ما هو الجمهور المستهدف وكيف تحدده؟

يعني الجمهور المستهدف مجموعة من المستهلكين يتسمون بسلوك معين وينتمون لتركيبة سكانية محددة، وللجمهور المستهدف تأثير كبير على القرارات المتعلقة بالاستراتيجية التسويقية؛ مثل الأموال المنفقة على الإعلانات، وكيفية جذب العملاء، وحتى طريقة صنع وتغليف المنتجات.


يعتمد استهداف الجمهور على تقسيم المستهلكين إلى شرائح بناء على البيانات الديموغرافية مثل العمر ومتوسط الدخل والاهتمامات والموقع والجنس. وبالاستعانة بعلم النفس التسويقي ورحلة المشتري في قمع المبيعات.

الجمهور المستهدف

ما هو الفرق بين السوق المستهدف والجمهور المستهدف؟

يخلط كثيرون بين مصطلَحي السوق المستهدف والجمهور المستهدف، والحقيقة أننا نتحدث هنا عن مفهومين لا واحد.


يشترك السوق المستهدف والجمهور المستهدف في فكرة تقسيم العملاء إلى مجموعات ودراسة كيفية تسويق المنتجات والخدمات لهم.


ولكن السوق المستهدف هو الصورة الأكبر والأعم لعملية التسويق، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون السوق المستهدف لشركة ما هو الموظفين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و35 عاماً، بينما يكون الجمهور المستهدف هو الموظفين الذين يعيشون في مدينة إسطنبول وتتراوح أعمارهم ما بين 25 و35 عاماً.


كيفية تحديد الجمهور المستهدف

إليك بعض الأدوات والإجراءات التي يمكنك من خلالها تحديد الجمهور المستهدف:


1. استعمل Google Analytics

يعد Google Analytics أداة تحليل تسويقية رائعة وشاملة للمواقع الإلكترونية، فهي تقدم لك تفاصيل ديموغرافية حول جمهورك (العمر، الجنس، الموقع) واهتماماتهم. وهذه المعلومات ستساعدك في تحديد الجمهور المستهدف.


2. أنشئ شخصية للمشتري لتحسين محتوى المدونة

ما هي شخصية المشتري؟ هي تمثيل شبه خيالي لعميلك المثالي بناءً على أبحاث السوق والبيانات الحقيقية حول عملائك الحاليين.


عند إنشاء شخصية أو شخصيات المشتري، ضع في اعتبارك تضمين التركيبة السكانية للعملاء وأنماط السلوك والدوافع والأهداف. كلما كنت أكثر تفصيلا ، كلما كان ذلك أفضل. سيساعدك ذلك على استحضار الجمهور الذي تكتب له وتحاول جذبه إلى قراءة المقالات في المدونة.


3. تفقَّد تحليلات وسائل التواصل الاجتماعي.

متى وأين يتفاعل معك المتابعون أكثر على وسائل التواصل الاجتماعي؟ هل يكون ذلك عندما تنشر منشوراً طريفاً على تويتر؟ أو عندما تنشر تصويتاً على انستقرام؟ ستساعدك الإجابة عن هذه الأسئلة في اكتشاف المحتوى الذي يهتم به جمهورك وتحديد الجمهور المستهدف بشكل دقيق ومن ثم استهدافه عن طريق المحتوى.


لكل منصة جمهور ونوع محتوى خاص بها، فعلى سبيل المثال يفضل الشباب واليافعون استعمال تويتر في حين يميل الأكبر سناً إلى استعمال فيسبوك. ومن جهة المحتوى يعتمد تويتر على التغريدات ومقاطع الفيديو القصيرة بينما يمكنك نشر مقاطع أطول في فسيبوك ومنشورات طويلة. أما انستقرام فهي منصة تعتمد على المحتوى البصري بشكل رئيسي. من الضروري معرفة المحتوى المناسب لكل منصة والتخطيط لحملتك التسويقية بناء على ذلك.


4. استعمل Facebook Insights

إذا كان لديك صفحة على فيسبوك فإن Facebook Insights أداة رائعة بالنسبة لك! تعمل الأداة على نحو مشابه لـ Google Analytics وتمنحك –مجاناً!- مجموعة ضخمة من الأفكار لجذب الجمهور المستهدف.


تطلعك الأداة على مواقع زوار صفحتك وبياناتهم الديموغرافية، وعلى الوقت الأفضل لنشر المحتوى ومجموعة أخرى من الأدوات المفيدة في تحديد الجمهور المستهدف.


5. تحقَّق من أداء الموقع

راقب النقاط التي يحقق فيها موقعك أفضل أداء وأسوأ أداء أيضاً. يمثِّل موقعك الإلكتروني واجهة لشركتك بالنسبة لعدد كبير من الجمهور المستهدف. ولهذا عليك أن تحدد المحتوى الذي يثير اهتمامهم وتقديم المزيد منه لجذبهم.


عندما تحدد محتوى المدونة الذي يحظى بعدد كبير من الزيارات والقراءات. يمكنك إجراء عملية "فلترة" للمحتوى غير المهم والتركيز على المحتوى المهم.


على سبيل المثال، إذا كانت مقالات مدونتك حول التسويق عبر البريد الإلكتروني تحقق عدداً كبيراً من القراءات، فشارك روابطها على مواقع التواصل الاجتماعي لتوسيع معدلات الوصول.


6. تفاعل مع جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي

من الضروري أن تتفاعل مع متابعيك على وسائل التواصل الاجتماعي، هل تتذكر عندما تحدثنا عن شخصية المشتري؟ ها هو نموذج حقيقي أمامك! إنهم المتابعون! ولهذا من الضروري أن تكون حاضراً على وسائل التواصل الاجتماعي.


اسأل متابعيك عمَّا يريدون رؤيته، واستعمل ميزات كل منصة مثل قصص انستقرام. ولا تتجاهل أهمية الدعوة إلى اتخاذ إجراء (Call to Action) فعي تشجع المتابعين على المشاركة والتفاعل.


انتبه! فسواء حصلت على تعليقات إيجابية أو سلبية فأنت رابح، فكلها معلومات ستساعدك على جذب المزيد من الجمهور.


يعني الوصول المباشر إلى المهتمين بمنتجك أو خدمتك كسبك المزيد من الأموال. لذا قبل أن تقرر ماهية رسالتك وكيفية توصيلها، عليك أن تفهم من الذي سيتلقاها. ثم اعمل على توصيل رسالة مؤثرة للجمهور لتنشئ رابطاً بينك وبينهم.


تحديد الجمهور المستهدف خطوة رئيسية عند الإعداد للخطة التسويقية، وعلامتك التجارية تستحق أن تصل إلى من يستحقها حقاً، وهذا ما نعمل عليه في مؤسسة أفق للإعلام والنشر: نوصل رسالتك للجمهور المناسب، تواصل معنا عبر رابط واتساب فريق المبيعات لتعرف المزيد عن خدماتنا الإعلامية!

المصادر [1] [2] [3]

١٢١ مشاهدة٠ تعليق