لماذا غيرت شركة فيسبوك اسمها؟

أعلنت شركة فيسبوك أمس الخميس أنها غيَّرت اسمها إلى "ميتا" Meta.


وقدَّم الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ الاسم الجديد للشركة في مؤتمر Connect الثامن الذي بثُّ على فيسبوك يوم الخميس. وعرض الشعار الجديد للشركة على شكل شريط لا نهاية (موبيوس) باللون الأزرق، وشرح أن كلمة "ميتا" تعني "بَعد" في اليونانية وترمز إلى إمكانية بناء أشياء جديدة على الدوام.

فيسبوك
حقوق الصورة: REUTERS

وعلى الرغم من تغيير اسم الشركة، إلا أن أسماء المنصات والتطبيقات المختلفة ستحافظ على أسمائها، بما في ذلك فيسبوك وانستغرام وواتساب.


وقال زوكربيرغ إن الاسم الجديد للعلامة التجارية يعكس جهود الشركة في تطوير العالم الافتراضي الكامل ميتافيرس Metaverse، والذي يهدف إلى زيادة التفاعل الاجتماعي عبر الإنترنت من خلال تحرير البشر من القيود المادية بفضل تقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز.


وسيكون الميتافيرس مكاناً يتمكن فيه الناس من التفاعل والعمل وصناعة المحتوى والألعاب وسيخلق فرص عمل لملايين من المبدعين.


ولم يكشف زوكربيرغ بعد عن التفاصيل المتعلقة بالخصوصية في الميتافيرس، ولكنه تعهد بأن تكون له معايير خصوصية وضوابط وشفافية حول استعمال البيانات والذي كانت تفتقر إليه شبكة فيسبوك.


وأضاف زوكيربيغ: "تعلَّمنا الكثير من المشاكل المتعلقة بمنصات التواصل الاجتماعي والعمل ضمن منصات مغلقة، وحان الوقت للاستفادة من كل ما تعلمناه في بناء فصل جديد."


تأمل الشركة أيضاً أن يؤدي تغيير الاسم إلى تحويل الأنظار عن الفضيحة التي طالت الشركة في مطلع شهر أكتوبر الجاري، عندما كشفت المسؤولة السابقة في فريق النزاهة المدنية في فيسبوك "فرانسيس هوغن" عن ارتكاب فيسبوك عدداً من المخالفات المتعلقة بالمعلومات المضللة وخطاب الكراهية، وتلقي المنصة اتهامات وشكاوى حول تأثيرها السلبي على الأطفال والمراهقين.


ويكسب المنافسون الأحدث مثل TikTok رواجاً أكبر لدى الفئة العمرية تحت 25 عاماً، وقال زوكربيرغ إنه يعيد تجهيز Meta للتركيز على جذب الشباب.


ويتوقع أن يصل الميتافيرس إلى مليار شخص خلال العقد المقبل.


وارتفعت أسهم فيسبوك نحو 3% وبعد إعلان زوكربيرغ، وقالت الشركة إنها سهمها يبدأ التداول تحت الرمز MVRS في الأول من ديسمبر.


ومن الجدير بالذكر أن فيسبوك ليست أول شركة تقنيات عملاقة تغير اسمها، فقد أعادت غوغل Google تنظيم نفسها في شركة ألفابت Alphabet في إشارة إلى أنها لم تعد محرك بحث وحسب، بل شركة ضخمة تصنع السيارات ذاتية القيادة والمعدات الطبية.


هل تفكر ببدء حملتك التسويقية على أحد تطبيقات شركة ميتا مثل فيسبوك أو انستغرام؟ تواصل مع مؤسسة أفق لبدء حملتك التسويقية المتكاملة بدءاً من صناعة المحتوى بأنواعه وانتهاء بإدارة منصات التواصل!

المصادر [1] [2]

٤٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل