تعرف إلى كيفية كتابة السيرة الذاتية

تشير الأبحاث إلى أن المدة التي يستغرقها القائمون على التوظيف في تفقد ملف السيرة الذاتية الواحد لا تتجاوز 6 ثوانٍ في المتوسط! هذا يبدو قاسياً، أليس كذلك؟ فقد أنفقت أياماً وربما أسابيع في كتابة وتنسيق سيرة ذاتية مثالية تعبر عنك باختصار. وما الذي يفعله مسؤول التوظيف في النهاية؟ إنه يكتفي بإلقاء نظرة خاطفة عليها -إن حالفك الحظ- ثم يلقيها بعيداً. وقد يبدو ذلك غير عادل، فكيف ستجذب انتباه شخص في ثوانِ معدودة؟ سنجيب عن هذا السؤال وأكثر في المقالة التالية.

كيفية كتابة السيرة الذاتية

بداية: ما هي السيرة الذاتية؟

السيرة الذاتية، وتُعرف أيضاً بـ CV وهما الحرفان الأولان من كلمتي Curriculum Vitae، هي وثيقة تستخدم عند التقدم للوظائف، تلخِّص خبراتك وتعليمك ومهاراتك، بحيث تروج لقدراتك لأرباب العمل المحتملين.


كم يبلغ حجم السيرة الذاتية؟

يجب ألا يزيد حجم السيرة الذاتية على صفحة مطبوعة على الوجهين بمقاس A4، ولكن قد لا يناسب هذا المقدار الجميع، فعلى سبيل المثال، قد لا يحتاج المتخرج من الجامعة حديثاً إلى الكتابة على وجهي الصفحة، وعلى العكس من ذلك، قد يحتاج الأشخاص الذين عملوا في أعمال كثيرة ولسنوات طويلة إلى ثلاث صفحات لتدوين سيرتهم الذاتية الحافة بالإنجازات.


وبشكل عام، يُنصح بعدم إطالة السيرة الذاتية، إن كنت تمتلك الكثير من التفاصيل لسردها، من عشر سنوات مثلاً، فيمكنك الاكتفاء بتلخيصها، ووفر المساحة لتضمين النقاط الرئيسية لتعليمك وخبراتك المرتبطة بالعمل الذي تتقدم له.


ما هو مضمون السيرة الذاتية؟

توجد أمور لا بد أن تتأكد منها عند كتابة السيرة الذاتية، وأمور اختيارية يمكنك إضافتها إذا أردت، ولنبدأ بالأقسام الضرورية:


1. بيانات التواصل

من الممكن القول إن بيانات التواصل الخاصة بك هي أهم جزء في سيرتك الذاتية، فما هي الفائدة من إنجاز سيرة ذاتية مثالية إن لم يستطع أصحاب العمل الاتصال بك؟


تحقق عدة مرات من بيانات التواصل الخاصة بك قبل إرسال سيرتك الذاتية، يجب أن تكون وفق التنسيق التالي:

  • الاسم الأول، اسم العائلة.

  • رقم الهاتف، واحرص على تضمين رمز بلدك أو مدينتك خاصة عندما تتقدم لطلب من خارج بلدك.

  • بريدك الإلكتروني المخصص للعمل، ويُفضل أن يتضمن اسمك الأول والثاني.

  • المسمى الوظيفي الخاص بك.

  • موقعك، وهل هو ثابت أو أنك ستنتقل إلى موقع آخر في الفترة القادمة؟

قد ترغب أيضاً بوضع عناوين وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك، ولكن لا تقم بذلك إلا إذا كانت ذات صلة فعملك، وإليك بعض الأمثلة على ذلك:

  • لينكد ان: تطلب العديد من الشركات عناوين حسابات LinkedIn لدى المتقدمين إلى وظائف لديهم، إن كان ملفك الشخصي على LinkedIn منظماً وكاملاً، فلا تتردد في تضمنيه في سيرتك الذاتية.

  • تويتر: يمكنك تضمين عنوان حسابك على تويتر إن كنت تعمل في مجال التسويق أو الصحافة، وكنت نشطاً ولديك عدد لا بأس من المتابعين ومحتوى متعلق بعملك.


2. ملخص السيرة الذاتية أو هدف السيرة الذاتية

إن كان لديك أكثر من عامين من الخبرة في العمل، فاكتب ملخص السيرة الذاتية، أما إن لم يكن لديك، فاكتب هدف السيرة الذاتية.


كيف تكتب ملخصاً للسيرة الذاتية يجذب انتباه موظف الموارد البشرية ويضمن لسيرتك اجتياز اختبار الـ6 ثوانٍ؟

مخلص سيرتك الذاتية هو عرض من 2-3 حمل، ويجب أن يتضمن ما يلي:

  • عدد السنوات والوظائف التي عملت بها في مجالك.

  • إنجازاتك المتعلقة بمجال عملك.

  • ما تبحث عنه، أي هدفك.

  • كيف تكتب هدف السيرة الذاتية؟

كيف تكتب هدف السيرة الذاتية؟ يجب أن يكون هدف سيرتك الذاتية مؤلفاً من جملتين أو ثلاث، تماماً مثل ملخص سيرتك الذاتية، ولكن هنا وبدلاً من التركيز على وصف خبرتك في مجال العمل، عليك التركيز على دافعك للتقدم إلى وظيفة معينة، يمكنك تضمينه المهارات والتعليم والشهادات المرتبطة بمجال العمل، والمسؤوليات التي يمكنك تحملها.

كيفية كتابة السيرة الذاتية

3. خبرتك في مجال العمل

هذا هو القسم الرئيسي من سيرتك الذاتية والذي يتوجه إليه معظم مسؤولو الموارد البشرية عندما يمسكون بسيرتك الذاتية، وهو أيضاً العامل الحاسم في قبولك في الوظيفة أو رفضك، ولكن لا ترتبك، إليك التنسيق المثالي لهذا القسم من السيرة الذاتية:

  • المسمى الوظيفي، والوظيفة.

  • اسم الشركة والموقع والوصف.

  • الإنجازات والمسؤوليات.

  • تاريخ التوظيف.

رتِّب خبراتك في مجال العمل من الوظيفة الأحدث إلى الأقدم، وادعم المعلومات بالأرقام والنسب المئوية.


4. المهارات

ابحث عن مهاراتك الصلبة ومهاراتك الناعمة.

المهارات الصلبة هي مهارات تقنية مرتبطة مباشرة بالعمل وقابلة للقياس، مثل كتابة المحتوى.

أما المهارات اللينة فهي مهارات مكتسبة وذات طابع شخصي، مثل مهاراة العمل تحت الضغط أو مهارات الإقناع وغير ذلك.


5. التعليم

في القسم المخصص لتعليمك، يمكنك تضمين ما يلي:

  • اسم البرنامج الذي درسته، مثلا: بكالوريوس في إدارة الأعمال.

  • اسم الجامعة، مثلاً: جامعة ولاية نيويورك.

  • حصر العام، مثلاً: 08/2008- 06/2021

  • المعدل. (اختياري)

  • الإنجازات الأكاديمية، مثل بحوث نشرتها أو دورات حضرتها وتفوقت فيها. (اختياري)

وعند كتابة قسم التعليم الخاص بك، ضع في ذهنك ما يلي:

- إن لم يكن لديك خبرة في العمل، ضع قسم التعليم الخاص بك أولاً.

- إذا كان لديك شهادة جامعية، فلا تذكر مدرستك الثانوية على الإطلاق.

- اذكر معدلك فقط إذا كان متميزاً.


إن الأقسام الخمسة السابقة موجودة في كل سيرة ذاتية تقريباً، والآن، ماذا عن الأقسام الاختيارية في السيرة الذاتية؟


الأقسام التي يمكنك تضمينها أو عدم تضمينها في السيرة الذاتية

يمكن أن تساعدك إضافة مهارات إضافية على التميز، بالاعتماد -بكل تأكيد- على ثقافة الشركة ومدى تميز هواياتك، وتشمل هذه الأقسام:

1. الدورات التدريبية التي حضرتها، والشهادات والجوائز التي نلتها، ويفيد هذا القسم بشكل خاصة عندما لا يكون لديك الكثير من الخبرة في العمل.

2. اللغات التي تتقنها، قد تفيد هذه الإضافة حتى إن لم تكن اللغات المتعددة مطلوبة لدى المتقدم للوظيفة، ولكن حدد مستواك فيها بصدق، وإياك والادعاء بأنك متحدث طلق في حين أن مستواك الحقيقي متوسط أو أقل.

3. الهوايات.

4. المشاريع الشخصية.

5. تجربتك في العمل التطوعي.


كيفية كتابة رسالة التغطية

رسالة التغطية هي مستند من صفحة واحدة ترسله برفقة السيرة الذاتية، والغرض منه هو تقديمك وتخليص خلفيتك المهنية بإيجاز، أي ما بين 250 و400 كلمة.


وبشكل أكثر تحديداً، فإن رسالة التغطية هي رسالة مباشرة إلى مسؤول التوظيف تشرح له فيها أسباب كونك ملائماً للوظيفة.

ولكن لا تنس! رسالة التغطية هي ملحق لسيرتك الذاتية؟، وليست بديلاً عنها.


لتتعرف على كيفية كتابة رسالة التغطية يمكنك قراءة دليلنا الشامل عن رسالة التغطية.


كيف تجتاز مقابلة العمل؟

مقابلة العمل هي المرحلة الأخيرة التي تقف بينك وبين وظيفة أحلامك، وإن كنت لا تحب هذه المرحلة، فاعلم أنك لست وحيداًّ! ولكن لا تقلق، فأغلب المقابلين يسألون الأسئلة نفسها، وهكذا يمكنك الاستعداد للمقابلة وتحضير إجابة لكل سؤال ممكن.


لمعرفة كيفية إجراء مقابلة عمل ناجحة، يمكنك قراءة المقال التالي كيف تجري مقابلة عمل ناجحة؟


المصادر [1] [2]

٤٦ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل