top of page

كيف تتميز بكتابة المحتوى في عصر الذكاء الاصطناعي؟

تاريخ التحديث: ١٤ أكتوبر ٢٠٢٣

مجال التسويق الرقمي مجال متغير بسرعة بطبيعته، لكنه يشهد اليوم نقلة جديدة كلياً بفضل الذكاء الاصطناعي، وقد تسببت هذه الموجة بـ"صدمة" لدى بعضهم لدرجة أنهم أعلنوا نهاية عصر كتَّاب المحتوى! لكن هل نحن نعيش حقاً حقبة كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي، أم أنها مجرد "فقاعة" لن تلبث أن تنفجر؟ سواء كنت كاتب محتوى قلقاً على مستقبل عملك أو رائد أعمال متردداً في اختيار أفضل طرق التسويق الرقمي لمشروعك، فهذه المقالة تستعرض لك أهم مهارات كتابة المحتوى التي ستميِّز محتواك عن المحتوى المكتوب كلياً بالذكاء الاصطناعي.

كتابة المحتوى

ما هي مهارات كتابة المحتوى التي تتفوق على الذكاء الاصطناعي؟

يتابع الذكاء الاصطناعي غزو المجالات الإبداعية مثل كتابة المحتوى والتصميم الجرافيكي، ويتزايد قلق كتَّاب المحتوى حيال مستقبل عملهم، فكيف يمكنك التنافس مع أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي التي تنتج المحتوى فوراً ولا تطلب راتباً؟


الحقيقة أن التخوُّف الزائد من الذكاء الاصطناعي يعادل الخوف الذي غزا العالم عند ظهور الكمبيوتر في الستينيات، لكننا وجدنا لاحقاً أنها زادت من الوظائف بدلاً من "سرقتها".


واليوم يستخدم أكثر من 60% من المسوقين الذكاء الاصطناعي في أعمالهم بالفعل، فهي مجرد أدوات تساعدنا على إنجاز الجوانب الروتينية في العمل مثل المهام الإدارية، وتوفير وقتنا وطاقتنا للجوانب الإبداعية، مثل كتابة المحتوى وصناعته.


إليك 8 مهارات سوف يساعد إتقانها على بروز محتواك على المحتوى المكتوب بشكل كامل بالذكاء الاصطناعي:


1. الكتابة الإبداعية

يستطيع الذكاء الاصطناعي إنشاء بعض أنواع المحتوى بسرعة، لكنه ما يزال يفتقر إلى الإبداع البشري الخارج عن المألوف.


وهذا لأن أدوات كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي تعتمد على جمع البيانات من مصادر مختلفة من الإنترنت، ولذلك لا يمكن اعتبار أي محتوى مُنشأ بالذكاء الاصطناعي محتوى "أصلياً".


بالإضافة إلى غياب الأصالة، تتعثر الكتابة بالذكاء الاصطناعي في المواضيع المٌعقَّدة أو الدقيقة أو أنماط معينة من الكتابة، مثل الكتابة الأكاديمية أو الشعرية أو العاطفية.


تتطلب مهارات كتابة المحتوى بلوغ مستوى عالٍ من التعاطف مع القارئ، وصبِّ المشاعر في الكلمات، بالإضافة إلى مراعاة الفروقات الثقافية واللهجات المختلفة، وهذه كلها أمور لا يقدر عليه الذكاء الاصطناعي الذي يعمل وفق خوارزميات وأنماط محددة مسبقاً.


2. البحث المُتقدِّم

يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي تحليل البيانات ومعالجتها عوضاً عنك، لكن ينبغي لك تحديد مدى دقة البيانات المُقدَّمة ومدى صلتها بما تريد، لأن الذكاء الاصطناعي عُرضة لـ"الهلوسة" وتقديم معلومات مُقتطعة من سياقاتها، وحتى تقديم معلومات عفا عليها الزمن.


كل ذلك يثير التساؤلات حول مخاطرات كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي، عوضاً عن الاستثمار في كتابة محتوى تسويقي يستند إلى دراسات دقيقة نالت ما يكفي من الدراسة والوقت للحفاظ على سمعة العلامات التجارية وموثوقيتها.

3. تطوير مهارات صناعة المحتوى

يتحتم على صنَّاع المحتوى اليوم التكيُّف مع تحديات جديدة في مجال التسويق الرقمي، مثل البقاء على اطلاع على آخر الاتجاهات في التسويق بالمحتوى، وتطوير المحتوى التسويقي باستمرار، وإجراء الاختبارات وتحليل البيانات بشكل دوري.


على سبيل المثال، يحظى محتوى الفيديو اليوم بالصدارة في قائمة أنواع المحتوى التسويقي، حيث يرغب 91% من المستهلكين في مشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو للعلامات التجارية، ويمكن لهذا النوع من المعرفة أن يساعدك على تطوير استراتيجية التسويق الرقمي لديك بالكامل.



4. التفكير النقدي والتحليلي

يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي معالجة كميات كبيرة من البيانات وترتيبها في رسوم بيانية خلال ثوانٍ، لكن ما زلنا بحاجة إلى التدخل البشري لوضع كل هذه العناصر في سياقها، وإدخال البيانات واتخاذ قرارات بناء على المُخرجات.


والأمر هنا عائد إلى عقليتك النقدية، سواء في اختيار الأداة المناسبة أو تحديد المهمات التي تحتاج إلى التدخل البشري، وهذه قرارات مهمة تتطلب منك إتقان التفكير الاستراتيجي.


5. تسخير قوة السرد القصصي

السرد القصصي من أقدم وأفضل أنواع المحتوى التسويقي، وأكثرها تأثيراً في عواطف الجمهور، يمكنك استخدامها لتبسيط المفاهيم المعقدة لجمهورك المستهدف، أو لإيصال رسالة أو تشجيعهم على اتخاذ إجراء معين، وأيضاً لإبراز مهارات كتابة المحتوى لديك.


صحيح أن بعض أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي يمكنها صياغة القصص، لكنها لا تتمتع بنفس الجاذبية العاطفية الموجودة في السرد القصصي الإنساني، لأن كاتب المحتوى يستفيد من تجارب الحياة ويستخدم العواطف لصياغة قصص مترابطة تخاطب قلوب الجمهور.


6. مهارات تحسين محركات البحث SEO

المزج بين مهارات كتابة المحتوى ومهارات السيو يضمن لك التفوق على روبوتات الذكاء الاصطناعي، لأن محركات البحث -مثل جوجل- لا تحب النصوص التي تم إنشاؤها بالذكاء الاصطناعي وتدرجها ضمن فئة المحتوى غير المرغوب فيه.


اتبع النصائح التالية لكتابة محتوى صديق لمحركات البحث:

  • استخدم الكلمات الرئيسية ذات الصلة في جميع العناوين ووزِّعها أيضاً داخل أجزاء المحتوى، لكن تجنَّب إقحامها داخل الكتابة للمحافظة على سلاسة القراءة.

  • أضف أوصافاً تعريفية مختصرة وواضحة لتوضيح طبيعة المحتوى للقراء المهتمين.

  • رتِّب المحتوى الكتابي بحيث يكون سهل القراءة، وذلك بتضمين العناوين الفرعية وتقسيم المحتوى إلى فقرات صغيرة ومترابطة وما إلى ذلك.

  • أضف الصور لمحتواك الكتابي ومقاطع الفيديو ذات الصلة لتزويد القراء بمراجع مرئية.

  • أضف روابط داخلية ذات صلة من صفحات أخرى في موقعك الإلكتروني نفسه، أو من صفحات مشهورة تزود القراء بمعلومات إضافية وتزيد من موثوقية محتواك.

7. مهارات التحرير والتدقيق

إذا أردت التميز في كتابة المحتوى وكسب ثقة القرَّاء، ينبغي أن تقدِّم لهم محتوى مكتوباً ومدروساً جيداً، يمكن لأشهر روبوتات الدردشة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي –مثل ChatGPT- كتابة جمل متماسكة، لكنها غالباً ما تكون غير دقيقة، وهنا فرصتك للتميز.


حتى كاتب المحتوى المحترف يرتكب الأخطاء من وقت لآخر، لكن يمكنك تقليص أخطائك إلى الصفر بأن تأخذ وقتك لتدقيق محتواك منطقياً وعلمياً ولغوياً قبل نشره.


التحقق الدائم من دقة الحقائق والحجج التي تقدمها في كتابتك يعزِّز مصداقيتك، وسيميِّز محتواك عن المحتوى المكتوب بالذكاء الاصطناعي.


8. فهم الذكاء الاصطناعي

معرفة طبيعة الذكاء الاصطناعي وآخر أخباره هي حتميات لكل مشروع تجاري ونشاط تسويقي اليوم، بل إن شركات كبرى مثل مايكروسوفت بدأت تطالب موظفيها بإتقان مهارات الذكاء الاصطناعي.


ويشمل ذلك تعلم كيفية عمل خوارزميات الذكاء الاصطناعي، وتحيزاتها وطبيعة الإجابة ومستوى دقتها، وتعلم كيفية استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي التي يمكن أن تساعدك في مجال عملك.


من الواضح أن الذكاء الاصطناعي لن يبقى في حياتنا وحسب، وإنما سيكون له دور كبير فيها في السنوات القادمة، ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق الذكاء الاصطناعي إلى ترليوني دولار بحلول عام 2030، لكن هذا لا يعني بحال من الأحوال أنه سيسلب منا مهننا.


يتمتع فريق المحتوى في مؤسسة أفق بالمهارات اللازمة لصناعة وكتابة المحتوى التسويقي الإبداعي الذي سيبقي علامتك التجارية في صدارة نتائج محركات البحث والسوق المستهدف، تعرف إلى خدماتنا الشاملة في صفحة الخدمات وتواصل معنا اليوم لبدء رحلة نجاح جديدة!




٩٨ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page