تعرف على مهارات الاتصال الفعال

أصبحت مهارات الاتصال الفعال من أهم القدرات التي يجب على الموظف الناجح أن يتحلى بها. إذ لا غنى عنها في الحياة المهنية واليومية. كما يمكن أن توفر لك مهارات التواصل العديد من الفرص خاصة عند إدراجها في السيرة الذاتية وإظهارها في مكان العمل.

مهارات الاتصال الفعال

سوف نذكر لك فيما يلي أهم 7 مهارات تواصل ستحتاجها في حياتك المهنية:


1.الاستماع

أهم مهارات الاتصال الفعال هي الاستماع والانتباه إلى الأشخاص الذين تتواصل معهم، ثم طرح الأسئلة وإعادة صياغة كلامهم. تساعد مهارة الاستماع الفعال على بناء علاقة مع زملائك تقوم على الاحترام والتفاهم.


كيف تطبق مهارة الاستماع؟ عندما يتحدث إليك أحد، حاول أن تنتبه على تعابير الوجه ونبرة الصوت، وتجنب الإمساك بهاتفك المحمول أو حاسوبك أو غيرها من المشتتات، كما يمكنك أن تطرح عليه بعض الأسئلة أو أن تبدي رأيك في شيء قاله -دون مقاطعة حديثه- وذلك لتظهر له أنك منتبه لما قاله وأنك فهمته بشكل صحيح.


2. التعامل بوّد

يساعدك التعامل بصدق ولطف مع الناس على تعزيز مهارات الاتصال الفعال لديك. الأمر بسيط للغاية، إذ يمكنك أن تبتسم لزملائك في الصباح أو أن تسأل عن أحوالهم أو أن تقدم الثناء على جهدهم في عمل ما. هذه التصرفات البسيطة لا تعزز سمعتك وعلاقتك بزملائك وحسب بس تجعل بيئة مكان العمل إيجابية وصحية أكثر.


3. استخدام طرق التواصل الصحيحة

استخدام الطريقة المناسبة للتواصل مهارة مهمة من مهارات الاتصال الفعال، إذ توجد بعض المساوئ عند التواصل عن طريق المكالمات أو الرسائل وغيرها من طرق الاتصال عن بعد. من المهم إدراك الموقف جيداً ثم اختيار الطريقة الأنسب.


على سبيل المثال، لو رغبت بالتواصل مع شركة من أجل مقابلة عمل، فسيكون من الأنسب إرسال بريد إلكتروني. بينما من الأسهل إيصال المعلومات المهمة والمعقدة في مكان العمل بشكل شخصي عبر محادثة مباشرة أو مكالمة فيديو.


4. الاحترام

يتواصل الناس معك بفعالية أكبر عندما تحترمهم وتحترم أفكارهم. مجرد مخاطبة الشخص باسمه، والاستماع جيداً إليه دون مقاطعته والرد على أسئلته سيجعله يشعر بأنه موضع تقدير. عند الاتصال عبر الهاتف أو الرد على رسالة، احرص على أن تكون مركزاً وأن تأخذ وقتك في الرد بشكل مناسب.


5. الوضوح والثقة

من المهم أن يكون كلامك واضحاً ومسموعاً عندما تتحدث. إن ضبط الصوت بشكل مناسب عند التحدث بين مجموعة من الناس يعد مهارة لا غنى عنها من مهارات الاتصال الفعال.


أظهر الثقة في نبرة صوتك -دون أن تبدو عدوانياً أو متكبراً بالطبع! - وانتبه على لهجتك والوقوف بين العبارات والتواصل البصري مع مستمعيك، قد تبدو هذه تفاصيل بسيطة لكنها مهمة وفعالة في توصيل مشاعرك وأرائك لجمهورك.


6. لغة الجسد والتواصل البصري

تشكل الإشارات غير اللفظية مثل تعابير الوجه والتواصل بالأعين ولغة الجسد جزءاً كبيراً من التواصل الفعال. عندما تستمع إلى شخص ما، يجب أن تنتبه إلى ما يقوله بالإضافة إلى إشاراته غير اللفظية. وفي المقابل يجب أن تدرك لغة جسدك وتعابير وجهك عندما تتواصل معه للتأكد من أنك توصل المعنى المقصود من كلامك.


7. الاستجابة المناسبة

سواء كنت ترد على مكالمة أو رسالة أو طلب ما، من الأفضل دائماً أن ترد فوراً. في البداية فكر "هل هذا طلب أو سؤال يمكن الإجابة عليه خلال الخمس دقائق التالية؟" في حال الإجابة بنعم، يفضل أن تعالج الأمر فور تلقيه. أما إذا كان أكثر تعقيداً فلا يزال بإمكانك التواصل مع المرسل وإعلامه أنك تلقيت طلبه وأنك ستحاول الإجابة عليه بأسرع وقت.


ولكن، ما هي مهارات الاتصال الفعال؟

يمكننا القول ان مهارات الاتصال الفعال هي القدرات التي تستخدمها عند تلقي أو إعطاء معلومات. وعلى الرغم من أنها جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية، إلا أن التواصل بطريقة واضحة يعد مهارة مفيدة للغاية في العمل. كما أن الاستفادة من مهارات الاتصال الفعال سوف يساعدك بالتأكيد في تحقيق أهدافك المهنية.


والآن، كيف تطور مهارات الاتصال الفعال لديك؟

فيما يلي بعض الطرق المفيدة التي يمكنك فيها تطوير وصقل مهارات الاتصال الفعال لديك:


1.راقب من حولك

حدد أفراد عائلتك والأصدقاء الذين تشعر أنهم يتواصلون بشكل جيد وودود مع من حولهم. انتبه إلى الطرق التي يتواصلون بها مع الآخرين، هل يستخدمون نبرة صوت معينة في بعض المواقف ومتى؟ كيف يشرحون أفكارهم وآرائهم وهل يظهرون مشاعرهم عند التواصل؟ ستساعدك المراقبة وتدوين الملاحظات على اكتساب اكثير من المعلومات القيمة.


2. اطلب النقد

اسأل صديقك المقرب عن رأيه الصادق حول طريقة تواصلك مع الناس. يمكن أن تساعدك ملاحظاته على تحديد نقاط الضعف لديك ثم العمل على معالجتها وتطوير نقاط قوتك.


3. تدرّب

تتطلب مهارات التواصل الفعال تطويرها مع الوقت. حاول أن تذكر نفسك بالتواصل البصري والانتباه إلى الكلام أثناء الحديث مع كل من تقابلهم خلال اليوم. كما يمكنك حضور ورشات عمل أو حتى استغلال مناسبة عائلية للتطوير من قدراتك على التواصل.


المصدر [1]

٧٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل