top of page

7 أفكار تسويقية خارج الصندوق لتطوير مشروعك!

إذا كانت علامتك التجارية تبيع منتجات أو خدمات يكتظ بها السوق، فكيف تخطط لجذب عملاء جدد والحفاظ على عملائك الحاليين؟ إذا كانت إجابتك: التسويق بشكل متميز وخارج عن المألوف، فأنت محق تماماً! فالحل الأفضل لهذه المشكلة هو "استراتيجيات التسويق خارج الصندوق"!


في هذه المقالة نشارككم 7 أفكار تسويقية خارج الصندوق، وكيفية المحافظة على الأصالة والإبداع والاتساق في استراتيجية التسويق الرقمي على المدى الطويل!

أفكار تسويقية خارج الصندوق

ما أهمية التسويق خارج الصندوق؟

يدرك كل رائد أعمال طموح أن إجراء عملية البيع ليس الهدف النهائي للمشروع. وأنه من المهم أيضاً تعزيز الاتصال بالجمهور المستهدف من خلال البقاء على تفاعل معهم وإلهامهم باستمرار.


وفي عالم الأعمال اليوم الذي يسير بخطى سريعة وشديدة التنافسية، فإن حتى التسويق الرقمي مهدد بالتحول إلى "تسويق تقليدي" نظراً لتشبُّع الإنترنت بالمحتوى التسويقي المتكرر.


يحتاج كل مشروع تجاري اليوم إلى إيجاد أفكار تسويقية خارج الصندوق لجذب الجماهير المستهدفة وتمييز علامتهم التجارية.


7 أفكار تسويقية خارج الصندوق

إذا كنت تشعر بأن التسويق الرقمي لمشروعك يحتاج إنعاشاً، فإليك هذه الأفكار التسويقية المبتكرة لمساعدتك على تجديد استراتيجية التسويق الرقمي لديك:


1. تميز عن منافسيك

إذا كانت علامتك التجارية جديدة وتتنافس مع علامات تجارية شهيرة في سوق كبير، فإن إحدى طرق جذب انتباه المستهلكين والبقاء في أذهانهم هي: السير عكس التيار السائد، وذلك باتباع نهج جديد أو لا يحظى بشعبية كبيرة.


يبدأ التسويق خارج الصندوق بتحديد عرض البيع الفريد الخاص بمنتجك أو خدمتك. على سبيل المثال، إذا دخلت علامة تجارية جديدة إلى سوق مشبع بمنتجات التجميل، يمكنها تمييز منتجاتها بإنتاج كمية أقل من بقية العلامات لكنها مصنوعة من مواد نباتية وصديقة للبيئة.


إليك بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك قبل تنفيذ هذه الاستراتيجية التسويقية:

  • ما هو منتجك أو خدمتك الفريدة؟

  • ما هو وعد علامتك التجارية؟

  • ما الشيء المختلف الذي ستقدمه منتجاتك أو خدماتك عما يشبهها؟

  • من هم المنافسون الذين تتم مقارنتهم بك غالباً؟

  • من هو جمهورك المستهدف؟


2. شارك معلومات قيمة في مجالك

يُعد المحتوى المفيد والمتخصص من أفضل طرق التسويق خارج الصندوق، فهو يعزز مكانتك في مجال عملك، ويزيد من فرص اكتشاف جمهورك المستهدف لمشروعك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث مثل جوجل.


ويمكنك مشاركة المحتوى التسويقي المفيد بأشكال عديدة، فالمقالات على مدونة موقعك يمكنك تحويلها إلى بودكاست أو مقطع فيديو طويل أو مقاطع قصيرة تشاركها على منصات يوتيوب وتيك توك وانستغرام وغيرها.


كما يمكنك مشاركة المعلومات على شكل رسوم بيانية (انفوغراف) ومشاركتها على منصات التواصل المتنوعة.



3. استطلع آراء جمهورك

قم بإجراء استبيان بسيط لجمهورك يهدف إلى جمع البيانات، واستفد منها في إجراء تقرير بحثي خاص يساعدك على فهم أفضل للجمهور، وتكوين رؤية فريدة لما يبحثون عنه.


ويمكنك استخدام البيانات أيضاً في قياس مدى قابلية تسويق المنتجات الجديدة قبل طرحها في السوق، وإيجاد أفكار تسويقية خارج الصندوق لجذب الانتباه إلى علامتك التجارية وتعزيز حضورها.


4. التسويق خارج الصندوق بمحتوى الفيديو

للتسويق عبر الفيديو دور كبير في طفرة التسويق الرقمي التي نشهدها اليوم، وما يزال هناك متسع كبير لاستخدامه في أفكار تسويقية خارج الصندوق.


ومن إحدى طرق التسويق خارج الصندوق عبر الفيديو: إرسال مقاطع تسويقية مخصصة إلى جمهورك، وتختلف هذه المقاطع عن الإعلانات بأنها تتوجه في خطابها إلى جمهورك المستهدف مباشرة، ويمكن تخصيص إرسالها عبر منصات الإعلان عبر الإنترنت، مثل إعلانات جوجل ويوتيوب.


يمكنك أيضاً التسويق خارج الصندوق عبر مقاطع الفيديو الفكاهية، فهي ترفه عن جمهورك وتقدمك إليهم في صورة جديدة، كما يتناسب هذا النوع من المحتوى التسويقي مع جمهور منصات انستغرام وتيك توك وفيس بوك.


5. شارك محتواك خارج موقعك

المحتوى خارج الموقع هو أي محتوى تشاركه على موقع إلكتروني آخر، ومن أنواعه: المقالات، والرسوم البيانية، ودراسات الحالة، المقابلات، وغيرها..


يمنح المحتوى الخارجي قيمة لعلامتك التجارية لدى الجمهور. ويمكن استخدامه في بناء علاقات مع الشركاء المحتملين، وتعزيز خبراتك وتنمية سمعتك كخبير في مجال عملك.


6. شارك في الأحداث والمؤتمرات

تابع دوماً تقويم الأحداث والمعارض والمؤتمرات التي تُعقد في مجال عملك، ولا تفوت فرصة الانضمام إليها ومشاركة ما تعلمته من عملك في مشروعك مع كل من الجمهور وزملائك في الصناعة. فهذا لن يؤدي فقط إلى تعزيز ظهور علامتك التجارية، وإنما إلى بناء شبكة واسعة من العلاقات أيضاً!


7. التسويق عبر النشرات البريدية

النشرات البريدية هي إحدى وسائل التسويق التي تعتمد إرسال نشرات عبر البريد الإلكتروني بانتظام لإعلام جمهورك بآخر الأخبار أو النصائح أو التحديثات المتعلقة بمنتجاتك أو خدماتك.


وتعد النشرات البريدية من أكثر الاستراتيجيات التسويقية ذات العائد المرتفع على الاستثمار. فمقابل كل دولار تنفقه على التسويق بالبريد الإلكتروني، تجني وسطياً عائد استثمار قدره 36 دولاراَ!


تعد النشرات البريدية من أقوى استراتيجيات التسويق الرقمي، لأنها تتيح لك تواصلاً مباشراً مع عملائك الحاليين والمحتملين بشكل مباشرة ومخصص، كما أن أداءها قابل للقياس بسهولة، وهذا سيساعدك على إيجاد أفكار تسويقية خارج الصندوق لتطويرها باستمرار.


إن تبني أفكار تسويقية خارج الصندوق يمكن أن يُحدث فرقاً في التواصل مع جمهورك المستهدف ودفع علامتك التجارية إلى آفاق جديدة!


هل تريد توسعة أفق مشروعك التجاري؟ إذاً استثمر في خدمات تسويق رقمي مميزة من مؤسسة أفق. سواء كنت تريد بناء علامتك التجارية أو تعزيز حضورها عبر محتوى تسويقي عالي الجودة لجميع منصات التواصل الاجتماعي، فإن فرقنا التسويقية والتقنية جاهزة لمساعدتك على تحديد أهدافك التسويقية وتحقيقها. تواصل معنا اليوم!

مصادر: 1


١٬١٢٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page