مهارات الكتابة، ما هي وكيف يمكن أن تحسن وظيفتك

هل سبق وكتبت تقريراً ثم اضطررت لإعادة شرحه شفوياً لكل من قرأه؟ أو أرسلت بريداً الكترونياً لم يفهم أحد محتواه فتسبب هذا في خروج المشروع عن جدوله الزمني المحدد، حتى لو كنت في وظيفة لا تعتمد على الكتابة فلا بد أنك تستعمل الكتابة يومياً للتواصل مع الآخرين، إن مهارات الكتابة القوية هي واحدة من أهم مهارات سوق العمل المطلوبة بغض النظر عن الوظيفة، يبحث أرباب العمل عن أشخاص يملكون مهارات كتابة قوية من أجل تمثيل شركاتهم وتنمية مهاراتهم في أدوار قيادية، في هذه المقالة سنقدم لمحة عن بعض أهم مهارات الكتابة وكيفية اكتسابها وتحسينها.

مهارات الكتابة

أهمية مهارات الكتابة

إن الكتابة هي مهارة أساسية لأي وظيفة خاصة في هذا الزمن حيث يعمل الكثير من الأشخاص عن بعد، والتواصل الكتابي منتشر أكثر من التواصل المباشر. مهارات الكتابة سوف تساعدك على التواصل مع الآخرين دون الحاجة إلى تحديد موعد اجتماع وتضمن إيصال النقاط الأساسية للقراء. عند التواصل بالكتابة، يمكن الرجوع إلى محتوى الحوار في أي وقت على عكس التواصل اللفظي الذي قد يجعلك تعيد كلامك بضع مرات حتى توصل فكرتك. وهناك العديد من النقاط الأخرى التي تثبت أن مهارات الكتابة ضرورية أكثر مما نعتقد. ولكن يبقى السؤال: ما هي أهم مهارات الكتابة وكيف يمكن صقلها؟ هذا ما سوف نتحدث عنه تالياً.


أهم مهارات الكتابة

توجد عدة أنواع من مهارات التي تجتمع لتجعل شخصاً ما كاتباً قوياً، ومنها:


1. البحث

قبل أن تكتب أي كلمة، يجب أن تجري بحثاً دقيقاً حول الموضوع الذي تنوي الكتابة عنه، يعد جمع المعلومات جزءاً أساسياً من مهارات الكتابة، وتساعد هذه العملية على معرفة المحتوى الذي يجب تضمينه.


2. التخطيط

قم بإنشاء مخطط بسيط يوضح النقاط والموضوعات التي سوف يغطيها بحثك، هكذا سوف يكون لديك خريطة تتبعها أثناء الكتابة، كما أن إنشاء مخطط يضمن لك ترتيب المعلومات بشكل مثالي ويحميك من احتمال نسيان المعلومات أو تكرارها.


3. التحرير

هذه المهارة الكتابية تعني عملية تصحيح وتغيير أجزاء من كتابتك أو كتابات شخص آخر من أجل تحسينها وتقويتها، وتتلخص هذه المهارة في القدرة على ملاحظة الأخطاء الإملائية والنحوية والمطبعية وتصحيحها، أو إعادة صياغة الجُمل بحيث تصبح أوضح وأبسط.


4. مهارات التواصل

هناك صلة وثيقة بين مهارات الكتابة ومهارات التواصل، كما ذكرنا سابقاً، أنت تحتاج إلى مهارات الكتابة للتواصل مع الآخرين حتى لو لم تكن الكتابة جزءاً أساسياً من عملك، القدرة على التواصل بوضوح عن طريق الكتابة سوف تجعل عملك أسلس بكثير، كما أنها تمنع وقوع حوادث سوء فهم وتعزز علاقاتك المهنية.


نصائح لتقوية مهارات الكتابة

أي شخص يستطيع اكتساب مهارات الكتابة، كل ما تحتاج إليه هو بعض الوقت والتركيز وسوف تتحسن مهاراتك الكتابية شيئاً فشيئاً، وفيما يلي إليك بعض النصائح التي تستطيع من خلالها تحسين مهاراتك الكتابية:


اصقل مهاراتك اللغوية

ليس من الضروري أن تحفظ كل القواعد اللغوية عن ظهر قلب، لكن يجب أن تعرف الأساسيات جيداً، مثل كيفية صياغة جملة كاملة بشكل سليم وأين تضع الهمزات وعلامات الترقيم... إلخ، هناك العديد من الدروس المجانية على الإنترنت يمكن أن تساعدك على تقوية مهاراتك اللغوية بسرعة.


القراءة

إن الناس الذين يقرأون كثيراً يملكون مهارات كتابة أقوى من غيرهم، بكثير فالقراءة واحدة من أفضل طرق تحسين مهارات الكتابة، لذا اقرأ قدر المستطاع وركّز على أسلوب الكتابة وكيفية صياغة الجمل وربطها، وركّز بشكل خاص على أنواع الكتابة التي تريد تحسينها، فمثلاً لا بأس أن تقرأ لشكسبير إن كنت تستمتع بكتاباته، لكن هذا لن يحسن أسلوبك في كتابة رسائل البريد الإلكتروني، إذا كنت تريد تحسين مستوى الكتابة لديك من ناحية التقارير والبريد الإلكتروني فمن الأفضل أن تقرأ كتباً تتعلق بهذا المجال.


خطط مسبقاً

سوف تحتاج إلى هذه المهارة الكتابية بشكل خاص عندما تكتب مقالاً أو تقريراً طويلاً، إنشاء مخطط تفصيلي سوف يجعل عملك أسرع وأسهل، قم بتقسيم المخطط إلى عدة أقسام ورتب الأقسام بشكل منطقي وبحيث توضح الأفكار بالتدريج.


اعرف جمهورك

من المهم أن تعرف من سوف يقرأ ما تكتبه وتختار نوع اللغة المناسبة له، إذا كنت تكتب لزميل تعرفه منذ زمن فلا بأس أن تتخطى الرسميات وأن تكتب بشكل طبيعي، أما إذا كنت تكتب لمديرك أو لأحد الزبائن فاحرص على الكتابة بشكل لبق واحذر من الوقوع في الأخطاء الإملائية، ومن جهة أخرى انتبه لمدى معرفة جمهورك بالموضوع الذي تكتب عنه، إذا كان لديهم ما يكفي من المعلومات فلن يحتاجوا إلى الكثير من التفاصيل ويمكنك الدخول في صلب الموضوع مباشرة، لكن إن كنت تكتب عن موضوع جديد فقد تحتاج إلى شرح الموضوع بشكل مفصل.


انتبه لأسلوب كتابتك

هناك بعض النقاط التي يجب وضعها في عين الاعتبار من أجل جعل كتاباتك مفهومة للجميع:

  • لا تستخدم كلمات معقدة عندما تكون الكلمات البسيطة كافية.

  • نوِّع في استخدام أدوات الربط.

  • احذر من تكرار الجمل (وهذا خطأ شائع).

  • ارشد القارئ للانتقال عبر نقاط الموضوع بشكل تدريجي.


التدقيق اللغوي

إلقاء نظرة أخيرة على ما كتبته يمكن أن يوفر عليك الكثير من العناء لاحقاً، مهما كانت مهارات الكتابة لديك قوية فاحرص على أن تقرأ مقالك أو تقريرك بضع مرات قبل أن تسلمه وصحِّح أي أخطاء إملائية أو نحوية، واقرأه بصوت عالٍ كي تضمن أنه أصبح جاهزاً للتسليم.


وقبل أن نختتم المقال نذكركم مجدداً بأهمية مهارات الكتابة في جميع مجالات الحياة والعمل، فهي واحدة من أكثر المهارات الناعمة المطلوبة في سوق العمل، والالتزام بالخطوات السابقة سوف يضمن لك الارتقاء بمهاراتك الكتابية خلال وقت قصير، ومن ثمّ تحقيق النجاح في المجال الذي تطمح إليه.


تقدم مؤسسة أفق خدمات إعداد وكتابة المحتوى التسويقي للشركات والمؤسسات، احجز موعدك معنا للحصول على خدمة عالية الجودة وبأفضل الأسعار.


٧٤ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل