كيف تكتسب مهارات القراءة؟

معظم الناس يعتقدون أن القراءة عمل بسيط يسهل إتقانه، لكن الموضوع ليس بهذه البساطة، فالقراءة عملية معقدة تعتمد على العديد من المهارات المختلفة التي يجب أن تجتمع معاً لكي تقود القارئ نحو الهدف الأساسي للقراءة وهو فهم المقروء فهماً تاماً مباشراً.

مهارات القراءة

ما هي أهمية مهارات القراءة؟

مهارات القراءة هي قدرات تتعلق بقدرة الفرد على قراءة النصوص بمختلف اللغات وتفسيرها وفهمها، إن مهارات القراءة القوية من أكثر المهارات الناعمة المطلوبة من بين مهارات سوق العمل، وهي مفيدة للغاية لاستيعاب الرسائل والتقارير والرد عليها، كما أن استخدام مهارات القراءة في مقر عملك ضروري من أجل ضمان التواصل الفعال ومنع حدوث سوء فهم، أي أن مهارات القراءة تشمل العديد من الجوانب الرئيسية التي تعمل على تطوير قدراتك في القراءة والكتابة.


ماهي مهارات القراءة؟

فيما يلي سوف نشرح أهم مهارات القراءة التي يجب التركيز عليها:


1. فك الشيفرات

تعني القدرة على نطق الكلمات التي سمعتها ولم ترها مكتوبة، وتعتمد هذه المهارة على وعيك بالأصوات وقدرتك على ربط الأصوات الفردية بالحروف، أي أنها مهارة تعتمد على حاسة سمعك.


2. الطلاقة

تشير الطلاقة إلى عدة معانٍ، يمكن أن تشير إلى القدرة على القراءة بسرعة ووضوح أو قد تعني قدرتك على استيعاب المفردات الجديدة أثناء القراءة، والطلاقة مهارة قراءة أساسية لأنها تعمل على تسريع معدل قراءة النص وفهمه.


3. الكلمات

لتفهم ما تقرأه بشكل تام يجب أن تمتلك كماً وافراً من الكلمات والمفردات في رأسك وهذا لكي تكون قادراً على تفسير معاني المفردات الجديدة بسرعة وتحدد العلاقات بين المفردات الجديدة والمصطلحات المألوفة بشكل فوري.


4. الاستنباط

الاستنباط أو الاستدلال عنصر أساسي في مهارات القراءة، عندما نقرأ مقالاً فإننا نربط ما نقرأ بأفكارنا وآرائنا مما يساعدنا على فهم ما نقرأ، كما أن هذا يساعد على ربط الأفكار وتقديم الاستنتاجات ويجعلك تتذكر ما قرأته جيداً.


كيف تحسن مهاراتك في القراءة؟

هناك العديد من الطرق لتحسين مهارات القراءة، يمكنك التدرب على القراءة السريعة لترفع من مستوى طلاقتك اللغوية أو جرب تدوين الملاحظات عندما تواجه مفردات غير مألوفة، لا حدود للطرق التي تستطيع بها تحسين مهاراتك اللغوية، ونذكر من هذه الطرق:


1.خصص وقتاً يومياً للقراءة

من أكثر الطرق فعالية لزيادة مهارات القراءة، فلابد من التدريب لتطوير أي مهارة، خصص من 10 إلى 15 دقيقة يومياً للقراءة يمكنك قراءة المقالات أو القصص أو الروايات أو المجلات أو أي نوع من النصوص، ومع مرور الوقت سوف تلحظ تحسناً في جميع مهاراتك اللغوية.


2. حدد هدفك من القراءة

تحديد هدفك من القراءة سوف يساعدك على تطوير مفرداتك واكتساب فهم أعمق للنصوص المختلفة كما يحسن من قدرتك على ربط الأشياء التي تقرأها بوجهات نظرك وأفكارك، على سبيل المثال إذا حددت موضوع التسويق الإلكتروني كهدف قراءة فسوف يتعين عليك التركيز في قراءاتك على مواضيع التسويق الإلكتروني وما يتعلق به ويمكنك زيادة مستوى صعوبة ما تقرأ بشكل تدريجي.


3. قم بمعاينة النصوص قبل أن تبدأ في قراءتها

وهي خطوة أخرى نحو تحسين مهارات القراءة لديك، ويتم هذا عن طريق معاينة العناوين والعناوين الفرعية والتعليقات التوضيحية وباقي مكونات النص، هكذا يكون لديك فكرة عما تقرأ عنه مما يساعد على تكوين أفكار مبدئية عن النص قبل البدء في قراءته.


4. دون الملاحظات أثناء القراءة

طريقة أخرى فعالة للغاية لتحسين مهارات القراءة لديك، فمثلاً يمكنك تدوين ملاحظات أثناء قراءة رواية خيالية لاكتساب فهم أعمق للغة المؤلف، أو يمكنك كتابة المفردات الجديدة أثناء قراءة مجلة علمية، تدوين الملاحظات يجعلك تطرح أسئلة حول ما تقرأ مما يجعلك تتعمق أكثر في عالم الكلمات.


5. لخص ما تعلمته

تلخيص ما تقرأه يمكن أن يساعد على تحسين مهارات القراءة إضافة إلى مهارة الكتابة، التلخيص يجعلك تعيد صياغة النقاط الرئيسية بطريقة الخاصة، كما يمكنك التلخيص شفوياً من خلال مشاركة المعلومات مع صديق.


هذه هي مهارات القراءة وما يتعلق بها باختصار، أي أن المقال السابق يتلخص ببعض كلمات: إذا أردت اكتساب أو تحسين مهاراتك في القراءة فعليك بالقراءة، وهذا شيء يجب علينا جميعاً أن نفعله نظراً لما للقراءة من فوائد لا تعد ولا تحصى.


نقدم في شركة أفق خدمات التسويق الاحترافي بكافة أنواعه وخدمات تصميم المحتوى والإعلان والنشر، تواصل معنا للحصول على الاستراتيجية التسويقية المتكاملة لعملك التجاري.

٢٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل