5 نصائح من أجل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

هل فكرت يوماً بالدور الكبير الذي تؤديه وسائل التواصل الاجتماعي في وقتنا الحاضر للترويج للعلامات التجارية؟ في استطلاع أجرته شركة Social Media Examiner شارك فيه أكثر من 5 آلاف عامل في مجال التسويق، أكد 92% من المسوقين أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤدي دوراً رئيسياً في الاستراتيجية التسويقية الخاصة بعلامتهم التجارية، كما كشف الاستطلاع أن أكثر من 85% من المسوقين قد شهدوا نمواً في أعمالهم عن طريق التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


هل حاولت الترويج لعلامتك التجارية عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ولم تكن النتائج على النحو الذي توقعته؟ إليك الحقيقية الصادمة: النشر على وسائل التواصل الاجتماعي لا يكفي! أنت بحاجة إلى وضع خطة شاملة للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفي هذه المقالة سنقدم لك مجموعة من النصائح لتساعدك أثناء التخطيط للتسويق لعلامتك التجارية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

نصائح من أجل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

توجد مجموعة من المحاور الرئيسية التي لا غنى لك عنها عند إعداد استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن اختصار هذه المحاور بخمس كلمات، أو خمسة أسئلة، وهي: (لماذا، من، أين، ماذا، متى)، وإليك تفصيل القول في ذلك:


1. حدد أهدافك من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

هل تعلم أن أكثر مشكلة تواجه الشركات في تعاملها مع وسائل التواصل الاجتماعي هي عدم قضاء وقت كافٍ في تحديد أهدافهم من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فهم يدركون بأن عليهم أن يكونوا موجودين هناك، ولكنهم لا يدركون أسباب ذلك!


لذا قبل بدء التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حدد أهدافاً وغايات واضحة تتماشى مع جهودك التسويقية، دون الأهداف التي حددتها كي تبقى دوماً في متناول يدك.


لا تعرف كيف تخطط لأهدافك؟ إليك بعض رؤوس الأقلام:

  • بإمكانك استعمال الأرقام، مثلاً: الهدف هو الوصول إلى 10 آلاف متابع على فسيبوك.

  • اجعل أهدافك ذكية SMART (محددة، قابلة للقياس، قابلة للتحقيق، ذات صلة، ميقدة زمنياً) مثل: زيادة الوعي بالعلامة التجارية، زيادة المبيعات، تنمية قاعدة المعجبين.


2. حدد جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي

بداية، حدد من تريد أن يكون جمهورك المستهدف على وسائل التواصل، تخطئ كثير من الشركات عندما تعتقد بأن المتابعين جميعهم سيحققون لهم المنفعة، ولكن الحقيقة أنه لا جدوى من أن يتابعك شخص غير مهتم بالمحتوى الذي تشاركه، احذر المتابعين المزيفين، وإياك أن تفكر بشراء المتابعين، فبعضهم ليسوا أشخاصاً حقيقيين على الإطلاق! وإنما مجرد روبوتات، وسواء أكانت الحسابات حقيقية أم مزيفة، فإن أصحابها لن يصبحوا عملاء لديك ولن يشاركوا في الترويج لعلامتك التجارية.


حدد الجمهور الذي تريد أن تشاركه المحتوى الذي تصنعه، هل تبيع شركتك منتجات تناسب الشباب أو كبار السن؟ إن كنت شركتك تبيع مستحضرات التجميل على سبيل المثال فلا فائدة من محاولة استهداف لاعبي كرة القدم!


3. حدد قنوات التواصل الاجتماعي التي تريد النشر عليها

بعد أن حددت جمهورك المستهدف، تعرف على نمط حياته، كيف يقضي عملاؤك المحتملون وقتهم على الانترنت؟ حدد وسائل التواصل الاجتماعي التي يستعملونها أكثر من غيرها، قد تميل أنت إلى استعمال فيس بوك، مثلما يستعمله 2.27 مليار مستخدم، ولكن إن كان جمهورك المستهدف من فئة اليافعين والشباب عاماً، فعليك التركيز أكثر على انستقرام وسناب شات.


يمكنك البدء بالشبكة الاجتماعية المفضلة لدى جمهورك، ثم التوسع تدريجياً إلى شبكات أخرى، ليس من الضروري أن تكون نشطاً على جميع شبكات التواصل الاجتماعي، يكفيك أن تكون في ثلاثة شبكات على الأقل وخمسة على الأكثر، لا تضيع الوقت على الشبكات الاجتماعية التي لا يستعملها جمهورك.


4. حدد نوع المحتوى الذي سوف تنشره

إذا أردت النجاح في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فأنت بحاجة إلى محتوى عالي الجودة لمشاركته، ترتكب بعض الشركات خطأً كبيراً عندما تفرط في نشر المواد الترويجية، فشبكات التواصل الاجتماعي مصممة لتكون -كما هو اسمها- اجتماعية، وليس المقصود منها أن تكون سوقاً لبيع منتجاتك.


ولهذا عليك أن توازن المحتوى الذي تشاركه، بحث يكون مزيجاً من العناصر التثقيفية والمسلية، مع إضافة نسبة صغيرة من المواد الترويجية.


إذا كنت قد حددت أهدافك وراقبت المحتوى الذي يشاركه منافسوك -والذي لا يشاركونه- فينبغي أن تكون لديك فكرة عن المحتوى الذي سيكون له صدى لدى جمهورك المستهدف.


5. حدد أفضل الأوقات للنشر وقم بجدولة المحتوى

إذا نشرت محتواك في غير الوقت الذي يتصفح فيه جمهورك المستهدف الإنترنت، فقد لا يرون المحتوى على الإطلاق! تختلف الآراء حول عدد المنشورات التي يجب ان تنشرها يومياً على كل شبكة، ويمكنك إجراء عدة تجارب لتحدد الأوقات الأفضل للنشر بالنسبة لجمهورك المستهدف.


ولتنظيم مواعيد النشر، يمكنك استعمال إحدى أدوات الجدولة التي تمكنك من إعداد وتنظيم منشورات على منصات متعددة في نفس الوقت.

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بعد هذه النصائح الخمس الأساسية، إليك بعض النصائح المتعلقة بها:


راقب استعمال المنافسين للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

لا تعمل معظم الشركات بمعزل عن غيرها، بل على العكس، سيكون لديك بكل تأكيد منافسون يمتلكون استراتيجية للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأنت بحاجة إلى أن تعرف ما الذي يفعلونه، ومن يستهدفون، وما نوعية المحتوى الذي يشاركونه، حدد نقاط القوة ونقاط الضعف لدى منافسيك واستغل الثغرات في أعمالهم لصالحك، على سبيل المثال، إذا كانوا نشطين على فسيبوك أكثر من تويتر، كن نشطاً دوماً على تويتر لجذب عملائهم الموجودين هناك إلى صفك.


شارك المحتوى الذي يصنعه المتابعون والمعجبون

عندما تشارك على وسائل التواصل الاجتماعي محتوى من إنتاج العملاء، فإن ذلك يمنح متابعيك منظوراً جديداً لعلامتك التجارية ويساعدك على بناء علاقات أقوى.


يمكنك أن تطلب من العملاء مشاركة تجاربهم مع منتجاتك وخدماتك حتى تتمكن من استعمال هذا المحتوى على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك، فعلي سبيل المثال، إذا كنت تدير شركة للأثاث، اطلب من المشترين أن يشاركوا صوراً من منازلهم تظهر لقطع الأثاث التي اشتروها من متجرك، ثم يمكنك مشاركة هذه الصور من أجل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.


استعمل التسويق عبر المؤثرين

يعد التسويق عبر المؤثرين وسيلة ممتازة للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لا يعزز تعاونك مع شخصية مؤثرة الوعي بعلامتك التجارية وحسب، بل يبني الثقة أيضاً، ولعل هذا هو السبب الذي يدفع أكثر من ثلثي تجار التجزئة في أمريكا إلى استعمال شكل من أشكال التسويق المؤثر.


لكن انتبه! اختر المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين تتوافق رؤيتهم مع رؤيتك.


قم بإضفاء اللمسة الإنسانية

يمكنك تعزيز استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك عن طريق إضفاء الطايع الإنساني على منصات التواصل الاجتماعي، نفضل جميعنا التعامل مع الناس أكثر من الروبوتات، تفاعل مع متابعيك بالرد على تعليقاتهم والمحتوى الذي يصنعونه لعلامتك التجارية، ولكن هذا ليس كافياً للتغلب على منافسيك، عليك التعريف بأعضاء فريقك وبقصصهم، وربط كل من جهود التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك بقصة علامتك التجارية الفريدة.


ضع ميزانية واقعية للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يعد التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي شكلاً من أشكال التسويق قابلاً للتطبيق مثل أي نوع آخر من التسويق للشركات، وينبغي أن تكون مستعداً لتخصيص ميزانية له، لا تتوقع نجاح وسائل التواصل الاجتماعي من دون الإنفاق على استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. أظهرت الدراسات أن أغلب الشركات تنفق من 15% إلى 25% من الإيرادات على أنشطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


ومن جهة أخرى، لا ينبغي أن تنفق على استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أكثر مما يمكنك كسبه في حال نجحت وحققت زيادة في المبيعات، أو ازدياداً في الوعي بالعلامة التجارية. عليك حساب عائد الاستثمار من نفقات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع الأخذ بالاعتبار الأهداف التي تريد تحقيقها من هذا الشكل من التسويق.


تحولت وسائل التواصل الاجتماعي إلى عنصر لا يمكن الاستغناء عنه في أي استراتيجية تسويق ناجحة، فهي طريقة رائعة للوصول إلى جمهور واسع، والكشف عن خبراتك ومصداقيتك وتشجيع الدعم والمشاركة.


على الرغم من أن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتطلب الكثير من العمل الشاق، إلا أنه من الصعب تجاهل فوائده، وإن لم تأخذه على نحو جدي، فستفقد الكثير من العملاء المحتملين وفرص زيادة المبيعات.


إن كنت ما تزال محتاراً بخصوص اختيار نقطة البداية في حملتك التسويقية عبر وسائل التواصل، فتواصل معنا في شركة أفق لنبدأ الحملة التسويقية الخاصة بعلامتك التجارية، ولنجيب عن أي استفسار متصل بالموضوع.

المصادر [1] [2] [3]

٢١ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل