ما هي العلامة التجارية ولماذا هي مهمة لعملك

تاريخ التحديث: ١٧ سبتمبر ٢٠٢١

يعرِّف قاموس كامبريدج العلامة التجارية على أنها "فعل منح شركة تصميماً أو رمزاً معيناً للإعلان عن منجاتها وخدماتها." ومنذ وقت ليس ببعيد، كان هذا الوصف معبراً عن العلامة التجارية.


ولكن، هذا التعريف يختزل مفهوم العلامة التجارية في عنصرها الجمالي؛ أي الهوية المرئية، وما يزال الكثيرون حتى يومنا الحاضر -سواء أكانوا متخصصين أم غير متخصصين- يعتقدون بأن مفهوم العلامة التجارية يتعلق بالهوية المرئية وحسب، أي الاسم والشعار والتصميم والتغليف وما يتصل بهم، في حين أن مفهوم العلامة التجارية قد تطور على نحو كبير مع مرور الوقت.

ما هي العلامة التجارية

تعد العلامة التجارية مهمة ليس لأنها تترك انطباعاً لا يُنسى لدى العملاء وحسب، بل أيضاً لأنها تتيح لعملائك معرفة ما يمكنهم توقعه من شركتك، إنها وسيلة لتمييز نفسك عن منافسيك وتوضيح ما يمكنك تقديمه وما الذي يجعل من شركتك الخيار الأمثل، يتم بناء علامتك التجارية لتمثل شركتك تمثيلاً واقعياً، ولتعكس الصورة التي تود أن يراها الآخرون.


توجد مجالات عديدة لتطوير العلامة التجارية، مثل الإعلان وخدمة العملاء والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تعمل هذه العناصر -بالإضافة إلى عناصر أخرى- معاً إنشاء ملف تعريف واحد وفريد يجذب الانتباه.


ما هي العلامة التجارية؟

لو كان تفسير العلامة التجارية عملاً بسيطاً، لما كان هناك كل هذا الغموض حولها، ولكن الفهم الصحيح للعلامة التجارية يتطلب فهماً جيداً لعالم الأعمال والتسويق بل وحتى لمهارات التواصل، إن مفهوم العلامة التجارية مفهوم كبير وواسع، ولكننا سنحاول اختصاره في هذا التعريف:


العلامة التجارية هي عملية دائمة لتحديد وإنشاء وإدارة الإجراءات والموارد المتراكمة التي تشكل تصور العلامة التجارية في أذهان أصحاب المصلحة.

إذا قارنت هذا التعريف بتعريف كامبريدج، فسترى بكل وضوح أن تعريف كامبريدج لا يقدم سوى معلومات سطحية تمنح القارئ شعوراً زائفاً بالفهم، وقد يكون هذا السبب الذي يدفع الناس للاعتقاد بأن التعريف صحيح ومن ثم اتخاذه أساساً لبناء معرفتهم حول الموضوع، ولكن تأسيس معرفتك عن العلامة التجارية على تعريف يختزلها في عنصر واحد «الهوية المرئية» يجعل كل مفهوم آخر متعلق بالعلامة التجارية خفياً عنك.


وإن كان تعريفنا السابق للعلامة التجارية غامضاً، فإليكم شرحاً له:


1. العلامة التجارية هي (عملية دائمة)

تعد العلامة التجارية عملية دائمة لأنها لا تتوقف أبداً، يتغير الأشخاص والأسواق والشركات باستمرار، وعلى العلامة التجارية مواكبة ذلك.


2. تحديد وإنشاء وإدارة

إن إدارة العلامة التجارية عملية منظمة، إذ ينبغي عليك أولاً أن تحدد أصحاب المصلحة لديك، ثم إنشاء استراتيجية للعلامة التجارية وفقاً لذلك.


3. الإجراءات والموارد المتراكمة

عليك ترجمة مجال عملك إلى مجموعتين، الأولى مكونة من الموارد، مثل (الهوية المرئية، المحتوى، المنتجات، الإعلانات) والأخرى من الإجراءات، مثل (الخدمات، خدمة العملاء، العلاقات العامة، الخبرات)


4. تصور العلامة التجارية

والمعروف أيضاً باسم (السمعة)، إنها الإحالة التي تتشكل في أذهان الآخرين -سواء أكانوا عملاء أم لا- بخصوص علامتك التجارية.


5. أصحاب المصلحة

ليس العملاء وحدهم الذين يبنون تصوراً لعلامتك التجارية في أذهانهم، فأصحاب المصلحة يشملون العملاء المحتملين والعملاء الحاليين والموظفين والمساهمين وشركاء الأعمال، يبني كل فرد تصوره الخاص ويتفاعل مع العلامة التجارية بناء عليه.


ما أهمية العلامة التجارية؟

تعد العلامة التجارية عاملاً بالغ الأهمية في عالم الأعمال بسبب التأثير العام الذي تحدثه على شركتك، تستطيع العلامة التجارية أن تغير الطريقة التي ينظر بها الآخرون إلى علامتك التجارية، ويمكنها أيضاً أن تتسبب بعكس ذلك إن لم يتم التعامل معها بشكل صحيح أو تم تجاهلها تماماً.


تتشكل السمعة سواء أكانت الشركة تتصرف حيال ذلك أم لا، وفي هذه الحال قد تكون النتيجة سمعة جيدة أو سيئة، أما إذا قررت فهم العلامة التجارية واستعمالها بشكل صحيح، فسوف تتمكن من التحكم في تلك السمعة.


وإليك 4 أسباب أخرى تثبت لك أهمية العلامة التجارية.


1. تزيد العلامة التجارية من قيمة الأعمال

عندما تبدأ الشركة بأعمال جديدة، يمكن للعلامة التجارية الراسخة أن تزيد من قيمة تلك الأعمال وأن تمنح الشركة مكانة خاصة في السوق.


2. تولد العلامة التجارية عملاء جدداً

لن تواجه العلامة التجارية الجيدة أي مشاكل في تطوير أعمال الإحالة، لأن العلامة التجارية القوية تعني أن هناك انطباعاً إيجابياً عن الشركة بين المستهلكين، وهذا سيشجع المزيد من الناس على التعامل مع شركتك.


3. تحسن اعتزاز الموظفين ورضاهم

عندما يعمل الموظف في شركة ذات علامة تجارية قوية، سيكون أكثر رضى عن وظيفته وأكثر اعتزازاً بالعمل الذي يقوم به، وكما ذكرنا سابقاً، فإن أصحاب المصلحة في العلامة التجارية ليسوا العملاء فقط، بل الموظفين أيضاً.


4. تخلق العلامة التجارية الثقة داخل السوق

تتلخص سمعة العلامة التجارية في مقدار الثقة التي يمكن أن يتمتع بها العملاء، كلما زادت ثقتك في العلامة التجارية، كلما كان إدراكك لها أفضل، وانتشرت سمعتها الحسنة، ومعها سمعة العلامة التجارية.


وبالتأكيد، فإن العلامة التجارية مجال دائم التطور ويشمل العديد من المجالات، مثل إدارة الأعمال، والتسويق، والإعلان، والتصميم، وعلم النفس، وغيرها الكثير، وكلها مترابطة وهدفها الأساسي هو تنمية الأعمال التجارية.


هل أعجبتك المقالة؟ شاركها مع أصدقائك.


المصدر [1]

٣٩ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل