top of page

7 خطوات لتعزيز أداء استراتيجية التسويق الرقمي

هل تعرف أن المهمة الرئيسية للتسويق الرقمي ليست الترويج لمشروعك؟ وإنما التواصل مع عملائك! ولا يمكنك تحقيق ذلك من دون بناء استراتيجية التسويق والتخطيط لها بعناية. حيث تحدد استراتيجية التسويق الرقمي اتجاه جميع الأنشطة المتعلقة بالتسويق لمنتجاتك أو خدماتك وتبقيها على المسار الصحيح.


لكن كما لكل مشروع مميزاته، فإن استراتيجية التسويق الرقمي ليست واحدة. فكيف تختار استراتيجيات التسويق الرقمي الأنسب لمشروعك؟ نشاركك في هذه المقالة 7 عناصر و7 خطوات لبناء وتطوير استراتيجيتك التسويقية.

استراتيجية التسويق الرقمي

ما هي استراتيجية التسويق؟

هي خطة طويلة المدى تعمل على تحقيق أهداف المشروع التجاري، من خلال فهم احتياجات العملاء وإنشاء ميزة تنافسية ومستدامة. فهي تضم كل الممارسات بدءاً من تحديد جمهورك المستهدف وحتى تحديد القنوات (التقليدية أو الرقمية) التي تستخدمها للوصول إليه.


وتحتوي كل استراتيجية تسويق على عرض القيمة للمشروع، ورسائل العلامة التجارية الأساسية، وبيانات عن العملاء المستهدفين، وعناصر أخرى متقدمة.


ما هي استراتيجية التسويق الرقمي؟

هي خطة استخدام قنوات متنوعة عبر الإنترنت لتأسيس تواجد للعلامة التجارية وتحقيق أهداف تسويقية محددة، مثل جذب عملاء جدد أو تعزيز الوعي بعلامتك التجارية. ومن تلك القنوات: وسائل التواصل الاجتماعي وإعلانات محركات البحث وتحسين السيو وغيرها.


ما أهمية استراتيجية التسويق؟

التسويق من دون خطة أو استراتيجية هو عمل عشوائي وقد يتسبب بتضييع وقتك ومواردك. لكن استراتيجية التسويق الرقمي القوية ستصل إلى جمهورك المستهدف، لأن لديها القدرة على تحويل الأشخاص الذين لم يسمعوا عن علامتك التجارية من قبل إلى عملاء مخلصين.


تتميز استراتيجية التسويق بأن لها أهدافاً واضحة وطرقاً لتحقيقها، كما أنها تساعدك على استهداف جمهورك الصحيح وفهمه، وبناء هوية متماسكة لعلامتك التجارية، وتحقيق استثمار ناجح وقابل للقياس.


عناصر الاستراتيجية التسويقية

تتكون كل استراتيجية تسويقية قوية من العناصر التالية:


1. المزيج التسويقي الرباعي

هو مستند يحتوي معلومات عامة تساعدك على فهم ما ستقوم بتسويقه وأين وكيف ستفعل ذلك. ويتكون من 4 عناصر هي: (المنتج، السعر، المكان، الترويج)


2. أهداف التسويق الرقمي

يمكنك تحديد أهداف التسويق الرقمي بالتوازي مع عناصر المزيج التسويقي أو بعد ذلك مباشرة. لكن من الضروري أن تحدد أهدافك التسويقية قبل اختيار استراتيجيات التسويق، لأن أهدافك لها تأثير على توزيع الميزانية وآلية صناعة المحتوى.


3. ميزانية التسويق

تعد ميزانية التسويق عنصراً أساسياً في استراتيجية التسويق الرقمي المؤثرة. لأنها توزع مواردك بشكل صحيح على توظيف المواهب المناسبة والبرامج والقنوات المناسبة لصناعة المحتوى التسويقي.


4. التحليل التنافسي

معرفة منافسيك أساسية لإنشاء استراتيجية التسويق، وإلا فلن تحصل على نتائج قابلة للقياس ولن تعرف إن كنت تجذب جمهورك المستهدف لأنك متميز عن منافسيك.


5. التقسيم والاستهداف وتحديد المواقع

تشير هذه المسميات إلى عملية تقديم "رسائل شخصية أكثر صلة بالجمهور المستهدف". أي مشاركة محتوى تسويقي مدروس بدلاً من مشاركة المنشورات والإعلانات بعشوائية. وتتضمن هذه العملية إجراء بحوث السوق والمقارنة مع منافسيك وتقسيم جمهورك المستهدف إلى شرائح.


6. صناعة المحتوى التسويقي

بعد تحديد العناصر السابقة، يحين وقت إنشاء المحتوى التسويقي الخاص بمشروعك. لكن من الضروري أن تعمل وفق خطة لأن نشر محتوى عشوائي لن يجذب الجمهور. كما عليك متابعة أحدث اتجاهات المحتوى وتبنِّيها لتكون علامتك التجارية في الصدارة.


7. المقاييس ومؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)

أخيراً وليس آخراً، يجب أن تتضمن استراتيجية التسويق الرقمي مقاييس ومؤشرات أداء رئيسية لمتابعة أدائها ومدى نجاحها. وتختلف مؤشرات الأداء باختلاف نوع مشروعك وقنوات التسويق الرقمي التي ستختارها.


أنواع استراتيجيات التسويق الرقمي

لا يوجد شكل واحد ثابت لاستراتيجية التسويق الرقمي، فلكل مشروع تجاري احتياجاته وأهدافه الفردية. وبالتالي سيكون لكل فريق تسويق منهجه الخاص. ويمكنك بناء استراتيجيتك من عدة أنواع من استراتيجيات التسويق الرقمي الفعالة والشائعة، وهي:

  1. التسويق بالمحتوى

  2. الإعلانات المدفوعة

  3. تحسين محركات البحث SEO

  4. التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

  5. التسويق عبر البودكاست

  6. التسويق عبر البريد الإلكتروني

  7. التسويق بالفيديو

يساعدك تحديد استراتيجيات التسويق الرقمي على توجيه فريق عملك نحو أهداف واضحة، وعلى تحديد وتحسين الممارسات التسويقية التي تلقى صدى لدى جمهورك المستهدف.


خطوات إنشاء استراتيجية التسويق الرقمي

إليك 7 خطوات لاختيار استراتيجيات التسويق الرقمي المناسبة لمشروعك وترتيبها ضمن خطة عمل قابلة للقياس:


1. إجراء أبحاث السوق

قبل أن تباشر في إنشاء استراتيجية التسويق لمشروعك، تحتاج إلى جمع بيانات مفيدة لاختيار أنواع استراتيجيات التسويق الرقمي المناسبة. كما تساعدك البيانات على فهم السوق المستهدف، واكتشاف فجوات فيه وتحقيق أقصى استفادة من مواردك.


2. تحديد أهداف التسويق الرقمي

ما الذي تريد تحقيقه من خلال جهودك التسويقية؟ أياً كان هدفك (زيادة الوعي، زيادة المبيعات، توسعة قاعدة عملائك..) فإن الأهداف المحددة جيداً ستوجه استراتيجية التسويق الخاصة بمشروعك.


يجب أن تعكس أهداف استراتيجية التسويق الرقمي أهداف مشروعك، وأن تقدم توجيهاً واضحاً لجهودك التسويقية.


على سبيل المثال، إذا كان أحد أهداف مشروعك زيادة حصتك في السوق بنسبة 20% خلال عام واحد، فيمكن أن يتضمن هدفك التوسع في أسواق مستهدفة جديدة، أو تحديث علامتك التجارية.


3. إنشاء شخصية المشتري

لإنشاء استراتيجية تسويقية فعالة عليك أن تحدد عملاءك المثاليين. ألقِ نظرة على أبحاث السوق لفهم جمهورك المستهدف بشكل أعمق، حدد معلومات أكثر عمقاً من نقاط الضعف لديهم واحتياجاتهم، وخاصة كيفية حل منتجك أو خدمتك لمنتجاتهم.



4. تحليل المنافسين

بعد أن تتعرف جيداً إلى عملائك، عليك التعرف إلى الذين تتنافس معهم على جذب العملاء. ابدأ بتحليل أبرز منافسيك عبر مراجعة موقعهم الإلكتروني والمحتوى التسويقي وإعلاناتهم وأسعارهم ونقاط تميزهم ونقاط ضعفهم.


5. تطوير رسالة علامتك التجارية

ها قد حددت الجمهور الذي ستتواصل معه، وما سمعه بالفعل وما يريد سماعه. وحان الوقت لمشاركة القيمة الفريدة لعلامتك التجارية.


في هذه الخطوة، عليك صياغة رسائل رئيسية توضح فوائد منتجك أو خدمتك وتتوجه إلى الجمهور المستهدف. ينبغي أن تجري هذه العملية على ضوء البيانات التي جمعتها حتى هذه اللحظة، وأن تبرز قدرتك على الإبداع والابتكار والرغبة في التجربة.


6. اختيار القنوات التسويقية

الآن أصبح لديك ما تريد قوله وحان وقت اختيار أفضل القنوات التسويقية لمشاركة رسالتك. الأولوية الأولى في هذه المرحلة من الاستراتيجية التسويقية هي اختيار قنواتك بناء على عادات التصفُّح لدى جمهورك المستهدف.


يمكنك مشاركة المحتوى التسويقي عبر قنوات تملكها بالكامل مثل موقعك الإلكتروني، أو قنوات مدفوعة كالإعلانات، أو مكتسبة مثل منصات التواصل الاجتماعي المتنوعة.


لتحديد قنوات التسويق الرقمي الأفضل لتطبيق استراتيجية التسويق، افحص كل قناة بعناية وادرس الكيفية التي ستصل بها إلى جمهورك والحصة التي ستأخذها من ميزانية التسويق مقابل تحقيق أهدافك.


7. تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية وتتبعها وتحليلها


قبل بدء تطبيق استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك، حدِّد كيف ستقيس مقدار نجاحها بالأرقام. ومع قليل من التخطيط والإعداد يمكن لتحليلاتك أن تكشف لك طرقاً خفية لتطوير استراتيجيتك!



يمكن أن تكون بعض استراتيجيات التسويق معقدة وصعبة على غير المتخصصين. ولهذا يساعد إنشاء جدول زمني على تبسيطها وتحديد استراتيجيات التسويق الرقمي المتبعة وأهدافها والمواعيد النهائية المختلفة.


واجه مجال التسويق الرقمي تغيُّرات خلال السنوات الثلاث الماضية أكثر من كل التغيرات خلال 5 عقود! وهذا يعني أن استراتيجية التسويق التي استخدمتها منذ عام قد لا تنجح اليوم. وأن كل استراتيجية تسويقية تحتاج إلى مراجعة دورية لتحديثها وتحسينها.


كيف حال استراتيجيتك التسويقية؟ هل ترغب بتطويرها أم بناء استراتيجية جديدة كلياً؟ أياً كان اختيارك فسوف نعمل في مؤسسة أفق على إنجازه بأفضل صورة. اكتشف خدماتنا المتنوعة في مجال التسويق الرقمي وبناء العلامات التجارية وصناعة المحتوى. وتواصل معنا اليوم!

مصادر: 1 2 3

١٩٤ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Yorumlar


bottom of page