9 صفات يتمتع بها المدير الناجح

تاريخ التحديث: ١٦ أغسطس ٢٠٢١

ما الذي يجعل موظفاً يترك وظيفته؟

قد تعتقد أن السبب هو الراتب أو ضغط العمل، لكن خذ ثانية لتفكر في أسوأ مدير عرفته في حياتك .هل كان سيئاً في إبداء الملاحظات أو مجرد وسيط بين الموظفين والمدراء؟ هل جعلك تشعر بعدم الحماس أو التوتر أو الخوف من أن تفقد وظيفتك بأي خطوة خاطئة؟ بمجرد أن تفكر بالأمر، سرعان ما ستدرك أن الموظفين يستقيلون من مدرائهم، وليس من وظائفهم.


إذاً ما المقومات التي تصنع المدير الناجح؟ وما المهارات أو الاستراتيجيات التي يمكنك تطويرها من أجل ذلك؟

مميزات المدير الناجح

مميزات المدير الناجح

مؤخراً، أصبحت الشركات أكثر اهتماماً بتوفير مدراء أفضل لموظفيها. إذ أن الإدارة الناجحة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي هائل على الموظفين بشكل خاص والشركة بشكل عام. غالبًا ما تؤدي المهارات الإدارية الجيدة إلى موظفين ناجحين أكثر سعادة وإنتاجية وولاء. كما أن تحسين المهارات الإدارية يؤدي إلى نتائج مالية أفضل للمؤسسة.


ما هي صفات المدير الناجح؟

1. الاهتمام

يأخذ المدير الناجح وقته للتعرف على أفراد فريقه. إذ أنه مهتم بنجاح كل عضو فيه، كما يتحقق بانتظام بشأن حياة موظفيه داخل العمل وخارجه.


2. التدريب

يركز المدراء الجيدون على تطوير الأشخاص الذين يعملون معهم، سواء من الناحية التنموية كتطوير مهارات إدارة الوقت أو المهارات الإدارية كمهارات التواصل مع العملاء. ويحرصون على عقد اجتماعات دورية مع أعضاء الفريق وعلى تشجيعهم على تقديم حلول للمشكلات.


3. التواصل

الاستماع الفعال مهارة يحرص عليها كل مدير جيد. أنها تتيح المجال للآخرين للتحدث وتكوين فهم واضح لرؤية المنظومة. كما تبقي فريق العمل على اطلاع دائم بما يحدث في المؤسسة.


4. التنمية

يهتم المدير الناجح بالتطوير الوظيفي لأفراد فريقه. ويعطيهم من وقته لمناقشة تطلعاتهم المهنية طويلة المدى ومساعدتهم على فهم المسارات الوظيفية المحتملة داخل (وحتى خارج) المنظمة.


5. المرونة العاطفية

يمكن أن يكون لكيفية استجابة المدير للظروف الصعبة تأثير كبير على فريقه. يدرك المدراء الذين يتمتعون بالمرونة العاطفية مدى تأثير مزاجهم على الآخرين. لذا يظلون هادئين ومنتجين حتى تحت الضغط ويتعاملون بشكل جيد مع التغيرات المفاجئة.


6. المعاملة العادلة

يخصص المدير الحريص على معاملة موظفيه بعدل المهام ويضعها في جداول زمنية مع مراعاة قدرة الموظفين وأهدافهم. إنه يحرص على بناء فريق متنوع وشامل ويشجع على تنوع الأفكار والرؤى.


7. تعزيز الابتكار

تمكين الفريق من اتخاذ القرارات هو الطريقة التي يمكن للمدير أن يلهم بها موظفيه ويجعلهم يتعلمون من الإخفاقات والإنجازات. كما أنه لا يراقب أفراد الفريق بأدق التفاصيل. ويشجعهم على الأفكار الجديدة والأساليب المبتكرة ويساعدهم على تنفيذها.


8. تولي زمام المبادرة

يضيف المدراء المتمرسون قيمة إلى فرقهم. يمكنهم أن يشمروا عن سواعدهم ويعملوا جنبًا إلى جنب مع الفريق عند الضرورة. حيث أنهم يتعاطفون مع التحديات التي يواجهها الفريق ولديهم المهارات اللازمة للمساعدة في ابتكار الحلول.


9. تحديد الرؤى والأهداف

يترجم المدير الناجح رؤية المنظمة واستراتيجيتها إلى خطة قابلة للتنفيذ لفريق العمل. ويساعد على إنشاء صورة واضحة عن أهمية مساهمتهم في نجاح المؤسسة.


أن تصبح مديرًا أفضل لن يحدث بين عشية وضحاها، إنها عملية تحدث من خلال تنفيذ نصائح بسيطة وتغيير عاداتك الحالية شيئاً فشيئاً. من المهم أن تتذكر أن لكل شركة ومجال أساليب إدارة مختلفة، لكن هذه النصائح العامة يمكنها أن تساعد في تحسين العلاقات اليومية بين الموظفين والمدراء.


المصادر [1] [2]

٥٧٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل