top of page

7 مميزات لـ "التسويق بالمحتوى الطويل" في 2024

تاريخ التحديث: ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٣

مع تراجع مدى انتباهنا من 12 ثانية إلى 8 في المتوسط، هل ما يزال التسويق بالمحتوى الطويل مجدياً للعلامات التجارية التي تتوجه إلى جمهور سئم الإعلانات التجارية واعتاد استهلاك المحتوى؟ الحقيقة أنه ما تزال هناك 7 فوائد –على الأقل- لا تجتمع سوى في المحتوى التسويقي الطويل! نشارككم إياها في المقالة التالية!

التسويق بالمحتوى

ما هو المحتوى الطويل؟

توجد طرق عديدة لتصنيف المحتوى التسويقي على أنه "طويل"، فبعض المصادر تصنفه بأنه المحتوى الذي يتجاوز طوله 4 آلاف كلمة، في حين تصنف مصادر أخرى أي محتوى يتجاوز 1200 على أنه طويل.


لكن استراتيجية التسويق بالمحتوى الطويل الناجحة لا تركز على عدد كلماته، وإنما على المعلومات التي يتضمنها المحتوى التسويقي والقيمة التي يقدمها للجمهور. وتتحدَّد قيمة المحتوى التسويقي الطويل في قدرته على تغطية أي موضوع بشكل متعمق، وتثقيف القراء وتزويدهم بمعلومات جديدة.


وتوجد عدة أنواع من المحتوى الطويل، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  • صفحات المعلومات التي يتم تحديثها باستمرار، مثل الأسئلة الشائعة والمصطلحات المهمة.

  • المقالات الطويلة في موقعك الإلكتروني.

  • دراسات الحالة والكتب الإلكترونية.

  • مقاطع الفيديو التعليمية الطويلة.

  • حلقات البودكاست الطويلة.

  • منشورات الكاروسيل الطويلة في انستغرام ولينكد ان.

من الواضح أنه لا توجد أية قواعد ثابتة حول ما يمكن اعتباره محتوى طويلاً، وأسهل طريقة لتعريفه هي أن تقول بأنه "أي محتوى يبلغ طوله وسطياً 700 كلمة، ويقدم نظرة عامة نقدية وثاقبة لموضوع ما بالتفصيل".



فوائد التسويق بالمحتوى الطويل

يتم نشر ملايين المقالات على الإنترنت يومياً. على سبيل المثال وصل عدد المدونات المنشورة عبر منصة WordPress خلال شهر أيلول/سبتمبر إلى 57,405,096 مقالة!


لكن ما الذي يمكن أن تكسبه المشاريع التجارية من استثمار الوقت والمال في كتابة محتوى تسويقي طويل ومشاركته؟ توجد العديد من الفوائد المتوقعة:


1. تحسين محركات البحث

إحدى مميزات المحتوى التسويقي الطويل البارزة هي رفع ترتيبك في صفحة نتائج محركات البحث (SERPs) ووجدت إحدى الإحصائيات في موقع PointVisible أن متوسط طول محتوى الصفحات الأولى في نتائج محركات بحث جوجل كان 1447 كلمة في المتوسط.


وإحدى تفسيرات ذلك أن المقالة المؤلفة من 1500 كلمة أو أكثر توفر مساحة واسعة للكاتب لتضمين الكلمات الرئيسية -أو المفتاحية- القصيرة والطويلة، وتكرارها وتوزيعها بشكل أكبر مقارنة بمقالة لا تكاد تتخطى 500 كلمة.


2. جذب المزيد من الروابط الخلفية

تظهر الأبحاث أن المحتوى التسويقي الأطول يجذب مشاركات أو "روابط خلفية" أكثر مقارنة بالمحتوى الأقصر.


في عام 2019 أجرت شركة Backlinko شراكة مع BuzzSumo لدراسة 912 مليون مشاركة مدونة، ووفقاً لتلك الدراسة، فقد حصلت المقالات التي زاد طولها عن 3 آلاف كلمة على روابط خلفية بنسبة 72% في المتوسط.


كما وجدت الدراسة أن المقالات التي تراوح عدد كلماتها ما بين ألف وألفي كلمة حصلت على مشاركات على وسائل التواصل (فيس بوك وتوتير وغيرهما) أكثر بنسبة 56% مقارنة بالمقالات القصيرة.



3. تحديد قيمة منتجاتك أو خدماتك

من المزايا الأخرى التي يتمتع بها التسويق بالمحتوى الطويل -بأشكاله المتنوعة- أنه مناسب لتعريف جمهورك المستهدف بفوائد منتجاتك. حيث يمكن أن يشرح لهم ما سيكسبونه من خلال شراء المنتج أو الاشتراك في خدمة تقدمها.


وينجح هذا الشكل من المحتوى التسويقي سواء في التسويق للشركات (B2B) أو التسويق للمستهلكين (B2C).


وإذا أردت جذب الجمهور إلى خدماتك أو منتجاتك، يمكنك البدء بالتعرف إلى نقاط الألم لديهم، والكلمات التي قد يبحثون عنها في محرك البحث لإيجاد حلول لمشاكلهم، وغير ذلك مما يحتاجه العملاء.



4. إنشاء سوق لمشروعك التجاري

تواجه العديد من المشاريع الريادية مشكلة تتمثل في عدم وجود خدمات أو منتجات مشابهة لما تقدمه، وهذا يعني أن جمهورك المستهدف لا يعرف على الأغلب بوجود منتج أو خدمة يمكنها حل مشكلة أو نقطة ألم يعانون منها. لكن يمكن أن يساعد المحتوى التسويقي الطويل في حل هذه المشكلة!


يمكنك جذب الانتباه إلى مشروعك من خلال نشر مقالات متميزة تثير اهتمام جمهورك المستهدف حول مجال العمل الذي تختص فيه.


على سبيل المثال، كثيراً ما تلجأ المشاريع في مجال التكنولوجيا إلى تثقيف جمهورها عبر التسويق بالمحتوى الطويل، لأن العديد من المستهلكين غير قادرين على مواكبة التقدم السريع في التكنولوجيا، فتشارك على سبيل المثال محتوى حول فوائد منتجاتها أو كيفية استخدامها في حياتهم اليومية أو في أعمالهم.


5. تعزيز ولاء العملاء

تواجه المشاريع التجارية تحديات جديدة في الإدارة والتسويق والمبيعات بعد انحسار الأزمة الصحية العالمية، وأحد أسباب تزايد الصعوبات هو التغيرات في سلوك المستهلكين وولائهم، حيث يضطر أغلب المستهلكين للشراء من علامات تجارية مختلفة كل مرة بسبب مشكلات متعلقة التسعير أو التوفر أو الثقة.


لكن ما علاقة المحتوى التسويقي الطويل بولاء العملاء؟ لقد اتضح أن مشاركة محتوى غني بالمعلومات قد يساعدك في تثقيف عملائك الحاليين حول كيفية تحقيق أقصى استفادة من مشترياتهم، وتستثمر في بناء علاقة ثقة طويلة الأمد مع عملائك.


6. بناء مصداقية هائلة

إن التزام العلامة التجارية بتنفيذ وعودها، والقيام بعملها بطرق صحيحة، ووضع احتياجات العملاء في المرتبة الأولى قبل الأرباح وأي شيء آخر. هي كلها عوامل مؤثرة للغاية في ثقة المستهلكين بالعلامات التجارية.


وبمعنى آخر: إذا كانت العلامة التجارية متفانية في رسالتها وقيمها، فستكون لديها فرصة أكبر في كسب ثقة المستهلك وتحقيق زيادة المبيعات. لكن ما علاقة التسويق بالمحتوى الطويل بثقة العملاء؟


يسمح المحتوى الطويل للعلامات التجارية بالخوض في تفاصيل الميزات والفوائد التي تقدمها، فتقديم دليل على كل معلومة سيرفع من موثوقية العلامة التجارية وسلطتها في السوق.


7. زيادة مقدار الوقت الذي يقضيه الزوار على موقعك

وقت مكوث الزوار في الصفحة هو عنصر مهم لرفع ترتيب صفحات موقعك في نتائج محركات البحث. وكلما طالت مدة بقاء الزائر في الصفحة، زاد احتمال رؤيته لزر أو عبارة مشجعة على اتخاذ إجراء أو جذبه عنوان صفحة أخرى في الموقع.


لكن قبل أن تهدف إلى إطالة مكوث زوار الصفحة، عليك تقديم محتوى تسويقي جذا وعالي القيمة، والانتباه إلى أسلوب كتابته وتقسيمه وإضافة الأرقام والروابط الداخلية وعبارات الحث على اتخاذ إجراء (CTA).


أخيراً وليس آخراً: يمكنك دائماً إعادة استخدام المحتوى الطويل في صناعة محتوى تسويقي قصير لمنصات التواصل الاجتماعي، مثل الرسوم البيانية وتصاميم السوشل ميديا وغيرها..


عملنا في مؤسسة أفق على كتابة وصناعة محتوى تسويقي طويل وعالي الجودة للعديد من المشاريع التجارية في مجالات عمل واسعة. فإذا كنت تبحث عن مؤسسة تسويق رقمي مؤهلة لصناعة محتوى تسويقي يليق بعلامتك التجارية، فأنت في المكان الصحيح! يمكنك تصفح قسم الخدمات في موقعنا للتعرف على خدماتنا التسويقية الشاملة وأعمالنا السابقة. والتواصل معنا لطلب خدمتك!

مصادر: 1 2

٥٥ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page