top of page

ما هي حملة تسويق القضية (Cause Marketing) وكيف تبدأ واحدة؟

تاريخ التحديث: ٥ نوفمبر ٢٠٢٣

في أوقات كثيرة، تصيبنا أزمات وقضايا معينة بالعجز والشلل، ونحلم بتقديم كل الدعم لها، ونشر الوعي بها بأي طريقة! لكن هل تعلم أن تحقيق هذه الأهداف ليس بعيداً عن متناول يديك؟ فإذا كنت تملك مشروعاً تجارياً (صغيراً أو كبيراً) أو منظمة غير ربحية، يمكنك إطلاق حملات تسويق تدعم تلك القضايا، وتزيد الوعي بكل من القضية ومسؤولية مؤسستك تجاهها!


في هذه المقالة نشارككم معنى مفهوم "تسويق القضية" (Cause Marketing) وما الذي تحتاجه لإطلاق حملة تسويق القضية والحفاظ على إنتاجية عملك والمسؤولية المجتمعية في الوقت نفسه.

حملة تسويق

ما هو تسويق القضية (Cause Marketing)؟

تسويق دعم القضية Cause Marketing هي استراتيجية تسويقية تتضمن تقديم مؤسسة -ربحية أو غير ربحية- الدعم لقضية معينة بهدف تعزيز المسؤولية الاجتماعية وترسيخ ولاء العملاء، وزيادة الوعي وإحداث التغيير الاجتماعي، وجمع التبرعات لصالح قضية أو جمعية أو منظمة تدعمها.


يختلف التسويق الداعم للقضايا عن المساهمة المستقلة للمؤسسات في الأعمال الخيرية، حيث تهدف استراتيجية تسويق القضية إلى إشراك الجمهور بدلاً من أن تقدم المؤسسةُ الرعايةَ أو التبرعات لوحدها.


ما أهمية وفوائد حملات تسويق القضية؟

تحقق حملات تسويق القضية Cause Marketing فوائد لجميع الأطراف المشاركة، حيث يمكن أن تساهم في:


تحسين صورة الشركة أو المنظمة

حملة التسويق السببي هي استراتيجية علاقات عامة تساعد المؤسسات والشركات والمنظمات -الصغيرة والكبيرة- على تحسين صورتها والاحتفاظ بجمهورها. بل إن ولاء الجمهور يمكن استخدامه كمقياس لأداء حملات تسويق القضية.


يزداد وعي الجماهير بالمشاكل العالمية والمجتمعية والبيئية، ووفقاً لـ Forbes، فإن 87% من المستهلكين لديهم تصور أفضل للعلامات التجارية التي تهتم وتدعم المبادرات البيئية والاجتماعية. ويقوم 88% منهم إنهم سيظهرون المزيد من الولاء تجاهها.


زيادة المسؤوليات الاجتماعية للشركات

إن دعم المشاريع التجارية لقضية ما يساعدها على تطوير استراتيجية تسويقية شاملة بأهداف طويلة المدى مثل الاستدامة، فعلى سبيل المثال، يمكن لشركة ما أن تتعاون مع منظمة بيئية لزراعة شجرة مقابل كل عملية بيع للتعويض عن التأثيرات السلبية للصناعة على البيئة.


زيادة الوعي

عندما تتعاون جهتان في حملة تسويق تدعم قضية مشتركة، يكون الهدف هو زيادة الوعي بكلا الطرفين، على سبيل المثال، يمكن للشركاء تبادل قوائم البريد الإلكتروني لجمهورهم وتقديم بعضهم بعضاً لجماهيرهم.


تزداد شعبية الأفكار التنموية مثل زيادة الوعي الاجتماعي وتحقيق الاستدامة، ولهذا يجب على العلامات التجارية التكيف معها. واليوم أصبحت الشركات التي تتمتع بمسؤولية اجتماعية مفضلة لدى المستهلكين بالفعل.


ووفقاً لموقع Givz، يبحث 42% من المستهلكين من جيل الألفية عن علامات تجارية مسؤولة اجتماعياً وتدعم القضايا، بينما ترتفع النسبة إلى 70% من مستهلكي الجيل Z. ومع وصول المزيد من المتسوقين من الأجيال الشابة، ستحتاج إلى أخذ خطوات جدية في المساهمة المجتمعية إذا أردت أن ينمو مشروعك.


وبالإضافة إلى ما سبق، فإن العلامات التجارية التي تقيم حملات تسويق القضية تكتسب ميزة تنافسية على العلامات الأخرى التي تبقى بعيدة عن المجتمعات، وتفقد بذلك فرصة كسب جمهور جديد من الجيل زد وزيادة رصيدها من أنواع الدليل الاجتماعي.



أنواع حملات تسويق القضية

تقوم المؤسسات بتنفيذ أشكال متنوعة من حملات تسويق القضية، ومن أشهر أنواعها:


1. نقطة البيع

تقوم استراتيجية تسويق القضية هذه على تشجيع المشترين على التبرع بمبلغ إضافي عند تسديدهم سعر مشترياتهم، ويمكن تطبيقها سواء في المتاجر الفعلية –من خلال المحاسب- أو في المتاجر الإلكترونية عبر عبارات وتصاميم الحث على اتخاذ إجراء (CTA).


2. شراء قطعة للتبرع بأخرى

تقوم هذه الاستراتيجية التسويقية على الترويج لشراء منتج أو خدمة مقابل أن تتبرع العلامة التجارية بما يقابلها للمستفيدين مثل أفراد محتاجين أو منظمة اجتماعية أو بيئية أو غيرها.


3. التبرُّع مباشرة عبر الشراء

عبر هذه الاستراتيجية التسويقية، تؤدي عملية الشراء تلقائياً إلى التبرع لجهة معينة. ويعتمد النجاح في حملات تسويق القضية من هذا النوع على التسويق المسبق لها وتوعية العلامة التجارية بدور المشترين في المساهمة المجتمعية والبيئية.


4. جمع التبرعات عبر قنوات التسويق الرقمي

تعتمد هذه الحملات على جمع التبرعات عبر القنوات التسويقية المتنوعة، مثل الموقع الإلكتروني، والتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرات البريد الإلكتروني.


كما توجد أشكال أخرى من حملات تسويق القضية، مثل التبرع بنسبة من الأرباح كل سنة لدعم قضية معينة، أو الترع بجزء كبير من المبيعات خلال فترة معينة لتقديم دعم طارئ مثل الاستجابة للكوارث الطبيعية والنزاعات.


يمكنك أيضاً اشتراط حد أدنى لقيمة المشتريات للتبرع بجزء منها لدعم قضية، وتحقق هذه الاستراتيجية التسويقية مبيعات تتفوق على العروض والحسومات!


خطوات حملة تسويق القضية

لتطوير حملة تسويق قضية متكاملة، اتبع الخطوات التالية:


1. اختر القضية التي ستدعمها

حدد قضية ترغب في دعمها، ابحث عن منظمة غير ربحية يمكن أن يكون لها صلة بالمنتجات أو الخدمات التي تقدمها، أو اكتشف مشكلة اجتماعية محورية يعاني منها موظفوك، وتحقق مما إذا كانت هذه المبادرة هي إحدى المبادرات التي يهتم بها جمهورك المستهدف أيضاً ويريد دعمها.


2. حدد أهدافك وميزانيتك

بمجرد تحديد القضية التي تريد دعمها، عليك تحديد الأهداف التي تريد تحقيقها من حملة تسويق القضية، مثل المبلغ الذي تريد جمعه أو عدد العملاء الذي تتوقع تفاعلهم ومشاركتهم أو مقياس الوعي بعلامتك التجارية.


ضع في اعتبارك ميزانيتك والنتيجة النهائية لتحديد الموارد التي يمكنك تقديمها للقضية، وإذا ما كنت ستتبرع بجزء من المبيعات أو المنتجات أو الخدمات.


3. اختر التوقيت وطرق التسويق الأنسب

يعتمد نجاح حملات تسويق القضية على كيفية استفادتك من الموارد واختيار التوقيت الأمثل للبدء بها، ويعتمد اختيار التوقيت المثالي على عوامل متنوعة، مثل الأيام العالمية والمواسم وجدول العمل في شركتك ومدة الحملة التسويقية.


حدد الكيفية التي ستشارك فيها حملة تسويق القضية مع جمهورك وجمهور شركائك، مثل الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني، وقم بالتنسيق مع شركائك للقيام باستراتيجيات تسويقية متبادلة ومشتركة .


4. حفِّز جمهورك وكن صادقاً معهم

قم بتحفيز أكبر عدد ممكن من الناس على دعم الفضية معك وزيادة مشاركتهم وولائهم، يمكنك تشجيعهم على دعم حملة تسويق القضية وجمع التبرعات عبر طرق عدة مثل تخصيص وسوم "هاشتاغات" معينة على مواقع التواصل الاجتماعي، أو إرسال رسائل لعملائك السابقين، وغير ذلك.


كن واضحاً قدر الإمكان وصادقاً، حيث يتوقع أفراد جيل الألفية والجيل زد شفافية كاملة منك، فإذا كانت حملة تسويق القضية التي ترعاها تتوجه لدعم البيئة –على سبيل المثال- يجب أن تكون المنتجات التي ستقدمها صديقة للبيئة ومصنوعة في بيئة عمل آمنة، وأن توضح ذلك عبر المحتوى التسويقي الذي تقدمه.


كما يتوجب عليك تقديم أدلة على تعاونك مع المنظمات الخيرية التي تروج للقضايا التي تدعمها، عبر المنشورات المشتركة مثلاُ أو مشاركة صورة لوصل التبرع الذي قدمته للمنظمة، وغيرها من الطرق.



5. قياس النتائج

أخيراً وليس آخراً، تحتاج إلى قياس نتائج حملة تسويق القضية، وتختلف طرق القياس باختلاف حملات تسويق القضية نفسها، على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم رمزاً معيناً لعمليات الشراء في الحملة، يمكنك معرفة عدد عمليات الشراء وقيمتها، وتوجد طرق أخرى لقياس أداء الحملة مثل:

  • معدلات النقر عبر البريد الإلكتروني.

  • متوسط قيمة المشتريات.

  • نسبة الطلبات التي تتجاوز الحد الأدنى لتفعيل التبرع أو الحسم.

يتطلب التسويق الناجح الاستمرارية والإبداع، ولا يتعارض ذلك مع حملات تسويق القضية التي يمكنها أن تكون بمثابة حل منقذ للعديد من الأفراد الذين يرغبون في مساندة قضية معينة، لكنهم لا يجدون طريقة لذلك، فتقدم لهم مؤسستك حلاً يلبي رغباتهم ويزيد من ثقتهم بك أيضاً!


هل تبحث عن حلول تسويقية إبداعية تتواصل مباشرة مع جمهورك المستهدف؟ تواصل اليوم مع مؤسسة أفق للتسويق الرقمي وصناعة المحتوى!

مصادر: 1 2 3

٧٨ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page