top of page

دليلك لاستراتيجية الإعلانات الرقمية الناجحة في 2024

لفترة طويلة كان التواصل بين الشركات والمستهلكين يتم عبر قنوات تقليدية، مثل المجلات والراديو والتلفاز. لكن مع تزايد حضور التكنولوجيا في حياتنا اليومية، فإننا نقضي معظم وقتنا متصلين بالإنترنت، ومع هذا التغير في استهلاك نوعية المحتوى، أصبح من الضروري للشركات والمشاريع أن تغيِّر أشكال الإعلانات وأن تتواصل مع جمهورها عبر الإعلانات الرقمية بأنواعها.


في هذه المقالة نشارككم ما هو الإعلان الرقمي وموقعه في السوق اليوم ومستقبلاً، بالإضافة إلى أنواع الإعلانات الرقمية وكيفية استخدامها في استراتيجيات التسويق الناجحة.


الإعلان الرقمي

ما هو الإعلان الرقمي؟

يشير الإعلان الرقمي Digital Advertising إلى الإعلانات عبر الإنترنت التي يتم تقديمها من خلال القنوات الرقمية، مثل محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وتطبيقات الجوال. وتأتي بتنسيقات متنوعة بحسب أهداف الحملة والجمهور المستهدف.


وغالباً ما يكون هدف الإعلانات الرقمية هو الوصول إلى جمهورك المستهدف والتأثير فيه لاتخاذ إجراء محدد، مثل الاشتراك في نشرة البريد الإلكتروني أو إجراء عملية شراء.


هل تزداد أهمية الإعلانات الرقمية؟

في غضون 10 سنوات، تضاعف عدد مستخدمي الإنترنت من 2.3 مليار في 2012 إلى 5.1 مليار مستخدم في 2022.


ووفقاً لدراسة من موقع Statista، فمن المتوقع أن يصل الإنفاق العالمي في سوق الإعلان الرقمي إلى 740.3 مليار دولار في 2024، وأن يصل متوسط الإنفاق الإعلاني لكل مستخدم إلى 63.7 دولاراً.


وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق في سوق الإعلانات الرقمية إلى 1.134.0 دولار في 2024.

ومع استحواذ التسويق عبر محركات البحث على سوق الإعلانات الرقمية في المملكة العربية السعودية، من المتوقع أن يصل الإنفاق على الإعلان الرقمي في المملكة إلى 1.796.0 مليون دولار في 2024.


أما عن توقعات السنوات القادمة، فيرى الخبراء أنه بحلول 2028، فإن 70% من إجمالي الإنفاق العالمي على الإعلانات الرقمية سيكون مٌخصَّصاً للإعلانات من خلال الهاتف المحمول.


لماذا تتفوق الإعلانات الرقمية على الإعلانات التقليدية؟

يقدم الإعلان الرقمي العديد من المزايا مقارنة بالإعلانات التقليدية، ومن أبرزها:


1. تقسيم الجمهور المستهدف

تتيح لك أغلب أنواع الإعلانات الرقمية استخدام طرق مختلفة للاستهداف للوصول إلى شريحة مُحدَّدة من جمهورك المستهدف، وذلك عبر استخدام البيانات المتوفرة من دراسات السوق ونموذج شخصية المشتري.


وهذا التخصيص في الإعلانات الرقمية يسمح بتحقيق عائد أكبر من الاستثمار في الإعلانات ونتائج أكثر دقة وفعالية، وهو أمر يُصعب تحقيقه مع الإعلانات التقليدية.


2. المرونة والتنوع

تتميز الإعلانات الرقمية بمرونة كبيرة من حيث موضع الإعلان وشكله، على سبيل المثال، يمكن أن يظهر الإعلان الرقمي على مجموعة متنوعة من الأجهزة، مثل أجهزة الجوال والحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية.


وتتنوع أشكال الإعلانات الرقمية ما بين الصور والفيديو والإعلانات الصوتية، وهذا التنوع يتيح لك إنشاء تجربة إعلانية جذابة لعملائك. بالإضافة إلى إمكانية التعديل على أي عنصر بسهولة.


3. قياس الأداء

توفر منصات الإعلانات الرقمية أدوات لقياس نتائج الحملات أولاً بأول وتوفير بيانات مفيدة لتطوير الحملات القادمة. في حين لا توجد طرق دقيقة لقياس أداء الإعلانات التقليدية.


أشهر أنواع الإعلانات الرقمية

يأتي الإعلان الرقمي بأشكال عديدة ومختلفة، وفيما يلي أشهرها وأكثرها فعالية:


1. التسويق عبر محركات البحث (SEM)

إحدى أكبر ظواهر التحول الرقمي هي استخدامنا اليومي لمحركات البحث -مثل جوجل وبيغ- كمصادر للإجابة عن أي سؤال يراودنا. وفي محرك جوجل وحدة تُجرى 75 ألف عملية بحث في الثانية!


وتعتبر إعلانات محركات البحث طريقة ممتازة لجذب انتباه العملاء المحتملين في اللحظة التي يظهرون فيها اهتماماً موضوع ما أو منتج أو خدمة معينة.


والتسويق عبر محركات البحث (SEM)، هو عبارة عن إعلانات تظهر في صفحة نتائج محركات البحث (SERP) عندما يبحث المستخدمون عن كلمات رئيسية ذات صلة. حيث تدفع الشركة رسوماً بسيطة مقابل كل نقرة ينقرها المستخدم على الإعلان.



2. إعلانات البانر

تعمل إعلانات البانر على نحو قريب من الإعلانات التقليدية، لكن في شبكة الإنترنت. وهي الإعلانات التي تظهر في مواقع الإنترنت وفي التطبيقات.


تعد إعلانات البانر وسيلة ممتازة لجذب انتابه المستخدم وتشجيعه للنقر عليها، لكن لضمان نجاحها -وعدم تحولها إلى نسخة رقمية من إعلانات المجلات- ينبغي أن تستهدف الجمهور المناسب في المنصة المناسبة. على سيبل المثال، يمكن أن تكون مواقع الأخبار الرياضية مكاناً ممتازاً لإعلانات المنتجات الرياضية أو الصحية.


3. إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي

هناك 3.8 مليار مستخدم نشط على وسائل التواصل الاجتماعي وحدها! إنها قنوات ممتازة للتواصل مع جمهورك المستهدف وتعزيز حضورك الرقمي والترويج لمنتجاتك أو خدماتك ولقيم علامتك التجارية.


وجميع منصات التواصل الاجتماعي تتيح لك استخدام العديد من أشكال الإعلانات الرقمية، مثل المنشورات الدعائية وإعلانات الفيديو والقصص والمزيد.


وبالإضافة إلى النطاق الواسع من أشكال الإعلانات، توفر منصات التواصل خيارات استهداف دقيقة، وذلك بفضل بيانات المستخدم الغنية التي تجمعها. حيث يمكنك استهداف المستخدمين بناءً على مواقعهم أو أعمارهم أو اهتماماتهم، وغير ذلك الكثير.


4. التسويق عبر البريد الإلكتروني

على الرغم من أن عبر محركات البحث الإلكتروني يبدو أداة قديمة بالنسبة لعصر الإنترنت، إلا أنه ما يزال عصرياً. بل إن نسبة استخدام البريد الإلكتروني عالمياً ما تزال في ارتفاع حتى اليوم.


يُضاف إلى ما سبق أن متوسط عائد الاستثمار في التسويق بالبريد الإلكتروني مرتفع للغاية، ويمكن أن يصل إلى 40 دولار مقابل كل دولار تنفقه!


لكن لتحقيق عائد مرتفع كهذا، تأكد من جمع العناوين البريدية لجمهورك المستهدف فقط، والحصول عليها بالطرق الصحيحة، أي عدم شراء القوائم الجاهزة. وتقديم محتوى عالي الجودة مقابل اشتراك المستخدمين في نشرتك البريدية.


كيفية بناء استراتيجية الإعلان الرقمي

إذا كنت تريد أن يصل المحتوى التسويقي الذي تشاركه إلى أكبر عدد من جمهورك، فمن الضروري أن تستثمر في استراتيجية الإعلانات الرقمية. اتبع الخطوات التالية لإنشاء استراتيجية إعلانات رقمية قوية:


1. حدد جمهورك المستهدف

بداية، تأكد من فهمك العميق لجمهورك المستهدف، وذلك لتتمكن من اختيار أشكال الإعلانات والمنصات التي تجذبهم. على سبيل المثال، ينجذب الجمهور الأصر سناً اليوم إلى المحتوى المرئي على منصة انستغرام وتيك توك والمواضيع الترفيهية والتعليمية.



2. حدد أهداف الإعلان الرقمي

الخطوة التالية هي تحديد أهداف واضحة للغاية لحملتك التسويقية القادمة، تأكد من أن تعرف تماماً ما هو هدفك، وحدِّد الموعد النهائي لتحقٌّق النتائج التي تهدف إليها، والمقاييس التي ستستخدمها لقياس نجاح الحملة.


3. اختر مزيجك الإعلاني

متى وجدت أهدافك واضحة، فإن الخطوة التالية هي إنشاء خطة عمل، وتحديد أنواع الإعلانات الرقمية التي ستستخدمها، بناءً على بيانات جمهورك المستهدف وأهداف الحملة وميزانيتك التسويقية.


على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو زيادة الوعي بعلامتك التجارية بين فئة الشباب، فيمكن أن تكون إعلانات الفيديو عبر يوتيوب وتيك توك فعالة بالنسبة لك.


ولكن إذا كان هدفك هو جذب العملاء المحتملين، فإن إعلانات محركات البحث وإعلانات البانر أنسب للوصول إلى تلك الفئة من العملاء المستعدين أكثر للشراء.


4. الاختبار والقياس

يساعدك استخدام البيانات والتحليلات في توجيه استراتيجيتك وتحسين حملاتك حتى قبل إطلاق الحملة أو خلالها أو بعدها. كما يمكنك استخدام اختبار A/B لتجربة مجموعة من الإعلانات في الحملة الواحدة، ومراقبة أداء كل إعلان وإجراء المقارنة بينها.


جميع هذه الخطوات من تخطيط وتنفيذ وتحليل تجريها فرقنا المتخصصة في مؤسسة أفق للإعلام والخدمات الرقمية، لصمان تحقيق أدق النتائج والحضور الرقمي المتميز والفعال لعملائنا وشركائنا الأعزاء. اكتشف حلولنا الرقمية المتميزة وتواصل معنا اليوم!




مصادر: 1 2 3 4

٩٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page