لماذا التسويق الإلكتروني مهم لشركتك؟

تاريخ التحديث: ١٥ أغسطس ٢٠٢١

تدير ليلى شركة ناشئة لصناعة مواد التجميل، وعلى الرغم من جودة منتجات شركتها، إلا أنها لم تكن راضية عن سير العمل، خاصة وهي ترى الشركات الأخرى المنافسة تسبقها في كسب العملاء والشهرة. تقول ليلى: "كنت أشعر بأني أنفق الكثير من الوقت والجهد والمال ومع ذلك لا أحصل على النتائج المرجوة، وظلت مبيعات منتجاتنا محصورة ضمن شريحة ضيقة من العملاء على الرغم من رغبتنا بترويجها لفئات أخرى، وقد استثمرت الكثير على الإعلانات في المجلات والطرق، إلا أن ذلك لم ينفع"، أجرت ليلى بعض البحوث عبر شبكة الإنترنت، وقررت استشارة متخصص في التسويق الإلكتروني بعد أن أدركت بأن تكلفته ستكون أقل، وفائدته أكثر بكثير، من الطرق القديمة في التسويق.

خدمة أفق للتسويق الإلكتروني

لكن بدايةً، ما هو التسويق الإلكتروني Digital Marketing ؟

ظهر مؤخراً مصطلح التسويق الإلكتروني أو Digital Marketing نتيجة التطور المتسارع في التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة، وسرعان ما أصبح من أهم القطاعات نمواً وطلباً في عالم الأعمال، وعاملاً مهماً لنجاح الشركات والمشاريع سواء الصغيرة منها أم الكبيرة. ومن المسميات الأخرى له: التسويق الرقمي، التسويق عبر الإنترنت.


ويعني المصطلح عموماً، خطة تسويقية متكاملة للترويج لمنتج تجاري أو نوع من الخدمات، عن طريق بناء سوق افتراضية في شبكة الإنترنت، بالاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث.


ما هي طرق التسويق الإلكتروني ؟

لعل إحدى ميزات التسويق الإلكتروني هي الطرق المتنوعة لتطبيقه، وفيما يلي شرح لبعض هذه الطرق:


1. التسويق بالمحتوى

ويعد أفضل أسلوب في التسويق الالكتروني، إذ لا بد لكل شركة أو مشروع من إنشاء موقع إلكتروني. حيث يكون التسويق بالمحتوى عن طريق تضمين الموقع تدوينات وصور ومقاطع فيديو تعرف بالشركة ومنتجاتها وخدماتها، إذ يمكن لشركة ليلى على سبيل المثال نشر تدوينات شهرية عن المواد التجميلية التي تنتجها، ومقاطع فيديو عن كيفية استعمالها ووضعها.


2. تحسين نتائج محركات البحث SEO

يعتبر تحسين محركات البحث مكملاً للطريقة السابقة، حيث تشير الدراسة إلى سيطرة محرك بحث Google على أكثر من 90% من عمليات البحث عبر الإنترنت، عليك الاستعانة بخبير ال SEO لرفع تقييم تصنيف موقعك وليظهر في النتائج الأولى في محركات البحث، ويشمل ذلك أيضاً مراعاة بعض الأمور عند كتابة التدوينة الإلكترونية، لكي تظهر في النتائج الأولى لمحرك البحث، كاختيار الكلمات المفتاحية المناسبة، وعدد الكلمات المناسب للتدوينة أو المقالة. كما يتابع الخبير آخر التحديثات في خوارزميات جوجل ومدى تأثيرها على موقعك.


وقد تبدو الاستعانة بالخبير مكلفة للوهلة الأولى، إلا أنها من أقل الطرق كلفة في الواقع، ذلك أن نتائجها تظهر على نحو تدريجي في نتائج البحث وتقييم الموقع وتدوم على نحو مستدام.

3. التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

لمعرفة مدى انتشار وسائل التواصل الإجتماعي في العالم، لنأخذ مثالاً من أشهرها، وهو موقع فيس بوك، فبحسب الدراسة يستعمله ملياري شخص ونصف يومياً! أي أن خمس سكان العالم تقريباً يستعملون هذا الموقع سواء بالاستعانة بالتطبيق الموجود في هواتفهم الذكية أو عن طريق حواسيبهم. ناهيك عن المواقع/التطبيقات الأخرى، مثل انستغرام، تويتر، سناب شات، وغيرهم الكثير...


يمكن لصاحب المشروع أو الشركة التسويق لأعمالهم عن طريق فيس بوك وغيره وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بإنشاء محتوى جذاب يتقرب من الفئة التي يبتغون تسويق منتجاتهم لها، وتختلف طبيعة المحتوى بحسب ما يتيح كل موقع من تلك المواقع، فشركة ليلى على سبيل المثال بإمكانها نشر فيديوهات قصيرة على انستغرام لا تتجاوز مدتها الدقيقتين تشرح فيها خبيرة تجميل الطريقة الصحيحة لوضع إحدى منتجات الشركة. وهكذا يمكن للشركة الوصول إلى فئات عمرية واجتماعية أخرى من المجتمع لم تكن تستطيع الوصول إليها عندما كانت تلجأ للإعلانات التقليدية. ومن الضروري الرد على التعليقات والأسئلة التي ترد للشركة لضمان ثقة الزبائن المحتملين.


ومن ميزات هذه الطريقة أن هذه المواقع نفسها تقدم لك إحصائيات لمدى التفاعل وعدد مرات الدخول إلى صفحتك، مما يساعدك على اختيار الأوقات الأفضل للنشر.


وتتميز هذه الطريقة أيضاً بانخفاض تكاليفها وفاعليتها نظراً للانتشار المتزايد لوسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية.


4. التسويق بالفيديو «YouTube»

وهذه الطريقة مشابهة للسابقة، إلا أنها تستعين بموقع YouTube الشهير للترويج لمنتجات الشركة أو خدماتها. يشاهد الناس حول العالم مليار ساعة من يوتيوب يومياً! مما يجعل منه منصة ممتازة للدعاية والإعلان. وتختلف نوعية مقاطع الفيديو التي يمكنك نشرها على يوتيوب، إذ يمكن أن تكون ذات محتوى تعليمي، أو دعائي/ترويجي، أو توضيحي، كما يمكن لك القيام ببث مباشر تجيب فيه عن بعض الأسئلة التي يطرحها المتابعون في قسم التعليقات.


كما عليك الاختيار بين إنتاج المقاطع بمفردك أو التعاقد مع محترفين في مجال الدعاية والإعلان، سواء أكانوا تابعين لشركة متخصصة في ذلك أو عاملين على نحو حر Freelancers وهذا بالطبع يتطلب وضع ميزانيتك وجدول أعمالك بالحسبان.


ومن الطرق الأخرى للتسويق الإلكتروني: التسويق بالبريد الإلكتروني، التسويق بالعمولة، التسويق عبر المؤثرين، التسويق بالكواليس، إضافة إلى الإعلانات المصورة، وإعلانات محركات البحث.


في وقت قصير، نجحت شركة ليلى في الصعود وتجاوز المنافسين بعد اعتمادها لخطة التسويق الإلكتروني، كما أنها حققت هدفها في الوصول إلى فئات عمرية واجتماعية متنوعة عن طريق التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ومن يدري؟ ربما شهادة الجودة العالمية لشركتها لم تعد حلماً بعيد المنال.


وماذا عنك؟ ألديك تساؤل حول كيفية التسويق الإلكتروني لمشروعك؟ أم تحتاج مساعدة في بناء خطتك التسويقية؟ أياً كان ما تبحث عنه، فإن الفريق المتخصص في مؤسسة أفق موجود ليساعدك في اختيار الخطة الأمثل للتوصل إلى النتيجة الأفضل.


 

٨٧ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل