كل ما نعرفه عن منصة ترامب الجديدة

بعد ما تم حظر حساباته على تويتر وفيسبوك ويوتيوب على إثر الهجوم الذي شنه أنصاره على مبنى الكابيتول التابع للحكومة الأمريكية، أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في شهر نوفمبر الماضي عن إطلاق منصة التواصل الاجتماعي الخاصة به تحت مسمى "تروث سوشال" Truth Social. وكان ترامب قد وعد مناصريه بإنشاء منصة تواصل جديدة للوقوف أمام ما أسماه "استبداد عمالقة التكنولوجيا".

منصة ترامب

وقد تم إنشاء تروث سوشال من قبل شركة جديدة تم تشكيلها بعد دمج مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا مع شركة Digital World Acquisition وهي شركة استحواذات خاصة، و يصرح ترامب أنه متحمس لإرساء أولى الحقائق عن طريق شبكته الجديدة ويقول إنه أنشأ شبكة ترامب للإعلام والتكنولوجيا من أجل إعطاء صوت للجميع.


ويتابع كلامه قائلاً: "نحن نعيش في عالم حيث لطالبان حضور كبير على تويتر، بينما يتم حظر حساب رئيسكم الأميركي المفضل، وهذا أمر غير مقبول على الإطلاق." وأعلن ترامب في الشهر الماضي عن حصول المنصة على تمويل بقيمة مليار دولار من قبل مجموعة متنوعة من المستثمرين لم يتم ذكر هوياتهم، وبهذا تصل قيمة المشروع إلى أربعة مليارات دولار. وذكرت وكالة رويترز أنّ العديد من شركات وول ستريت تجاهلت فرصة الاستثمار في مشروع ترامب، لكن تم دعمه من قبل بعض شركات الاستثمار العائلي وصناديق التحوط.


وعلى من يريد الانضمام إلى النسخة التجريبية من المنصة أن يتلقى دعوة منها بعد أن يسجل بياناته في قائمة انتظار على الموقع إلكتروني للمنصة، علماً أن الإطلاق الكامل للمنصة سوف يكون في الربع الأول من العام القادم 2022 ، وستوفر المنصة خدمات الفيديو عند الطلب مع برامج ترفيهية وتدوينات صوتية.


وقبل حظره، كان لدى ترامب أكثر من 89 مليون متابع على تويتر و35 مليوناً على فيسبوك و24 مليوناً على انستغرام، ولطالما استعمل منصات التواصل الاجتماعي للتواصل مع مناصريه وللإعلان عن قراراته خلال فترة رئاسته.


هل تفكر بالانضمام إلى منصة تروث سوشال الجديدة؟ شاركنا آراءك في التعليقات!


المصادر [1] [2]

٦٥ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل