top of page

كيف تحدد جمهورك المستهدف في 5 خطوات فقط!

هل يمكنك كتابة رسالة رائعة ومؤثرة من دون أن تعرف من هو المُرسَل إليه؟ بالتأكيد لا! والأمر نفسه في التسويق؛ فالتسويق الرقمي عبارة عن رسالة هي "المحتوى التسويقي" توجهها علامتك التجارية إلى "الجمهور المستهدف". وهذا يعني أنه لا يمكنك البدء في التخطيط للمحتوى وصناعته قبل تحديد الجمهور المستهدف أولاً!


لكن هل الجمهور المستهدف هو نفسه "السوق المستهدف"؟ وهو توجد منهجية لتحديد الجمهور المستهدف تناسب جميع الشركات والمشاريع التجارية؟ نجيب عن ذلك بالتفصيل في المقالة التالية!

كيفية تحديد الجمهور المستهدف

ما هو الجمهور المستهدف؟

يشير بمفهوم الجمهور المستهدف في التسويق إلى مجموعة مُحدَّدة من الأشخاص الذين من المرجح أن يهتموا بمنتجك أو خدمتك ويستفيدوا منها. وغالباً ما ينتمون إلى شريحة تتشارك الاهتمامات والاحتياجات المشتركة وخصائص أخرى.


تحديد الجمهور المستهدف عملية ضرورية للمشاريع التجارية والشركات لتصميم الاستراتيجية التسويقية المثالية والتواصل مع العملاء.


الفرق بين "الجمهور المستهدف" و"السوق المستهدف"

على الرغم من وجود ترابط بين مصطلحي "الجمهور المستهدف" و"السوق المستهدف"، إلا أن لكل منهما معاني مختلفة؛ فالجمهور المستهدف يمثل شريحة من السوق المستهدف الأوسع.


يتم تحديد الجمهور المستهدف في التسويق من خلال تحديد خصائص مشتركة مثل التركيبة السكانية والاهتمامات والأنماط النفسية والسلوكية.


على سبيل المثال، قد يكون الجمهور المستهدف لعلامة تجارية للملابس الرياضية النسائية هم النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 25-40 والمهتمات بالصحة واللياقة.


وبالمقابل، يشير السوق المستهدف إلى مجموعة من الأشخاص أو الشركات الذين يقعون ضمن نطاق استهداف العلامة التجارية، لكن قد يكون لديهم خصائص أو تفضيلات مختلفة عن الجمهور المستهدف.


على سبيل المثال، يمكن أن يقع ضمن نطاق السوق المستهدف لعلامة الملابس السابقة: العميلات الأصغر سناً اللواتي يبحثن عن هدايا لأمهاتهن في يوم الأم، أو المنظمات التي تدعم السيدات لتحسين أنماط حياتهن.


فوائد دراسة الجمهور المستهدف

كلما درست جمهورك المستهدف أكثر، ستتمكن من تطوير علامتك التجارية واستراتيجياتك التسويقية. وأيضاً تساعدك دراسة الجمهور المستهدف على:

  • تطوير الهوية التجارية بما يتناسب مع قيم جمهورك المستهدف ومخاطبتهم بسهولة عبرها.

  • تطوير استراتيجيات تسويقية خارج الصندوق ومؤثرة في جمهورك المستهدف.

  • زيادة العملاء وتعزيز رضاهم وولائهم عبر التعرف إلى تفضيلاتهم وتوقعاتهم، وتقديم محتوى تسويقي وخدمة عملاء تناسبها.

وهذا ليس سوى غيض من فيض لفوائد تحديد الجمهور المستهدف قبل البدء في أي نشاط تسويقي. أما إذا كنت لا تعرف جمهورك، فغالباً ما ستقوم بتقديم منتجات ومحتوى تسويقي غير مخصص ولا يجذب اهتمام فئة مُستهلِكة معينة، ومع أن هذا قد يبدو بديهياً، إلا أنك قد تُفاجأ بأن حتى علامات تجارية كبرى ترتكب هذا الخطأ أحياناً!



كيفية تحديد الجمهور المستهدف في 5 خطوات

بعد أن تعرفت على أهمية تحديد الجمهور المستهدف في التسويق، حان وقت تقسيم هذه العملية إلى 5 خطوات دقيقة ومرتبة:


1. تحديد خصائص منتجاتك أو خدماتك

يبدأ تحديد الجمهور المستهدف بفحص الخدمات أو المنتجات التي تقدمها شركتك، وذلك للإجابة عن سؤال واحد لا غير: من يمكنه الاستفادة منها؟ وإليك 3 خطوات لإيجاد الإجابة:

  • أولاً: حدد المشكلة التي يحلها منتجك/خدمتك. على سبيل المثال: تحلُّ خدمات توصيل الوجبات مشكلة عدم وجود وقت لإعداد وجبات مغذية.

  • ثانياً: حدد الأشخاص الذين من المرجح أن يستفيدوا من منتجك أو الفائدة التي تقدمها خدمتك، استكمالاً للمثال السابق عن خدمة التوصيل، فقد يكون العميل المثالي موظفاً مشغولاً ليس لديه وقت للطبخ أو الذهاب إلى متجر البقالة.

  • ثالثاً: حدد "عرض البيع الفريد" (USP) الخاص بك، وفي مثالنا فإن العلامة التجارية تركز على إعداد وتوصيل وجبات مغذية للموظفين المشغولين.

باتباع هذه الخطوات في أي مشروع تجاري، يمكنك جمع معلومات قيمة عن الجمهور المستهدف الذي يجب أن تتوجه إليه.


2. إجراء أبحاث السوق

في الخطوة التالية، يحين وقت إلقاء نظرة خارجية إلى السوق، حيث منافسوك المباشرون وغير المباشرين، لأن هناك احتمالاُ كبيراً أن منافسيك يستهدفون جمهورك أو جمهوراً مشابهاً له.


لإجراء تحليل المنافسين، حدد نطاق المنافسة وأجب عن الأسئلة التالية:

  • من يستهدفون؟

  • ما هي التركيبة السكانية التي يخاطبونها؟

  • هل توجد فجوات في السوق يمكنك سدها ولا يستطيع منافسوك ذلك؟

يمكنك إجراء تحليل المنافسين عبر تفحُّص مواقعهم الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي. وهناك أيضاً أدوات يمكنك استخدامها لمعرفة معدل الزيارات على مواقعهم مثل Semrush وAhrefs. كما يمكنك تتبع الكلمات الرئيسية التي يستخدمونها ودمجها في استراتيجية التسويق الرقمي لديك.


3. إنشاء شخصية المشتري

استخدم المعلومات التي جمعتها في الخطوتين الأوليين لإنشاء شخصية المشتري، وهو ملف أو عدة ملفات تعريفية لأشخاص افتراضيين يمثلون عملاءك المثاليين.


يمكن أن يتضمن نموذج شخصية المشتري بيانات ديموغرافية مثل: العمر، المهنة، مستوى التعليم، مستوى الدخل، الحالة الاجتماعية، الأهداف، نقاط الألم أو المشاكل، استهلاك المحتوى، الهوايات، والعادات.


يمكنك إنشاء نموذج شخصية المشتري بأسلوب معاكس، وهو إنشاء "الشخصية المضادة" أي التي لا يمكن أن تكون ضمن الجمهور المستهدف لعملك على الإطلاق. وقد تساعدك هذه الطريقة في التعرف أكثر على الأمور والكلمات التي عليك تجنبها في المحتوى التسويقي الذي تقدمه.


4. اختيار القنوات التسويقية

بمجرد تحديد شخصية أو شخصيات عملائك المثاليين، قم بفحص عاداتهم وسلوكهم على شبكة الانترنت، تعرف إلى الأماكن التي يقضي عليها عملاؤك المحتملون أغلب أوقاتهم، مثل مواقع الإنترنت أو المنصات التي يتصفحونها.


وأثناء هذه العملية، خطط لنوع المحتوى التسويقي الذي سيكون له التأثير الأكبر عليهم، على سبيل المثال، يميل المستهلكون الأصغر سناً إلى منصات مثل تيك توك وانستغرام، بينما يفضل الأكبر سناْ بشكل عام منصات مثل فيسبوك ولينكد إن.


بمجرد معرفة القنوات التسويقية التي ستكون أكثر فعالية لحملاتك التسويقية، يمكنك البدء في صناعة المحتوى التسويقي الخاص بك.


5. الاختبار والتحسين

من الضروري أن تعرف بأن عملية تحديد الجمهور المستهدف لا تُجرى مرة واحدة فقط! وأنه من الضروري إن تجرب أبحاث السوق بشكل مستمر لتضمن أنك تستهدف الجمهور الصحيح.


وإحدى طرق دراسة الجمهور المستهدف بشكل دقيق هي جمع البيانات إما من خلال الاستطلاعات وإما من خلال التواصل مع العملاء بالمحتوى التفاعلي أو الرسائل. وسوف تساعدك البيانات على صناعة محتوى تسويقي أقوى من حيث الاستهداف والتخصص، وذا أثر أعمق لدى جمهورك المستهدف.



يتطلب الوصول إلى جمهورك المستهدف وإنشاء رابطة وثيقة بينكم التزاماً مستمراً بفهم احتياجاتهم المتجددة، ويمكنك تحقيق ذلك عبر اتباع نهج يركز على دراسة الجمهور المستهدف وإنشاء خطة تسويق استراتيجي متكاملة.


هل تريد إنشاء حضور قوي لعلامتك التجارية في السوق المستهدف؟ استثمر في خدمات تسويقية احترافية من مؤسسة أفق وشارك محتوى تسويقياً عالي الجودة يساهم في نمو أعمالك وازدهارها. تواصل معنا الآن!

مصادر: 1

١٧٣ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
bottom of page