدات.


إن تحسين عائد الاستثمار هو ما يسعى إليه كل فريق تسويقي، ومن أفضل الوسائل لتحقيق هذا الهدف: التسويق المخصص، لأن الاستثمار للحصول على عميل جديد واحد في كل مرة يكلف أقل، وفرصة نجاحه أكبر.


4. زيادة المبيعات

على الرغم من أن زيادة المبيعات هي نتيجة إيجابية من نتائج الحملات التسويقية، إلا أن المبيعات قد لا تكون الهدف الرئيسي للحملات، وإنما النتيجة النهائية، ومن أجل تحقيق ذلك، لا تكفي الإعلانات والحسومات للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس، فمن الضروري الوصول إلى من يبحث عما تريد بيعه.


وفقاً لشركة McKinsey & Company وهي إحدى أكير منتجي الرؤى التسويقية في العالم، فإن التسويق الشخصي يمكنه زيادة المبيعات بنسبة 10% أو أكثر!


كيفية إنشاء استراتيجية التسويق الشخصي الناجحة

الآن وبعد أن أحطت بكل ما يتعلق بالتسويق الشخصي، حان الوقت للبدء باستراتيجية التسويق الشخصي مع عملائك، اتبع الخطوات التالية:


1. قم بإنشاء فريق للتسويق الشخصي

من أجل وضع خطة شاملة للتسويق الخصي، تحتاج إلى فريق من المختصين المهرة، مكون من خبراء في التكنولوجيا وتحليل المعلومات، وخبراء في التعامل مع العملاء وطرح الأسئلة المناسبة، هذا بالإضافة إلى مصممي الحملات التسويقية الذين يمتلكون خبرة في التسويق الشخصي.


2. اجمع المعلومات عن العملاء، لكن احترم خصوصياتهم

ذكرنا سابقاً أن العملاء أنفسهم يرغبون في الحصول على تجارب شخصية، لكن يتخوف كثيرون منهم من نشر معلوماتهم الشخصية على شبكة الإنترنت، تذكر أنك تتبع البيانات التي ستتيح تقديم أفضل تجربة لعملائك، وبدلاً من الاكتفاء بإرفاق عبارة "نحن نهتم بخصوصيتك" في رسالة البريد الإلكتروني الموجهة للعميل، ارفق نشرة تفصيلية تشرح كيفية استعمالكم لبيانات العميل، وما الذي سيحصل عليه في المقابل.


3. اختر الأمكنة التي ستتبع فيها استراتيجية التسويق الشخصي

يمكنك استعمال التسويق الشخصي في منصات عدة، كما يمكنك إرسال البريد الإلكتروني للعملاء آلياً، يتوقف ذلك كله على الأمنة التي يقضي عملاؤك وقتهم فيها، استعمل البيانات التي جمعها الفريق لتحديد المواقع المثلى.


هل كان دليلنا مفيداً؟ شاركه مع أصدقائك وزملائك في العمل!


المصادر [1] [2] [3]

٤٤ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل