top of page

9 أسباب شائعة لفشل حملة إعلانات جوجل!

تاريخ التحديث: ٣ يوليو

تعد إعلانات جوجل سلاحاً ذا حدين، فهي من جهة وسيلة ممتازة لزيادة شعبية علامتك التجارية وجذب المزيد من العملاء، لكن يمكن في أي لحظة أن تنقلب هذه الوسيلة إلى طريقة لإضاعة مواردك من دون أية نتائج!


ولتتجنب العودة إلى نقطة الصفر ولتضمن نجاح حملة جوجل القادمة، جمعنا لك في هذه المقالة 9 من أشهر أسباب فشل حملة إعلانات جوجل وكيفية تجنبها وتحقيق أفضل عائد من الاستثمار في التسويق الرقمي.

إعلانات جوجل

نظرة على إعلانات جوجل عالمياً وعربياً

في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ذات الامتداد الواسع، تفوز دولتان من دول مجلس التعاون الخليجي بالمرتبة الأولى في الإنفاق على إعلانات جوجل والإعلانات الرقمية، وهما المملكة العربية السعودية، ثم الإمارات العربية المتحدة.


ومن المتوقع أن ينمو الإنفاق العالمي على الإعلانات الرقمية بنسبة 11% خلال 2024، وبنسبة 20% في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بفضل عوامل مثل نمو تكنولوجيا الهاتف المحمول. 



أسباب فشل حملة إعلانات جوجل

على الرغم من وجود العديد من الأسباب المحتملة لفشل إعلانات جوجل، إلا أن جميع هذه المشكلات تتوفر لها حلول، والخطوة الأولى لإصلاح المشكلة هي تحديدها، وإليك 9 من أشهر الأسباب مع كيفية حلها:


1. الافتقار إلى الخبرة

يمكن أن يكون التسويق عبر إعلانات جوجل معقداً ومربكاً، فهو مجال يتطلب الوقت والخبرة ومعرفة متجددة بعالم محركات البحث المتغير باستمرار وسرعة.


وبناءً على ذلك، يؤدي نقص الخبرات اللازمة في انشاء حملة اعلانية على جوجل إلى أداء ضعيف للحملات. ويمكنك العمل على حل هذه المشكلة بعدة طرق منها:

  • الموارد التدريبية التخصصية، مثل المدونات والفيديوهات والندوات والدورات.

  • التعديل المستمر على حملة جوجل بما يتوافق مع آخر التحديثات.

  • الاستعانة بالخبراء سواء عبر طلب الخدمات الاستشارية أو التسويقية، وهو استثمار يوفر مواردك ووقتك، حيث يمكنك الاطمئنان بأن لديك فريقاً جاهزاً من الخبراء.


2. البحث السطحي عن الكلمات الرئيسية

الكلمات الرئيسية أو المفتاحية هي أساس حملة إعلانات جوجل، لأنها حلقة الوصل بين جمهورك المستهدف وعلامتك التجارية عبر عمليات البحث.


ومع ذلك، لا تمنح جميع المشاريع وقتاً كافياً للبحث عن الكلمات الرئيسية الأنسب لحملة إعلانات جوجل، ويضمنون كلمات تحوي معاني متعددة أو شديدة التنافسية، مما يؤدي إلى وصول أقل وأداء ضعيف عموماً.


ويشمل الحل المقترح مرحلتين، تبدأ الأولى قبل انشاء حملة اعلانية على جوجل، وهي استخدام أدوات البحث للعثور على كلمات رئيسية جديدة، مثل Google Keywords Planner، و Semrush وغيرها الكثير.


أما المرحلة الثانية فيتم تطبيقها أثناء تشغيل حملة إعلانات جوجل، وهي "الفلترة" المنتظمة للكلمات الرئيسية، فمن الضروري أن تختبر أداء عدة كلمات وتستبعد الأقل أداءً من الحملة.



3. استهداف غير دقيق

قبل إنشاء حملة اعلانية على جوجل، من الضروري الإحاطة بخيارات الاستهداف المتنوعة واستراتيجيات المزايدة المتاحة، لتحسين حملة إعلانات جوجل وتعظيم العائد على الاستثمار.


وتوفر أداة إعلانات جوجل العديد من خيارات الاستهداف لمساعدتك في تضييق نطاق الوصول لجمهورك المستهدف استناداً على عوامل مثل التركيبة السكانية والاهتمامات والسلوكيات والموقع الجغرافي.


4. أهداف وتوقعات مشتتة

الأهداف هي بمثابة المحرك في أي استراتيجية تسويقية، وخاصة في إعلانات جوجل، فمن دون أهداف لن تتمكن من مراقبة أداء حملة جوجل وقياسه وتحسينه!


تستحق أهدافك التسويقية منحها بعضاً من وقتك لتحديد ما تتطلع إليه بدقة، استخدام طريقة الهدف الذكي (SMART) لتحديد أهداف دقيق وقابل للقياس والتحقيق ضمن إطار زمني.


5. عدم تتبع أداء حملة إعلانات جوجل

إن انشاء حملة اعلانية على جوجل وتشغليها ليست الخطوة الأخيرة، فما يزال عليك تتبع أدائها بشكل دوري، والكشف عن أية أخطاء لتفاديها في المستقبل وتحسين العائد على الاستثمار.


ويمكنك استخدام عدة أدوات لمساعدتك في إعداد تقرير حملة إعلانات جوجل، مثل Google Ads وGoogle Analytics و Google Data Studio.


6. مشاكل إدارة ميزانية إعلانات جوجل

تعد ميزانية التسويق واحدة من الأسباب الرئيسية في فشل حملة جوجل، فالعديد من العلامات التجارية لا تملك ميزانية كافية للمنافسة في حملة إعلانات جوجل كبيرة، لكنهم يقررون بدء حملة على كل حال.


ويكمن الحل في التخطيط المسبق ووضع رقم تقريبي للتكاليف، وذلك عبر البحث عن أسعار إعلانات جوجل في الإمارات أو السعودية أو حيث سيتم تشغيل الحملة، وتقدير تكلفة كل نقرة أو تكلفة جذب العميل المحتمل.


7. الإحالة إلى صفحة هبوط ضعيفة

يمكن أن تحقق حملة جوجل اداءً ممتازاً بالنسبة للنقرات، لكن رحلة العميل تبقى غير مكتملة من دون صفحة هبوط قوية لتحويل النقرات التي تحصل عليها.


تعمل صفحات الهبوط الناجحة على تعزيز قيمة علامتك التجارية وكسب ثقة العميل المحتمل، وتسهيل الخطوة التالية عليه قدر الإمكان.


لتحسين أداء صفحاتك، اتبع النصائح التالية:

  • استخدم لغة موجزة وواضحة. وذات صلة بحملة إعلانات جوجل التي نقر عليها العميل المستهدف

  • سلط الضور على عرض القيمة الفريدة (USP) الخاص بعلامتك التجارية.

  • قم بتضمين عبارات مقنعة تحث زائر الصفحة على اتخاذ الخطوة التالية.

  • أضف شهادات من عملاء سابقين أو جهات رائدة في مجالك.



8. الكتابة التسويقية الضعيفة

أحد أكثر الأسباب شيوعاً لفشل حملة إعلانات جوجل هو ضعف النص الإعلاني، فعندما يكون الإعلان تقليدياً أو غير واضح لن يشعر العملاء المحتملون بفضول للنقر عليه والوصول لموقعك الإلكتروني.


إليك مجموعة من النصائح لكتابة عبارات تسويقية وإعلانات جوجل ناجحة:

  • خاطب عميلك المستهدف مباشرة واستثر نقاط الألم لديه.

  • كن واضحاً حول ما يمكنك تقديمه عبر خدماتك أو منتجاتك.

  • تأكد من إجراء تدقيق لغوي لكل إعلان تطلقه في حملة جوجل.


9. ضعف إدارة حملة إعلانات جوجل

أحد أبرز أسباب فشل إعلانات جوجل هو قلة الاهتمام، وعدم استثمار موارد كافية في مشروع يتطلب طول نفس ووعياً بكيفية عمل التسويق الرقمي.


ففي كثير من الحالات تبدأ العلامة التجارية حملة جوجل ناجحة، لكن حماس البدايات يبهت تدريجياً، ولا تعود فلترة الكلمات الرئيسية ومراقبة أداء الحملة أولوية في العمل، وهكذا يتراجع الأداء شيئاً فشيئاً.


والحل في حالة كهذه هو الاستثمار في خدمات شريك تسويقي موثوق، يتولى المهمات الصعبة والروتينية عنك أثناء انشغالك بإدارة أعمالك وتنميتها.


فريق الخبراء في مؤسسة أفق موجود لمساعدتك في انشاء حملة اعلانية على جوجل وإدارتها، مع تتبع الأداء وتحسينه وتزويدك بتقارير دورية لتحقيق أهدافك التسويقية وفق استراتيجية مدروسة وواضحة.


خلال أكثر من 4 سنوات، حققنا في مؤسسة أفق إنجازات نفتخر بها مع العديد من العلامات التجارية في الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم، لا تتردد بالتواصل معنا والاستفسار عن حلولنا الرقمية واستشاراتنا المتخصصة في بناء العلامة التجارية وصناعة المحتوى!




مصادر: 1 2 3 4

٣٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page