7 أخطاء شائعة في بناء العلامة التجارية

نحن على أعتاب عام جديد، وربما ترغب في بدء عملك التجاري الخاص. وهناك عنصر يغفل عنه كثير من رواد الأعمال الجدد أو لا يعيرونه ما يكفي من الاهتمام، هو: بناء العلامة التجارية، ترتبط العلامة التجارية بنجاح مشروعك؛ لأنها تميزك عن منافسيك وتمنحك هوية بصرية فريدة. ولهذا تنفق الشركات مبالغ طائلة من أجل تحسين علاماتهم التجارية. ومع ذلك فقد تقع أنجح الشركات وأشهرها تقع في أخطاء تضر بعلاماتها التجارية، فما هي الأخطاء الشائعة في بناء العلامات التجارية؟ وكيف تتجنبها؟

بناء العلامة التجارية

ما هي العلامة التجارية؟

هي المكونات التي تميز منتجات أو خدمات الشركة عن غيرها، تشمل الشعارات والعبارات والرموز والتصاميم والصور المرتبطة بالمنتج أو الخدمة. تمنح العلامة التجارية منتجاتك وخدماتك رونقاً مميزاً وتجعل المستهلكين يميزونها من أول نظرة، كما تؤدي دوراً هاماً في زيادة ثقة المستهلكين بك.


7 أخطاء شائعة في بناء العلامة التجارية

لا يدرك كثير من رواد الأعمال الإمكانات الكامنة للعلامة التجارية القوية، والعكس صحيح: اضطرت شركات كبرى إلى إعادة بناء العلامة التجارية من الصفر. كما حصل مع شركة "كولجيت" المشهورة بمنتجات العناية بالأسنان عندما حاولت دخول سوق الوجبات المجمدة، ففشلت فشلاً ذريعاً بسبب الابتعاد عن مجال تخصصها.


لا شك بأن كل شركة ارتكبت خطأ في وقت ما أثناء بناء علامتها التجارية، لكن من المفيد أن تعرف ماهي الأخطاء الشائعة لتوفر على نفسك الوقت والمال وتتقدم خطوة على منافسيك. إليك أبرز الأخطاء في بناء العلامة التجارية مع حلولها:


1. عدم تحديد هدف العلامة التجارية

تحتاج العلامة التجارية إلى العمق، لأن المستهلكين يميلون لدعم العلامات التجارية التي تحمل رسالة واضحة تشعرهم بالثقة. وبالمقابل فإن إطلاق علامة تجارية بلا هدف يشعر المستهلكين أن شركتك لا تهتم إلا بجمع المال. من أجل إيجاد هدف لعلامتك التجارية اسأل نفسك: ما التغيير الذي تحدثه علامتك في حياة الآخرين؟ ما الذي يجعلها مميزة؟ ولماذا وكيف يثق المستهلكون بك؟


2. تقليد العلامات التجارية الأخرى

لا بأس بإلقاء نظرة على أعمال الاخرين من أجل استلهام بعض الأفكار، لكن إياك والتقليد! يمكنك البحث في الانترنت لتتأكد من أن الأسماء التي اخترتها لشركتك ومنتجاتك غير مكررة، وكرر العملية بالنسبة للشعارات والرموز. يزداد الإقبال على شركتك كلما كانت تصاميمك وشعاراتك أكثر تميزاً.


3. عدم تحديد الجمهور المستهدف

عليك اختيار جمهورٍ معين لتحدد على أساسه نوعية خدماتك. لتحديد الجمهور المستهدف عليك إجراء بحوث عن: الفئة العمرية التي ينتمون إليها، المنطقة الجغرافية التي يعيشون فيها، مجالات عملهم، اهتماماتهم. أصبح التفاعل مع الجمهور ضرورياً أكثر من أي وقت مضى، إن لم تتواصل مع جمهورك بالشكل المناسب، سيسبقك منافسوك بخطوات!


4. الاعتماد على أكثر من رمز لتمثيل العلامة التجارية

هذا خطأ فادح تقع فيه العديد من الشركات، حيث يغيرون شعار الشركة في كل حملة تسويقية، مما يربك المستهلكين ويجعلهم عاجزين عن تذكر العلامة التجارية. هل تذكر عندما حاولت شركة "بيبسي" تغيير شعارها؟ تسبب ذلك في إرباك لدى الكثير من المستهلكين وظنوا أنها منتج آخر يقلد العلامة التجارية الشهيرة للمشروبات الغازية!


5. تبني شعار (Slogan) غير مناسب

يوصل الشعار رسالة الشركة إلى المستهلكين ويعكس أهدافها، كما يساهم في جذب الزبائن. أكثر أخطاء العلامات التجارية تكون في الشعار، مثل الشعارات المبالغ فيها "شركتنا هي أكبر شركة أغذية في العالم" مما ينفر الزبائن ويشعرهم أنهم يتعرضون للخداع، أو اعتماد شعار مكرر مثل "لسنا الوحيدين لكننا الأفضل" مما يصيب المستهلكين بالملل. يكفي أن يكون الشعار بسيطاً وجذاباً ويحتوي على فكرة إبداعية لجذب الزبائن.


6. عدم الإيفاء بالوعود

يؤدي إخلاف الوعود في عالم الشركات ورجال الأعمال إلى فقدان الثقة تماماً. فعندما تفقد الثقة مرة من شبه المستحيل إعادتها مرة أخرى. إضافة إلى أن معظم المستهلكين يضعون الثقة في قمة أولوياتهم عندما يبحثون عن خدمة أو منتج. إنها معادلة بسيطة: عندما تخلف العلامة التجارية بوعودها، تتزعزع الثقة بها وتخسر زبائنها. وعندما تفي العلامة بوعودها، يزداد عدد زبائنها الأوفياء بسرعة وتكسب سمعة طيبة.


7. انعدام التناسق بين مكونات العلامة التجارية

من أكثر الأخطاء انتشاراً وأكثرها ضرراً على العلامة التجارية، ويقصد به عدم التناسق بين شعارات الشركة والرموز المستخدمة للتعبير عنها، أو عدم التناسق بين هوية الشركة البصرية والفئة المستهدفة. فمثلاً من الخطأ استخدام ألوان قاتمة لمنتج يستهدف الأطفال، بل يجب اختيار ألوان زاهية متناسقة تلفت الانتباه.


ليس بناء العلامة التجارية بالعمل السهل على الإطلاق، ستتعلم الكثير طوال مسيرتك المهنية، ونحن في مؤسسة أفق للإعلام والنشر حريصون على إخراج علامتك التجارية بأقوى صورة. كل ما يحتاجه عملك من: تصميم شعارات وإعلانات، صناعة محتوى تسويقي، إدارة منصات التواصل، التخطيط للحملات التسويقية وإدارتها. كله ستجده لدينا في مؤسسة أفق! بعهدة طاقم عمل متخصص وخبير ومستعد للتواصل معك في أي وقت!

المصادر [1] [2] [3]

٥٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل