top of page

ما هي دراسة الحالة وكيف تستخدمها في حملاتك التسويقية؟

تصادفنا اليوم أشكال لا تعد ولا تحصى من المحتوى التسويقي! وإذا كنت صاحب مشروع تجاري وتعمل على خطة تسويق رقمي جديدة، فقد تواجه صعوبة في تحديد الأنواع الأنسب لجذب عملائك المحتملين وتحويلهم إلى زبائن. لكن أحد أشكال المحتوى الذي يتصدر القائمة بشكل دائم هو "دراسة الحالة". والتي تعد واحدة من أفضل أدوات التسويق وأكثرها مرونة!


في هذه المقالة نشارككم ما الذي تعنيه دراسة الحالة في التسويق، وكيف يمكنك إجراء دراسة حالة ودمجها ضمن خطة التسويق الرقمي لعلامتك التجارية وفوائد ذلك.

دراسة الحالة

ما هي دراسة الحالة التسويقية؟

دراسة الحالة –بشكل عام- هي سرد يوثِّق موقفاً واقعياُ. وتعني دراسة الحالة في التسويق: إجراء فحص وتحليل تفصيلي لاستراتيجية أو مبادرة أو حملة تسويقية نفذتها الشركة. وتهدف إلى توثيق التجربة ونتائجها بالكامل وعلى نحو قابل للقياس، (مثل نسبة زيادة المبيعات أو الزوار أو ساعات الإنتاج).


دراسات الحالة هي إحدى أقوى أدوات التسويق، حيث تعرض تطبيقات واقعية وقصص نجاح العملاء التي تساعد في بناء الثقة مع العملاء المحتملين. ووفقاً لشركة Adobe يستخدم أكثر من 42% من المسوقين دراسات الحالة في استراتيجيات التسويق.


يحب الناس سماع قصص العملاء وتجاربهم بشكل مباشر، ووفقاً للمصدر السابق، يشاهد 88% من المستهلكين المراجعات قبل اتخاذ قرار الشراء. وتؤدي دراسات الحالة نفس دور مراجعات وتقييمات العملاء، وذلك من خلال تزويد العملاء المحتملين بقصص واقعية توضح أسباب نجاح العلامة التجارية.


توفِّر دراسات الحالة رؤية أكثر تعمقاً لكيفية حل منتجك لمشكلة ما، وهو أمر يمكن للعملاء المحتملين الارتباط به والتعلم منه.



أنواع دراسة الحالة وأقسامها

يمكننا تقسيم أنواع دراسة الحالة التسويقية إلى 3 أنواع رئيسية بحسب موقع ActiveCampaign هي:

  1. دراسة حالة العميل: تسلط الضوء على تجربة عميل محدد يستخدم منتجات شركتك أو خدماتها.

  2. دراسات الحالة التوضيحية: تستكشف دراسات الحالة هذه تأثير ظاهرة أو استراتيجية تسويقية اتبعتها، ويعتمد إعدادها على الملاحظة والاستدلال.

  3. دراسة حالة التنفيذ: تجمع هذه الدراسة بين النوعين السابقين من دراسات الحالة، لكن تتناول القسم التطبيقي من الحملة التسويقية بالتفصيل.

وتحتوي دراسة حالة تسويقية نموذجية على الأقسام التالية أو أغلبها:

  • السياق: تبدأ دراسة الحالة بوصف وضع الشركة أو مشكلتها، وغالباً ما يجري عرض التحديات والفرص والأهداف

  • الاستراتيجية: وهي الخطوط العريضة للاستراتيجية المستخدمة لمعالجة وضع الشركة، وتتضمن تفاصيل مثل الجمهور المستهدف والرسائل والقنوات التسويقية وغيرها من النقاط الفريدة للاستراتيجية.

  • التنفيذ: وهو القسم الذي يوضح كيفية تنفيذ الاستراتيجية، بما في ذلك الجدول الزمني والموارد والميزانية التسويقية.

  • النتائج: وهو أهم قسم في أي دراسة حالة تسويقية، لأنه يوضح مدى نجاح استراتيجية التسويق، وذلك من خلال عرض البيانات والمقاييس ومؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs).

  • التحديات والحلول: لا تسلِّط دراسة الحالة الناجحة الضوء على النتائج الإيجابية وحسب، وإنما تتناول أيضاً أية عقبات واجهتها أثناء الحملة التسويقية، وتضع مقترحات لكيفية التغلب عليها.

  • تعليقات العملاء: يعد تضمين شهادات العملاء الراضين طريقة رائعة لتعزيز نتائج الحملة التسويقية وزيادة رصيدك من الدليل الاجتماعي وإضفاء المصداقية والأصالة إلى الدراسة.

  • العناصر المرئية: تتضمن دراسات الحالة المتكاملة محتوى مرئياً مثل الرسوم البيانية والمخططات والصور ومقاطع الفيديو، وذلك لتوضيح المعلومات وجعلها أكثر جاذبية.

فوائد دراسات الحالة في التسويق

تشمل الفوائد العديدة لإجراء دراسة الحالة ومشاركتها مع الجمهور ما يلي:

  • بناء الثقة والمصداقية مع العملاء الحاليين والمحتملين من خلال عرض قصص نجاح حقيقية وزيادة ولاء العملاء.

  • التمييز بين الاستراتيجيات التسويقية ذات الأداء العالي والمتوسط والمنخفض، واستخلاص أفضلها للحملات المستقبلية.

  • تعزيز المبيعات والتحويلات من خلال تسليط الضوء على النتائج الحقيقية التي حققها منتجك، وإظهار قيمته وإقناع الجمهور بإجراء عملية الشراء.

  • استخدام دراسة الحالة في التسويق بالمحتوى في موقعك الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من القنوات التسويقية.

كيف تستخدم دراسة حالة في التسويق لمشروعك؟

يمكنك استخدام أنواع دراسة الحالة المختلفة في استراتيجيات التسويق الرقمي قصيرة وطويلة المدى، وفي قنوات تسويقية متنوعة وبأشكال مختلفة، وإليك بعض الأمثلة الرائعة:


1. أضف دراسات الحالة إلى موقعك الإلكتروني

دراسة حالة العملاء ليست فقط أداة لتقوية الدليل الاجتماعي، وإنما أيضاً عامل جذب للمزيد من الزيارات إلى موقعك الإلكتروني.


غالباً ما تكون صفحة موقعك الرئيسية أول ما يراه الزوار، ولهذا فإن إضافة دراسة حالة إلى الصفحة الرئيسية يمكن أن تقدم دليلاً اجتماعياً يشجعهم على البقاء لفترة أطول، ويزيد من احتمال إجرائهم عملية الشراء.


وإذا تجمَّعت لديك مكتبة من دراسات الحالة وقصص نجاح العملاء، يمكنك إنشاء صفحة خاصة في موقعك الإلكتروني لها. أو إتاحتها للتحميل بصيغة PDF.


2. استخدم دراسات الحالة في مقالات مدونتك

يُفترض أن تحتوي دراسة حالة تسويقية في نتائجها على آراء العملاء (محتوى عاطفي) ونتائج الدراسة الدقيقة بالأرقام (محتوى دقيق وعلمي)، ويمكنك استخدام هذين الشكلين من النتائج في مقالات مدونتك المتنوعة. أو كتابة مقالة تلخص دراسة الحالة واختتامها بعبارة تحفِّز القارئ على قراءة أو تحميل الدراسة الكاملة.


3. حول دراسة الحالة إلى مقطع فيديو

وفقاً لتقرير صادر عن HubSpot، يرغب أكثر من نصف المستهلكين حول العالم بمشاهدة مقاطع فيديو عن العلامات التجارية أكثر من أي محتوى تسويقي آخر. فلماذا لا تحوِّل دراسة الحالة التي قمت بها إلى مقطع فيديو تسويقي وتشاركه في منصاتك أو موقعك الإلكتروني؟



4. شارك قصص عملائك عبر منصات التواصل

تعد وسائل التواصل الاجتماعي مكاناً رائعاً لمشاركة جمهورك شهادات العملاء ومقتطفات من دراسات الحالة الخاصة بمشروعك. كما يمكنك الاختيار من بين أنواع متنوعة من المحتوى المرئي، مثل المنشورات العادية والرسوم البيانية والفيديو القصير والطويل، وغيرها بحسب كل منصة وجمهورها المستهدف.


5. استخدم دراسة الحالة في التسويق بالبريد الإلكتروني

ما يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني مستحوذاً على المكانة الأولى في تحقيق أعلى عائد على الاستثمار بين أنواع التسويق بالمحتوى. وسواء كان تسويق مشروعك يستهدف المستهلكين من الأفراد أو تسويق الشركات (B2B)، فإن عائد الاستثمار في التسويق بالبريد الإلكتروني يمكن أن يصل إلى 3800% في بعض الحالات!


يمكنك مشاركة دراسات الحالة التي تجريها كجزء من حملة التسويق الرقمي، لكن من الضروري ألا تكون لغتك تسويقية أو استعراضية وإنما تثقيفية ومهتمة بالجمهور.



أياً كان المكان الذي تشارك فيه دراسات الحالة، فسوف توفر لعملائك ما يتوقون إليه وهو الدليل على أن منتجاتك أو خدماتك تحقق النتائج المرجوة والتي تعد بها في تسويقك.


هل ترغب في إجراء دراسة حالة تسويقية ودمجها في استراتيجيات التسويق الرقمي القادمة؟ إذاً اطلب خدمات تسويقية متكاملة من مؤسسة أفق. فرقنا المتخصصة جاهزة للإجابة عن أي استفسار حول خدماتنا وما يحتاجه مشروعك للبقاء في الصدارة. تواصل معنا اليوم!

مصادر: 1 2

٤٣١ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page